أضرار الملح على صحة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار الملح على صحة القلب

الملح

يتكون الملح بشكل رئيس من مركب كيميائي يعرف بكلوريد الصوديوم NaCl، يوجد الملح بشكل طبيعي في مياه البحار حيث يظهر على هيئة بلورات تعرف بالملح الصخري وكما يدخل في تركيب أنسجة الإنسان والحيوان والنبات، وتتعدد طرق استخدام الملح فمثلًا: استُخدم منذ القدم كتوابل للعديد من الأطعمة واستخدم أيضًا في حفظ الأطعمة وصنع المخللات وإزالة الجليد عن الطرقات وفي الزراعة، ويعد الملح غذاءً ضروريًا لصحة الإنسان والحيوان إلا أن الإكثار من استهلاكه قد يزيد من أضرار الملح على صحة القلب والجسم بشكل عام؛ حيث ترتبط زيادة استهلاك بالملح بارتفاع خطورة الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب الوعائية وأمراض الكلى.

استخدامات الملح العامة

يعد الملح مركب أساسي في جسم الإنسان حيث يدخل في العديد من العمليات الحيوية مثلًا: يسهم الملح في امتصاص ونقل المغذيات ويحافظ على ضغط الدم ويحافظ على توازن السوائل في جسم الإنسان ويسهم في نقل الإشارات العصبية ويساعد في انقباض وارتخاء العضلات، وكما يدخل الملح في العديد من الاستخدامات ومن أكثر هذه الاستخدامات شيوعًا ما يأتي:[١]

  • توابل للطعام.
  • مادة حافظة طبيعية.
  • يحسن الألوان الطبيعية للأطعمة.
  • علاج أو حفظ اللحوم.
  • تنظيف الأواني والمقالي.
  • منع العفن.
  • إزالة البقع والشحم.
  • تمليح الطرق في فصل الشتاء لمنع الجليد.

استخدامات الملح الطبية

قد يصف الطبيب استخدام الملح إلى جانب العلاجات الأخرى حيث يتم مزح الملح مع الماء لتحضير محلول ملحي يستخدم في علاجات طبية مختلفة، ومن أهم الاستخدامات الطبية للمحلول الملحي ما يأتي:[١]

  • حقن بالوريد: تستخدم المحاليل الملحية لعلاج الجفاف والحفاظ على توازن أملاح الجسم.
  • قطرات أو بخاخات للأنف: تستخدم المحاليل الملحية كقطرات لعلاج احتقان الأنف والحفاظ على رطوبة أنسجة الأنف.
  • غسل الجروح: تستخدم المحاليل الملحية في غسل وشطف الجروح للحفاظ على نظافتها.
  • قطرات العين: تستخدم المحاليل الملحية أيضًا في علاج احمرار وجفاف العين.
  • التبخيرة: تستخدم المحاليل الملحية في التبخيرة لتذويب المخاط والتخفيف من السعال.

أضرار الملح

عادة لا تظهر أية أضرار لاستخدام الملح بشكل معتدل إلا أنه قد تظهر بعض العلامات كرد فعل تحسيسي مثل: خلايا النحل وصعوبة في التنفس وتورم الوجه والشفتين واللسان والحلق، ومن أكثر أضرار الملح شيوعًا ما يأتي:[٢]

  • تسارع نبضات القلب.
  • الحمى.
  • الحكة أو الطفح الجلدي.
  • آلام في المفاصل أو التصلب أو التورم في القدمين والكاحلين.
  • احمرار في الجلد.
  • ضيق في الصدر.
  • التنفس المضطرب.

أضرار الملح على صحة القلب

يتعبر الملح مهم للحفاظ على اتزان السوائل في الجسم وبالتالي الحفاظ على وظائف الأعصاب والقلب والكبد والكلى لكن استهلاك الملح بكميات قليلة جدًا أو كثيرة جدًا قد يؤدي إلى أضرار وخلل في وظائف الجسم ومنها: أضرار الملح على صحة القلب، ومن أهم أضرار الملح على صحة القلب الناجمة عن استهلاك الملح الزائد عن الحاجة ما يأتي: ارتفاع في ضغط الدم حيث يؤدي استهلاك الملح بكميات كبيرة إلى حبس السوائل في الجسم وبالتالي زيادة حجم الدم وارتفاع ضغط الدم، ونتيجة لزيادة حجم وضغط الدم يزداد معدل انقباضات القلب وبالتالي تزداد احتمالية تراكم اللويحات في الدم ويزداد انقباض الأوعية الدموية مما يؤدي في النهاية إلى مخاطر السكتة الدماغية وأمراض القلب المختلفة.[٣]

تفاعلات الملح مع الأدوية

بالإضافة إلى أضرار الملح على صحة القلب فإنه يتفاعل مع العديد من الأدوية ومنها: الأدوية المستخدمة في علاج ارتفاع ضغط الدم وغيرها، لذلك من المهم الالتزام بتعليمات الطبيب حول الأطعمة والأنشطة المسموح بها للمرضى، ومن أهم الأدوية التي يتفاعل الملح معها ما يأتي:[٤]

  • المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم.
  • مدرات البول.
  • الستيرويدات مثل: بريدينيزون prednisone، فلوتيكازون fluticasone، ديكساميثازون dexamethasone، موميتازون mometasone.
  • أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية المحتوية على الصوديوم مثل: الأوميبرازول omeprazole، الصوديوم بايكربونات soduim bicarbonate.

مصادر الملح

يوجد الملح والصوديوم بشكل طبيعي في مياه البحار أو قد يكون على شكل مادة صلبة متبلورة تعرف بالملح الصخري، بالإضافة إلى وجوده في الأطعمة الجاهزة والأطعمة الطبيعية غير المصنعة، ومن أهم الأطعمة الطبيعية المحتوية على الملح ما يأتي:[٣]

  • الخبز.
  • اللحوم الباردة واللحوم المقددة.
  • البيتزا.
  • الحساء.
  • السندويشات.
  • الدواجن.
  • المأكولات البحرية.
  • البيض.
  • بعض الخضروات.
  • منجات الألبان.

المعدل اليومي لاستهلاك الملح

يستهلك العديد من الناس الملح بكميات أكثر من 3.4 غرام إلا أن منظمة الصحة العالمية توصي بأن لا يزيد الاستهلاك اليومي للملح عن 1.5 غرام أي ما يعادل نصف معلقة صغيرة من ملح الطعام، كما يجب على المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والسكري وأمراض الأوعية الدموية أن يحافظوا على معدل استهلاكهم اليومي أقل من 1.5 غرام، وينصح أخصائيو التغذية على عدم إعطاء الملح للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة وذلك بسبب عدم نضوج الكلى لديهم، ويُنصحوا أيضًا بعدم إضافة الملح إلى الطعام لأنه موجود فعليًا في العديد من الأطعمة، وفي ما يأتي معدل احتواء بعض الأطعمة على الملح:[٣]

  • تحتوي كل بيضة واحدة على 140 ملي غرام من الملح.
  • يحتوي كل 30 غرام من الحليب على 180 ملي غرام من الملح.
  • يحتوي كل 200 غرام من الزبادي العادي على 40 ملي غرام من الملح.
  • يحتوي كل 200 غرام من اللبن الزبادي الطبيعي على 76 ملي غرام من الملح.
  • يحتوي كل 50 غرام من الكرفس الخام على 140 ملي غرام من الملح.
  • يحتوي كل 60 غرام من السبانخ المطبوخ على 120 ملي غرام من الملح.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Sodium Chloride, , "www.healthline.com", Retrieved in 9-2-2019, Edited
  2. Sodium chloride Side Effects, , "www.drugs.com", Retrieved in 9-2-2019, Edited
  3. ^ أ ب ت How much salt should a person eat, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 9-2-2019, Edited
  4. What Is Sodium Chloride, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 9-2-2019, Edited