أضرار المكملات الغذائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار المكملات الغذائية

المكملات الغذائية

يختلف العديد في تصنيف المكملات الغذائية إما على أنها عبارة عن غذاء أو على أنها أدوية ولكنها تحتوي عناصر مفيدة، وهي في الحقيقة مستحضرات يقوم الإنسان بتناولها من أجل إكمال النظام الغذائي وذلك لعدم إقبال الشخص على الطعام أو بسبب اضطراب معين يمنع جسمه من امتصاص المواد الغذائية التي يحتاجها، وتحتوي هذه المكملات على مجموعة من الفيتامينات والألياف ولكن المبالغة في تناولها يؤدي إلى مجموعة من الآثار السلبية وفي هذا المقال سنعرض أضرار المكملات الغذائية.

أنواع المكملات الغذائية

  • مكملات تحوي الفيتامينات والمعادن: يشمل هذا النوع عدد كبير من الفيتامينات والمعادن مثل فيتامين "ج" وحمض الفوليك والكالسيوم والحديد، دون تعدي الحد المسموح به الموصى به من الأطباء.
  • مكملات الألياف: تعد الألياف من أهم المكملات التي قد يوصى بها الأطباء لأهميتها الكبيرة للذين يعانون من أمراض الجهاز الهضمي مثل القولون والإمساك، حيث على الشخص الذي يتناول المكملات التي تحوي على الألياف أن يزيد من كميات المياه التي يقوم بشربها، حبث أن نقصان نسب الماء في الجسم يؤدي إلى زيادة مشكلة الإمساك.
  • مكملات عشبية: يمكن استخدام تلك الأعشاب إما طازجة أو على شكل عصير وهي لا تخضع للرقابة الشديدة كما هي العقاقير كما أنها آمنة وفعالة.

أضرار المكملات الغذائية

تختلف ردود أفعال الجسم عند تناول المكملات الغذائية، لذلك تظهر مجموعة من الأضرار المرتبطة بها ومنها:

  • تعتبر عامل مساعد في ظهور مشاكل الكبد وخاصةً أن الكبد هو المسؤول عن عملية الاستقلاب لذلك يجب عمل فحوصات دورية عند تناول المكملات.
  • الشعور بالقيء والغثيان وبعض الآلام في البطن.
  • تحتوي بعض المكملات على مادة الكرياتين وازدياد نسبة هذه المادة تؤدي إلى ظهور مشاكل في الكلى.
  • إصابة الجسم بالحساسية بسبب المواد الحافظة التي تحويها تلك المكملات.
  • الاستخدام الطويل لتلك المكملات يزيد من فرص الإصابة بالاكتئاب.
  • التعرض للإصابة بالسرطان نظرًا لاحتوائها على تركيبة كيميائية جزئية واستعمال الطويل يعمل على تدمير الخلايا وإصابتها بالمرض.
  • تلف الخلايا العصبية بسبب وجود مواد مثل الاسبارتام، السكارين.
  • ضعف الدافع الجنسي والإثابة بالعجر وذلك لارتفاع نسب التيستيرون.

نصائح مهمة عند تناول المكملات الغذائية

  • الالتزام بالجرعة التي يحددها الطبيب أو من قبل نشرة التعليمات.
  • المكملات لا تعتبر وسيلة لعلاج الأمراض.
  • المكملات التي تحتوي مضادات الأكسدة قد تؤثر على علاج مرض السرطان ذلك يجب إبلاغ الطبيب في حالة تناولها.
  • تجنب تناولها في حالة أخذ مباعدات الحمل كالحبوب لأنها تقلل من فاعليتها.

فيديو عن أضرار المكملات الغذائية

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدف فيه الدكتورة أمل حداد عن أضرار المكملات الغذائية: