أضرار النوم على الظهر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار النوم على الظهر للحامل

الحمل

الحمل هو من الأمور الرائعة التي تحدث للمرأة، ففيها تلمس تكوين حياة جديدة داخل جسمها، فتطرأ تغيّرات عدّة فيه ليتم تهيئة بيئة مناسبة لاستقبال الجنين وتعزيز نموه من جهة، ولتهيئة المرأة الحامل مستقبلًا للقيام بدور الأم من جهة أخرى، ولكن هذه التغيّرات في بعض الأحيان وربما في معظمها تزعج الأم الحامل، فتتغيّر طبيعة جسمها ونوعية ودرجة ردود فعله تجاه عدّة أمور، لتصبح هنالك مجموعة من الإرشادات تتعلق ببعض سلوكيات الحياة البسيطة التي عليها الالتزام بها أو على العكس التوقف عن فعلها لما لها من أثر على نمو الجنين وصحة الأم الحامل، ومن بينها وضعية النوم أو النوم على الظهر للحامل وهو ما سيتم التطرّق إليه في ما يأتي.

النوم خلال الحمل

خلال فترة الحمل تحدث مجموعة من الأمور المزعجة لتؤثر سلبيًا على طبيعة ونوعية النوم، بدءًا من الشعور بالحَرَقة، وتقلصات عضلات الساقين وحتى الذهاب المتكرر إلى الحمام، كل ذلك من شأنه أن يؤثر سلبيًا على طبيعة النوم وعدد ساعاته، [١]، فمع تقدم شهور الحمل قد تجد المرأة الحامل صعوبة في النوم، حيث الزيادة في حجم الجسم في منطقة البطن خاصةً تجعل من الصعب عليها الشعور بالراحة التامة أثناء النوم، أو ربما يجعلها تستيقظ بسبب الشعور بتقلصات عضلات البطن. [٢]

بشكل عام تتوقع المرأة أن مشكلة النوم والأرق ستبدأ بالظهور بعد الولادة للاعتناء بالطفل وتلبية احتياجاته، لكن المرأة الحامل تعاني من مشكلة النوم منذ بدء فترة الحمل لتزداد مع التقدم بمرور شهوره، فقد تبيّن من استطلاع للرأي أجرته المؤسسة الوطنية للنوم -National Sleep Foundation- أن أكثر من ثلاثة أرباع النساء ينامون بشكل أسوأ أثناء الحمل مقارنة بما كانوا عليه في حال عدم وجود حمل، بالإضافة إلى أن النساء الحوامل والأمهات الجدد كنّ أكثر عرضةً للأرق من أي مجموعة أخرى من النساء، والسبب في ذلك الشعور بعدم الراحة المصاحب للحمل، فحتى وضعية النوم المعتادة كوضعية النوم على الظهر للمرأة الحامل تصبح مشكلة،[١] بحيث تؤثر وضعية النوم على صحة الأم الحامل وصحة الجنين، ومع أن النوم في وضعية غير محبّذة كوضعية النوم على الظهر للحامل لمجرد ليلة واحدة من غير المحتمل أن تسبب أي مشاكل صحية للجنين، إلا أنه يمكن للنوم لفترات طويلة بهذه الوضعية أن يسبب مشكلة قد تصل إلى زيادة خطر الإجهاض. [٢]

أضرار النوم على الظهر للحامل

يمكن للحمل أن يكون تحديًا صعبًا لكثير من النساء، وعلى الرغم من ذلك فإن معظم النساء الحوامل يجدن أن المكافأة في نهاية الحمل باستقبال الطفل وضمّه بين ذراعيهن يستحق تلك الأوجاع والآلام التي يختبرونها خلال فترة الحمل، فحتى النساء اللواتي يملكن جسدًا مثاليًا قد يجدن صعوبة في النوم خاصةً خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وعلى الرغم من أن الاستلقاء على الظهر قد يمثّل وضعية مريحة للنوم، لكنها بالمقابل تؤثر على الجنين بشكل سلبي، ولذلك يوصي الأطباء بالنوم على أحد الجانبين بدلاً من النوم على الظهر للحامل بدءًا من الثُلث الثاني، فأحد الأسباب وراء هذه التوصيات هي التسبب في زيادة آلام الظهر الناتجة من النوم على الظهر للحامل ، كما قد يسهم النوم على الظهر للحامل كذلك في انخفاض ضغط الدم وظهور مشاكل في التنفس والجهاز الهضمي كالبواسير، وفقا لما ورد في تقرير الجمعية الأمريكية للحمل. وبالإضافة لما سبق فيمكن لوضعية النوم على الظهر للحامل أن تؤثر سلبيًا على النمو الصحي للجنين، حيث يقل تدفق الدم إلى المشيمة لأن وزن الرحم يضغط على الوريد الأجوف، وهو الوريد الرئيس الذي ينقل الدم من الجزء السفلي من الجسم إلى القلب. [٣]

