أضرار اللحام على صحة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٥ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
أضرار اللحام على صحة العين

يعتقد البعض أن النظر إلى ضوء اللحام بشكل مباشر دون أخذ الاحتياطات اللازمة أمر طبيعي و لا يترتب عليه مشاكل صحية، إلا أن الحقيقة تثبت عكس ذلك، حيث يلحق الضوء الصادر عن ممارسة أعمال اللِحام أضرارا في العين متمثلا في التهاب ملتحمة العين، و يعرف التهاب ملتحمة العين الناتج عن أعمال اللِحام على أنه التهاب القرنية و الملتحمة نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية، أما عن طريق التعرض لدرجات الحرارة العالية أو عن طريق التعرض لضوء اللِحام الكهربائي و الذي يحتوي على نسبة عالية من الأشعة، الأمر الذي يؤدي إلى التهاب ملتحمة العين بعد عدة ساعات من التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

التهاب ملتحمة العين الناتج من اللحام

  • يمكن منع إصابة العين و التهاب الملتحمة من خلال ارتداء نظارات اللِحام مع الفلاتر أو خوذة اللِحام التي تحمي العين من الأشعة فوق البنفسجية، هذا و تشمل أعراض الشائعة لالتهاب الملتحمة سيلان الدموع و ارتعاش الجفن بالإضافة إلى حكة و حرقة في العينين.
  • هو التهاب القرنية والملتحمة الحاد الناجم عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية المكثفة، مما يتسبب باحمرار القرنية وتورم الملتحمة وحكة وحرقة في العينين تبدأ عادة بعد ستة إلى ثماني ساعات من التعرض للأشعة الفوق البنفسجية.

علاج اصابة العين باللحام

يتم علاج اصابات العين التي تنتج عن عمليات اللحام و التعرض للاشعة الفوق بنفسجية بعدة طرق ومن أهمها ما يلي:

  • استخدام قطرات العيون المخدرة و المسكنة للألم الموضعية.
  • استخدام كمادات الماء البارد ووضعها على العينين.
  • استخدام المراهم التي تحتوي على المضادات الحيوية على العين المصابة.
  • استخدام مسكنات الألم و التي تتمثل في مراهم توضع للتخفيف من شدة الالم.

أعراض الاصابة بالتهاب ملتحمة العين الناتج عن اعمال اللِحام

ينتج عن التهاب ملتحمة العين و التي تحدث بسبب اعمال اللحام و التعرض للأشعة الفوق بنفسجية مجموعة من الاعراض و المتمثلة في كل مما يلي:

  • انتفاخ العينين بشكل غير طبيعي.
  • احمرار العينين و التهابهما.
  • حدوث ألم شديد جدا لا يمكن تحملة يخف باستخدام المراهم المخدرة ويزيد بزوال مفعول المخدر.
  • عدم امكانية الرؤية بشكل سليم.

اخطار التعرض للضوء الناتج عن اعمال اللحام يحدث الضوء الناتج من عملية اللحام مجموعة من الاثار و التي تتلخص في ما يلي:

  • الصداع والإرهاق.
  • التهاب العين الضوئي والتهاب الملتحمة وإصابة القرنية وهذا الالتهاب قد يسبب فقدان البصر الدائم.

علاج وجع العين بالاعشاب

يتم علاج الاوجاع التي تصيب العيون و خصوصا تلك التي تنتج عن اعمال اللحام من خلال مجموعة واسعة من الاعشاب و التي نذكر منها ما يلي:

  • الكزبرة، يستعمل مغلي الكزبرة لعلاج الم العين، كما يمكن استخدامه كضمادات للتخلص من الالتهاب في حال وجوده.
  • الشاي، يستخدم الشاي كمطهر للعيون كما أنه يستخدم كأحد مسكنات الألم التي تصيب العينين.
  • اليانسون، لا تختلف عشبة اليانسون عن باقي الاعشاب فهي تستخدم لتسكين الالم و التخلص من الالتهابات التي تصيب العيون.
  • البابونج، يعمل البابونج كمطهر للعين فهو يساعد في التخلص من الاجسام الغريبة التي تدخل العين.
  • الميرمية، تستخدم الميرمية لتطهير العين وتسكين الألم الناتج عنها.

علاج حروق الوجه من اللحام

عند الاصابة بالحروق التي تنتج عن عملية اللحام و خصوصا تلك الحروق التي تصيب الوجه، يجب على المصاب مراجعة الطبيب المختص الذي من خلاله يتم تشخيص الحاله ومعرفة خطورة الحروق التي اصيب بها، أما عن العلاج فهو يكون من قبل الطبيب المختص الذي قد ينصح باستخدام الأدوية و المضادات الحيوية الخاصة بمثل تلك الحروق.

طرق الوقاية من اصابات العين اثناء عملية اللحام

للوقاية من اصابات العين التي تنتج بفعل القيام ببعض أعمال اللحام، يجب على الشخص القيام ببعض الامور قبل البدء باعمال اللحام والتي تتلخص فيما يلي:

  • ارتداء الملابس الخاصة بعملية اللحام لمنع الاصابة بالحروق.
  • استخدام القناع الخاص لمنع الحروق التي تصيب الوجه و التي تنتج عن الشرار المتطاير.
  • استخدام نظارات خاصة لحماية العيون ومنع التهاب ملتحمة العين نتيجة التعرض للأشعة فوق البنفسجية.

الأضرار التي تسببها الأشعة فوق بنفسجية

من الأضرار التي تسببها الأشعة فوق البنفسجية و التي تنتج من عملية اللحام وتلك الاضرار هي:

  • حروق جلدية مؤلمة.
  • التعرض الطويل إلى الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن يؤدي إلى حدوث أورام جلدية تتحول إلى أورام خبيثة

كيف يتم تفادي الخطر الناتج عن أعمال اللحام ؟

  • العمال الذين يعملون في مجال اللحام يجب أن يخضعوا لبرنامج تدريب يتضمن التعريف بمخاطر المهنة وطرق التعامل معها والوقاية منها.
  • أن لا تتم عمليات اللحام بقرب مواد قابلة للاشتعال.
  • حماية الوجه والعينين من الشرر المتطاير باستخدام الأقنعة الواقية والحواجز الزجاجية.
  • حماية الجسم من أخطار الأشعة وذلك بتغطية كافة الأجزاء المكشوفة بما فيها اليدين والوجه والمعصمين.
  • استخدام قفازات الأمينت للوقاية من الصدمة الكهربائية والحرارة والشرر المتطاير.