أضرار تناول الفلفل الحار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
أضرار تناول الفلفل الحار

الفلفل الحار

الفلفل الحار هي ثمار نباتات الفلفل، والتي تتميز بطعمها الحارّ، وتستخدم بشكلٍ واسع ضمن منكهات الطعام، ويوجد العديد من أصناف الفلفل الحار كالحريف cayenne والهاليبينوjalapeno، يستخدم الفلفل الحار في المقام الأول ضمن التوابل ويمكن طبخه أو تجفيفه وسحقه، حيث يوجد الفلفل الحار المجفف الأحمر والحار والفلفل الحلو، ويحتوي الفلفل الحار على الكابسيسين Capsaicin، وهو المركب النباتي الحيوي الرئيس في الفلفل الحار، وهو المسؤول عن مذاق الفلفل الفريد اللاذع، وعن العديد من فوائده الصحية، وسيتحدث هذا المقال عن أضرار تناول الفلفل الحار.[١]

بعض الحقائق حول الفلفل الحار

قبل التعرّف على أضرار تناول الفلفل الحار وفوائده الصحية للجسم، لا بد من معرفة بعض الحقائق الرئيسة حول الفلفل الحار وأنواعه المختلفة، ومن هذه الحقائق ما يأتي:[٢]

  • أصل الفلفل الحار كان في أمريكا الوسطى والجنوبية.
  • كان الفلفل الحار جزءًا من المطبخ الأمريكي الأصلي والطب منذ 9000 عام على الأقل.
  • تعزى العديد من الفوائد الصحية للفلفل الحار إلى مادة الكابسسين.
  • يحتوي الفلفل على فيتامين C وفيتامين B6 وفيتامين E والبوتاسيوم والمنغنيز والفلافونويد.
  • يجب عدم تعريض الجروح المفتوحة في الجلد للكابسيسين.

القيمة الغذائية في الفلفل الحار

يستخدم الفلفل الحار يوميًا في المطبخ على شكل شطة أو معجون الفلفل الحار، ولكن بما أنّ استهلاكها اليومي قليل جدًا كباقي التوابل، فإن كميات العناصر الغذائية التي تدخل إلى الجسم قليلة جدًا، فالفلفل الحار يحتوي غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن منها:[١]

  • فيتامين C: يحتوي الفلفل الحار على نسبة عالية من فيتامين C وهو من مضادات الأكسدة القوية، مما يفيد في شفاء الجروح وتحسين وظيفة المناعة.
  • فيتامين B6: يلعب فيتامين B6 دورًا هامًا في استقلاب الطاقة.
  • فيتامين K1: المعروف أيضًا باسم فيلوكينون phylloquinone، وهو ضروري لتخثر الدم ولصحة العظام والكلى.
  • البوتاسيوم: يعد البوتاسيوم أحد العناصر الغذائية الأساسية التي تخدم مجموعة متنوعة من الوظائف، حيث يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب عند تناوله بكميات كافية.
  • النحاس: غالبًا ما يكون النحاس عنصرًا أساسيًا ضروريًا للعظام القوية والخلايا العصبية الصحية.
  • فيتامين A: الفلفل الأحمر الحار يحتوي على نسبة عالية من بيتا كاروتين، والتي يحولها الجسم إلى فيتامين A.

فوائد الفلفل الحار

نظرًا لتنوّع فوائد الفلفل الحار، يتم تصنيع منتجات دوائية تحتوي على الفلفل الحار وتستخدم موضعيًا للمساعدة على زيادة التروية الدموية في المنطقة، فمن فوائد الفلفل الحار أيضًا الفوائد التالية:[٢]

تخفيف الألم

يساعد الفلفل الحار في تخفيف الألم وذلك بسبب احتوائه على مادة الكابسسين وهي المادة الفعّالة في الفلفل الحار، حيث بيّنت إحدى الدراسات التي أُجريت حول قدرة الفلفل الحار على تخفيف الألم كالآتي:

