أضرار خزعة النخاع العظمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار خزعة النخاع العظمي

خزعة النخاع العظمي

خزعة النخاع العظمي هي الخزعة التي يتم فيها أخذ عينة من نخاع العظم -أو نقي العظم- مع جزء عظمي بسيط، وغالبًا ما يتم هذا الإجراء على عظم الورك، ويتم أثناء خزعة النخاع العظمي تطبيق التخدير الموضعي على المنطقة الجلدية في مكان أخذ العينة، ثم يتم إدخال إبرة عريضة ومخصصة لهذا الإجراء عبر المنطقة الجلدية وصولًا إلى عمق العظم حيث يوجد النخاع العظمي، ثم يتم تدوير الإبرة وهي في الداخل، ثم تُسحب مع العينة التي تكون ضمنها، ويُستفاد من العينة المأخوذة عن طريق فحصها عن قرب تحت المجهر، ويتم من خلال هذا الإجراء كشف الشذوذات المتعلقة بإنتاج عناصر الدم الثلاثة الرئيسة، كما يمكن إجراء رشف لسائل نقي العظم بنفس وقت إجراء الخزعة. [١]

لماذا يتم إجراء خزعة النخاع العظمي

عادة ما يتم إجراء خزعة النخاع العظمي عندما يشك الطبيب في وجود مشكلة في إنتاج عناصر الدم من كريات حمراء وكريات بيضاء وصفيحات دموية، ويتم كشف الشذوذات المتعلقة بالنخاع العظمي عادة عن طريق طبيب مختص بكشف العينات المأخوذة بهذه الطرق، والذي يُدعى بالمشرّح المرضي، حيث يمكن أن يكشف في عينة النخاع العظمي الاضطرابات الآتية: [٢]

  • فقر الدم غير المفسر.
  • اضطراب في تعداد عناصر الدم، كارتفاع أو انخفاض تعداد كل من الكريات الحمراء أو البيضاء أو الصفيحات الدموية.
  • انخفاض نسبة الحديد في الجسم، أو ما يُعرف بعوز الحديد.
  • السرطانات في الأنسجة المكونة لخلايا الدم، مثل اللوكيميا واللمفوما.
  • السرطانات التي تكون قد انتقلت من منشئها الأساسي إلى نخاع العظم، وهي ما تُعرف بالنقائل العظمية، حيث يمكن لبعض السرطانات كسرطان الثدي وسرطان البروستاتا أن تنتشر إلى المناطق العظمية.
  • ردّ الفعل تجاه العلاج الكيماوي للسرطانات.

كما أن هناك بعض الأسباب التي قد يستطب الطبيب إجراء خزعة نقي عظم بسببها.

أضرار خزعة النخاع العظمي

عادة ما يكون إجراء خزعة النخاع العظمي آمنًا، ولكنّه قد يحمل بعض الاختلاطات قليلة الحدوث، والتي يمكن أن يحدث بعضها بنسب أعلى من بعضها الآخر، وتتضمن اختلاطات خزعة النخاع العظمي ما يأتي: [٣]

  • النزف الشديد من مكان حدوث الإجراء، وهذا الأمر يمكن أن يشيع أكثر عند الأشخاص الذين يعانون من نقص في الصفيحات الدموية التي تساعد في التخثر، ونقص الصفيحات هذا يمكن أن يحدث عند اضطراب نقي العظم يمكن أن يتطلب إجراء الخزعة، مما يُدخل المريض في حلقة معيبة بين القيام بالإجراء والخوف من اختلاط النزف، إلّا أنّ هذا الأمر يمكن علاجه وقائيًا وبشكل مؤقت بنقل الصفيحات الدموية إلى المريض قبل القيام بالخزعة.
  • الإنتانات، خصوصًا عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي في الجسم.
  • الانزعاج بعيد الأمد في مكان إجراء الخزعة.
  • وصول إبرة الخزعة التي تُجرى في عظم القص إلى المناطق الحيوية في تلك المنطقة، كالقلب والرئتين، مما يحمل خطر أذية هذه الأعضاء الأساسية، إلّا أنّ هذا الأمر يُعد نادرًا.

المراجع[+]

  1. bone marrow biopsy, , "www.cancer.gov", Retrieved in 02-03-2019, Edited
  2. Bone Marrow Biopsy, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 02-03-2019, Edited
  3. Bone marrow biopsy and aspiration, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 02-03-2019, Edited