أضرار الخلايا الجذعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار الخلايا الجذعية

الخلايا الجذعية

تعدّ الخلايا الجذعية من الاكتشافات العلمية الهائلة والتي أحدثتْ ثورة علمية طبية هائلة، ويمكنُ تعريف الخلايا الجذعية بأنها خلايا غير متخصصة لها القدرة على التمايز للعديد من أنواع الخلايا المختلفة، كما أنَّ لها القدرة على الانقسام بسرعة، وهناك نوعان من الخلايا الجذعية وهي الخلايا الجذعية الجنينيّة والخلايا البالغة، ومن الممكنِ استخدام كليهما في العلاج، وعلى الرّغم ممّا حققته الخلايا الجذعية من نتائج إيجابية في الشفاء إلا أنَّ استخدامها ينطوي على العديدِ من الأضرار والآثار الجانبية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار الخلايا الجذعية وأبرز مزاياها.

أضرار الخلايا الجذعية

على الرغم من استخدامات الخلايا الجذعية في علاج العديد من الأمراض إلا أن العلاج بالخلايا الجذعية ينطوي عليه العديد من الأضرار خاصةً أنَّ كمية الأبحاث والدراسات التي أُجريت عليه محدودة، وأبرز أضرار الخلايا الجذعيّة ما يأتي:

  • أولى أضرار الخلايا الجذعية وأبرز سلبياتها هي طريقة الحصول على للخلايا الجذعية الجنينية بطريقة لا أخلاقية، فطريقة الحصولِ على الخلايا الجذعية الجنينية يتطلب تدمير الكيس الآريمي المكونة للبويضة المخصبة في المختبر للحصول على الخلايا الجذعية، وبهذا يتم إنهاء حياة إنسان.
  • ومن أبرز أضرار الخلايا الجذعية هي وجود احتمال لرفض جسم المصاب لها، وتحدث حالات الرفض عادةً في حالات العلاج بالخلايا الجذعية البالغة المستخلصة من شخصٍ آخر وفي بعض حالات زراعة الخلايا الجذعية الجنينية.
  • ومن أضرار الخلايا الجذعية هي عدم وجود أبحاث طويلة الأمد إلى الآن تدل على الآثار الجانبية التي قد تحدث، مما يجعل تأثيراتها على المدى الطويل غير معروفة تمامًا.
  • الكلفة العالية لزراعة الخلايا الجذعية مع عدم وجود ضمان لنجاحها.
  • ومن أبرز عقبات العلاج بالخلايا الجذعية هو أنَّ عملية الحصول على أي نوع من الخلايا الجذعية هي عملية صعبة، فاستخلاص الخلايا الجذعية الجنينية وزراعتها يحتاج إلى عدة أشهر، أما استخلاص الخلايا الجذعية البالغة فيعد عملية صعبة ومؤلمة للغاية للمريض.
  • تعد الأمراض التي أثبتت الخلايا الجذعية قدرتها على علاجها محدودة إلى آلان.

مزايا الخلايا الجذعية

على الرغم من أضرار الخلايا الجذعية والعقبات الموجودة ومحدودية الأمراض التي أثبتت الخلايا الجذعية قدرتها على علاجها إلا أنَّ هناك مزايا عدة للخلايا الجذعية وأبرزها:

  • أثبت العلاج بالخلايا الجذعية قدرته على العلاج النهائي لبعض الأمراض، وعلى رأسها أمراض الدم الوراثية ومرض السكري.
  • يعتقد العلماء أنه خلال السنوات القليلة القادمة ستكون الخلايا الجذعية الحل النهائي لمعظم الأمراض.
  • من الممكن أن يتم زراعة الخلايا الجذعية البالغة من الشخص نفسه، وبذلك تنخفض نسبة رفض الجسم للخلايا المزروعة.