  • يمتلك الكابسسين خواص التسكين طويل الأمد، ولكن دون إحداث تغييرات حسيّة أخرى.
  • قد يقلل الكابسسين من كمية المادة P، وهي مادة كيميائية تقوم بحمل أوامر الألم إلى الدماغ، فعندما تقل كميتها بفعل الفلفل الحار يكون الشعور بالألم أقل.
  • إنّ الكريمات والمراهم التي تحتوي على 0.025-0.075% من الكابسسين النقي الموجود في الشطة يساعد في تخفيف الألم والخدر الناجم عن التهاب المفاصل، ويجب تطبيق هذه الكريمات والمراهم على المنطقة المصابة 4 مرات يوميًا للحصول على النتيجة المطلوبة، ومع ذلك قد تظهر عدة آثار جانبية لها، والتي تعدّ من أضرار تناول الفلفل الحار.
  • يستخدم الفلفل الحار موضعيًا لتخفيف آلام الأعصاب الناتجة عن القوباء أو الحزام الناري والألم بعد الجراحة والألم الناتج عن الاعتلال العصبي السكري وآلام أسفل الظهر.

حرق السعرات الحرارية وكبت الشهية

من فوائد الفلفل المساعدة على تخفيف الوزن، فهناك العديد من المنتجات التي تحتوي على الفلفل الحار والتي تعزز عملية الاستقلاب وفقدان الوزن، ومع ذلك لا تتفق جميع الدراسات العلمية على ذلك، كما وجد الباحثون في جامعة بوردو أن استخدام الفلفل الحار زاد من درجة حرارة الجسم الأساسية بشكل طفيف، مما يؤدي بدوره إلى حرق السعرات الحرارية، حيث كشفت نتائج إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين خلطوا الفلفل الحار مع طعامهم أحرقوا 10 سعرات حرارية إضافية بعد 4 ساعات من تناولهم الوجبة مقارنة مع أولئك الذين لم يضيفوا لها الفلفل الحار أو الشطّة.

أضرار تناول الفلفل الحار

بعد معرفة بعض فوائده الصحية، لا بدّ من ذكر أضرار تناول الفلفل الحار، حيث تختلف آثاره الضارّة على الجسم من شخص لآخر، ومعظم أضرار تناول الفلفل الحار تحدث نتيجة مركباته النباتية التي تعطي الطعم اللاذع، ومن أضرار تناوله ما يأتي:[٣]

حرقة المعدة

من أضرار تناول الفلفل الحار أنّه يمكن أن يسبب مشاكل هضمية، فيمكن أن يؤدّي تناوله إلى الإحساس بالحرقة، حيث ينتقل هذا الشعور من المعدة إلى المريء ثمّ إلى الفم، ويمكن استخدام مضادات الحموضة التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثبطات مضخة البروتون مثل حاصرات مستقبلات H-2 قد يساعد في تخفيف هذا الشعور من خلال تخفيف حموضة المعدة.

عسر الهضم

قد يؤدّي تناول الفلفل الحار إلى حدوث عسر هضم وشعور بالانزعاج في منطقة المعدة والأمعاء، خاصّة إذا كان الشخص غير معتاد على تناول الفلفل الحار بانتظام، يمكن لمثبطات مضخة البروتون وحاصرات مستقبلات H-2 ومضادات الحموضة التقليدية أن تساعد في الحدّ من أضرار تناول الفلفل الحار الهضمية.

الشعور بحرق المستقيم

كلما تقدّم الفلفل الحار خلال الجهاز الهضمي، فإنّه يمكن أن يسبب شعورًا مزعجًا متمثلًا بالشعور بالحرق، فعندما يصل إلى المستقيم أو الشرج، سينتج إحساسًا مؤلمًا وحرقًا في هذه المنطقة، وعلى الرغم من أن هذا التأثير الجانبي لا يصنّف على أنه خطي، إلا أنه قد يسبب عدم الراحة لبضعة أيام.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Chili Peppers 101: Nutrition Facts and Health Effects", www.healthline.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "The health benefits of cayenne pepper", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.
  3. "The Side Effects of Hot Peppers", www.livestrong.com, Retrieved 22-07-2019. Edited.