أضرار القات على الجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أضرار القات على الجسم

تعتبر المنشطات من المواد التي اشتهرت وعرفت منذ قديم الزمان، وبما أن الصناعة لم تكن مزدهرة وكانوا يعتمدون على كل ما هو طبيعي في أعمالهم فإنهم أيضاً كانوا يعملون على البحث على المنشطات الطبيعية، ومن أشهر المنشطات التي كانت معروفة منذ قديم الزمان ما يعرف باسم القات، حيث يتم الحصول على القات من أحد الأشجار المعروفة بطولها حيث أن طولها يتراوح في معظم الحالات بين الأربعة أمتار إلى الخمسة وعشرين متراً ويعتمد طولها على العديد من العوامل، أما عن الصفات الشكلية لنبتة القات فإنها تمتاز بأنها تحمل قمة حادة على رأس الورق الذي تحمله، كما أنها من الأشجار دائمة الخضرة عدا عن أن لونها يتراوح بين البني والأحمر، أما عن أصول هذا النبات فإنها ترجع إلى أفريقيا حيث أنه كان يعرف بكونه يستخدم في علاج الاكتئاب والحزن والضيق التي لا تنجح الطرق الأخرى في علاجها وشفاء الشخص منها، وسنتحدث في هذا المقال حول مضار القات على الجسم.

أضرار القات على الجسم

بالرغم من فوائده فإن له العديد من الآثار السلبية والمضار على حياة الإنسان وصحته سواء أكانت الصحة الجسدية أو الصحة النفسية، والتي من أبرزها:

  • يعتبر القات من المواد المنشطة الضارة بالأمعاء حيث أنه يساهم في تحفيز نمو الديدان والكائنات الحية في الأمعاء.
  • يؤدي القات إلى حدوث الإمساك، حيث أنه يحتوي على العديد من المواد التي تسبب تباطؤ في حركة الأمعاء.
  • يؤدي أيضاً إلى إصابة الشخص بالبواسير، ويعتبر ذلك أحد المضاعفات التي تحدث نتيجة إصابته بالإمساك فترة طويلة من الزمن.
  • يؤدي القات إلى الإضرار بالغشاء المخاطي الخاص بالمريء، وبالتالي حدوث التهاب في المريء أو القرحة في بعض الأحيان.
  • يؤدي إلى حدوث فقدان في الشهية، وبالتالي نقص المعادن والفيتامينات والعناصر الأساسية التي يحتاجها جسم الإنسان.
  • يؤدي إلى حدوث خلل في جهاز المناعة وبالتالي إضعافه وهذا ما سيزيد احتمالية إصابة الشخص بالأمراض المختلفة.
  • يحتوي على العديد من المواد السامة الضارة بالكبد، وبالتالي فإن ذلك يزيد من احتمالية إصابة الكبد بالفيروسات والأمراض المختلفة.
  • يؤدي إلى الإضرار بالعديد من أعضاء جسم الإنسان ومن أبرزها الكلى، إذ يؤدي إلى حدوث الحصوات فيها.
  • يساهم في زيادة احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة والخطيرة والتي من أبرزها أمراض الأوعية الدموية وتصلب الشرايين وأمراض القلب.
  • بالإضافة إلى ذلك فإنها تؤدي إلى الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يتعاطون هذه المادة.