أضرار الفلفل الأسود

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار الفلفل الأسود

الفلفل الأسود

يعتبر الفلفل الأسود من التوابل المشهورة والمستخدمة بكثرة في جميع المطابخ العربية منها والعالمية، تنتشر زراعته في جنوب الهند في كارناتاكا تحديداً وفيتنام، وقد تم استخدام هذا النوع من التوابل منذ القِدم في المجال الطبي حيث يحتوي على مادة كيميائية يُطلق عليها اسم بيبيرين والعديد من العناصر المعدنية أهمها: الحديد والمنغنيز والبوتاسيوم، بالإضافة إلى نسبةٍ جيدة من الألياف الغذائية ونسبة عالية من فيتامين (C)، ويتميز بفوائده الصحية العديدة التي يمنحها لجسم الإنسان إذا تم تناوله باعتدال، وسيتم ذكر أضرار الفلفل الأسود في هذا المقال.

أضرار الفلفل الأسود

يمنح الفلفل الأسود جسم الإنسان العديد من الفوائد الصحية لكن المبالغة في استهلاكه يتسبب بحدوث بعض الأضرار وهي ما يلي:

  • الإكثار من تناول الفلفل الأسود يصيب المعدة بالحرقة باعتباره من التوابل الحارة.
  • من أضرار الفلفل الأسود نادرة الحدوث التسبب بالوفاة إذا تم تناوله مباشرةً خاصةً لدى الأطفال.
  • من أضرار الفلفل الأسود إصابة الجلد بالاحمرار إذا تم تطبيقه مباشرةً على البشرة.
  • الإصابة باحمرار وحرقان في العين إذا لامسها.
  • يتداخل مع بعض أنواع الأدوية مثل الديجوكسين والسيكوسبورين A وغيرها من الأدوية، لذا يُنصح المرضى الذين يتناولون الأدوية باستشارة الطبيب المعالج قبل تناول الفلفل الأسود.
  • حدوث اضطرابات ومشاكل صحية في الجهاز الهضمي.
  • إصابة الجهاز التنفسي بالالتهاب والعديد من المشاكل الأخرى مثل الربو.
  • في بعض الحالات قد يتسبب بحكة في الجلد وإصابته بالتورم والتهيج.
  • الإصابة بجفافٍ في الجلد لأنّ تناوله بكثرة يزيد من تعرق الجسم.
  • قد يؤدي إلى حدوث نزيفٍ في الأنف خاصةً في فصل الصيف مع ارتفاع درجة حرارة الطقس.

فوائد الفلفل الأسود

  • يعالج مرض الروماتيزم والتهاب المفاصل بفضل خصائصه المضادة للالتهاب.
  • يُنشط الدورة الدموية في الجسم باعتباره من التوابل الحارة الأمر الذي يخفف من آلام الجسم المختلفة.
  • يعزز من عمل الجهاز العصبي ويحد من الإصابة بالاكتئاب.
  • يحمي الجسم من خطر الإصابة بالأمراض السرطانية ويحد من نمو الخلايا السرطانية التي تصيب القولون، وذلك لاحتوائه على نسبةٍ عالية من مضادات الأكسدة.
  • يعالج نزيف اللثة ويحميها من الإصابة بالالتهابات.
  • يخفف من الآلام التي تصيب الأسنان.
  • يحد من ارتفاع ضغط الدم لاحتوائه على البوليفينول.
  • يحمي القلب والأوعية الدموية من الإصابة بالعديد من الأمراض والمشاكل الصحية.
  • يعالج مشكلة عسر الهضم حيث يحفز المعدة على إفراز حمض الهيدروكلوريك.
  • يعالج المغص والانتفاخات.
  • يخلص الأمعاء والمعدة من الأمراض التي تسببها البكتيريا نظراً لاحتوائه على مضادات للجراثيم.
  • يزيد من نضارة البشرة ويخلصها من خلايا الجلد الميت إذا تك تطبيقه كقناعٍ خارجي.
  • يفيد الشعر ويعالجه من التلف كما يخلص فروة الرأس من القشرة.
  • يعالج ضعف الذاكرة ويساعد على تقويتها لاحتوائه على مادة البيبيرين.
  • ينظم الهرمونات الأنثوية عند النساء ويعالج مشكلة عسر الطمث.
  • يعالج الجلد من البهاق.
  • يشد البشرة المترهلة ويعالجها من الخطوط الدقيقة والتجاعيد.
  • يعالج نزلات البرد.
  • يعالج السعال.
  • يخفض الوزن الزائد وذلك لاحتوائه على مركبات تساهم في تكسير الدهون المتراكمة في الجسم.