أفضل وضعية للنوم خلال الحمل

لقد أظهرت الأبحاث أن النوم على أحد الجانبين يعد أفضل وضعية للنوم خلال الحمل وذلك خلال جميع مراحله، فذلك يساعد على التنفس بشكل أفضل ويقلل من الضغط على الرحم، حيث يوصي الأطباء بأن تبدأ المرأة الحامل بالنوم على أحد الجانبين منذ فترة الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، فالبدء بذلك خلال الأسابيع القليلة الأولى من الحمل يساعد على التعود على هذه الوضعية في النوم قبل الحاجة الإجبارية والضرورية للتبديل إليها، كما يُنصح بثني الركبتين والساقين أثناء النوم على أحد الجانبين فذلك يخفف العبء الإضافي لعمل القلب، واستخدام وسادة سميكة لتُوضَع أسفل الجزء الأعلى من الساق وليس بين الركبتين، ليساعد ذلك على استلقاء الجسم بالوضعية الصحيحة كما يُخفف أيضًا من الضغط عن أسفل الساق وأسفل الظهر. [٤]

ووفقا لتقرير الجمعية الأمريكية للحمل، فإنه يُفضل النوم على الجانب الأيسر بالذات، حيث يساعد ذلك على ضخ المزيد من العناصر الغذائية والدم إلى المشيمة وبالتالي الجنين، كما أنه يحافظ على إبقاء مسافة بين الرحم والكبد، ليقل الضغط على الكبد من الوزن المتزايد للرحم، حيث يقع الكبد في الجانب الأيمن من منطقة البطن، وتجدر الإشارة إلى أنه من الطبيعي تغيير وضعية الجسم خلال النوم، فالنوم على الجانب الأيسر هو الأفضل بين الجميع ولكن بالمقابل النوم على الجانب الأيمن يمكنه أيضًا أن يخفف الكثير من الشعور بالانزعاج الذي تشعر به المرأة الحامل أثناء فترة الحمل.[٤]

تخفيف آلام الظهر خلال الحمل

تعتبر آلام الظهر أثناء الحمل من الشكاوى الشائعة لدى النساء الحوامل ولا عجب في ذلك، فهنالك ازدياد ملحوظ وتدريجي نوعًا ما في الوزن، فيتغير مركز ثقل الجسم ومكانه، كما أن الهورمونات الخاصة بمرحلة الحمل تقوم بزيادة ارتخاء الأربطة الموجودة في مفصل الحوض، ولكن من الممكن التخفيف من آلام الظهر أو حتى منعها أثناء الحمل عن طريق القيام بالطرق والنصائح الآتية:[٥]

  • الحفاظ على وضعية سليمة للجسم: مع نمو الجنين ينتقل مركز الثقل لدى المرأة الحامل إلى الأمام، ولتجنب الوقوع أو الميل نحو الأمام قد تعوّض ذلك بالميل إلى الخلف، الأمر الذي من الممكن أن يُجهد عضلات أسفل الظهر ليسهم في آلام الظهر أثناء الحمل، ومن الممكن للنصائح الآتية في الوضعية السليمة للجسم أن تساعد في تخفيف ذلك: كالوقوف باستقامة واعتدال مع إبقاء منطقة الصدر متجهة نحو الأعلى، والحفاظ على استناد الكتفين نحو الخلف واسترخائهما، إبعاد الركبتين قليلاً عن بعضهما البعض، والقيام بإراحة القدم على مقعد منخفض في حالة الوقوف لفترات زمنية طويلة من الوقت كما يمكن أخذ قسط من الراحة بين الحين والآخر، واختيار مقعد مناسب عند الجلوس بحيث يدعم الظهر كما يمكن وضع وسادة صغيرة خلف المنطقة السفلية من الظهر.
  • ارتداء الأحذية المناسبة: يُنصح بارتداء حذاء ذو كعب منخفض وغير مسطح مع وجود داعم داخلي جيد لقوس القدم، لذلك لا بد من تجنب الكعب العالي الذي من الممكن أن يغير توازن الجسم ليميل للأمام.
  • القيام بحمل الأجسام بشكل صحيح: فعند رفع جسم صغير، يُنصح بالنزول نحو الجسم بالقيام بالقرفصاء والعودة للوقوف بالاعتماد على الرجلين، وليس بانحناء الظهر نحو الجسم، كما لا بد من طلب المساعدة في حالة الحاجة إليها.
  • النوم على أحد الجانبين كما سيتم ذكره لاحقًا.
  • استخدام وسائل التدليك أو الكمادات الساخنة أو الباردة.
  • القيام ببعض النشاطات البدنية خلال اليوم: يمكن للنشاط البدني المنتظم أن يُبقي الظهر قويًا أثناء الحمل وقد يخفف من آلام الظهر أيضًا، فبعد استشارة الطبيب من الممكن القيام ببعض النشاطات البدنية البسيطة الموافق عليها من قِبَله مثل المشي أو ممارسة الرياضات المائية بالإضافة إلى رياضات الإطالة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Sleep Soundly During Pregnancy, , "www.webmd.com", Retrieved in 03-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب Do Sleeping Positions Affect Babies During Pregnancy?, , "www.livestrong.com", Retrieved in 03-12-2018, Edited
  3. The Effects of Sleeping on Your Back While Pregnant, , "www.livestrong.com", Retrieved in 03-12-2018, Edited
  4. ^ أ ب Your Guide to Sleeping on Your Back While Pregnant, , "www.healthline.com", Retrieved in 03-12-2018, Edited
  5. Pregnancy week by week-Back pain during pregnancy: 7 tips for relief, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 03-12-2018, Edited