أضرار الخزعة من الغدة الدرقية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار الخزعة من الغدة الدرقية

الخزعة من الغدة الدرقية

الخزعة من الغدة الدرقية هي العملية التي يتم فيها أخذ عينة من نسيج الغدة الدرقية لتتم دراستها عن قرب تحت المجهر، وقد تتم هذه العملية عن طريق إدخال إبرة رفيعة إلى نسيج الغدة مباشرة عبر الجلد -وهي الطريقة الأشيع-، أو عبر الإبرة العادية ذات القطر الأكبر للحصول على عينات أكبر نسبيًا، وذلك للحصول على نتائج أكثر دقة في حال لم توفّر الخزعة بالإبرة الرفيعة ما يكفي من التفاصيل، كما يمكن أن تُجرى الخزعة عبر الطريقة الجراحية المفتوحة، وذلك في بعض الحالات التي يمكن أن تتضمن استئصال الغدة أو جزء نسيجي منها في حال الشك بالخباثة، أو في حال كانت الكتلة تضغط على مناطق حيوية وتسبب مشاكل صحية للمريض، وهذه الطريقة تُدعى بالخزعة الاستئصالية. [١]

أضرار الخزعة من الغدة الدرقية

عادة ما تكون عملية الخزعة من الغدة الدرقية -خصوصًا تلك التي تُجرى عبر الإبرة الرفيعة- آمنة جدًا، ولكنّها كأي إجراء طبي، يمكن أن تترافق مع بعض المخاطر أو الأضرار، من هذه المخاطر ما يأتي: [٢]

  • النزف من مكان أخذ العينة.
  • الإنتان الموضعي في منطقة أخذ العينة.
  • أذية الأعضاء المجاورة بالخطأ في حال تم إدخال الإبرة إلى مناطق أعمق من المطلوب.

وباعتبار أن الطبيب الذي يقوم بأخذ العينة يستخدم جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية -أو الإيكو- لمراقبة الإبرة بشكل مستمر أثناء العملية، فإن هذه الاختلاطات والأخطار تُعد نادرة الحدوث عمليًا.

كما أنّ هناك احتمال بسيط لفشل الخزعة في إظهار طبيعة النسيج المخزوع، أو أن تظهر سلامة النسيج بشكل خاطئ، وهذا ما يُدعى بالسلبية الكاذبة، ولذلك يمكن للطبيب أن يطلب إعادة إجراء الخزعة للتأكد التام من سلامة النتيجة.

ما بعد الخزعة من الغدة الدرقية

يمكن للمريض أن يحصل على نتيجة الخزعة من الغدة الدرقية بعد عدّة أيام، ولكن يمكن أن تتأخر النتيجة حتى أسبوعين بعد الإجراء، وغالبًا ما يقوم الطبيب بإخبار المريض حول وقت صدور النتيجة، وتعتمد الخطوات التالية لنتيجة الخزعة بحسب النتيجة.

فعند كون نتيجة العينة سليمة وعند عدم ترافق الحالة المشاهدة مع أعراض -كما في كثير من حالات العقيدات الدرقية-، يمكن أن يوصي الطبيب بالمراقبة الحذرة للحالة، وهذا يعني الحفاظ على جدول الزيارات الموصى به من قبل الطبيب، ومراقبة حجم العقيدات أو زيادة عددها.

أمّا عند كون نتيجة العينة سرطانية، فغالبًا ما يحتاج المريض إلى الجراحة، وتُعد معظم سرطانات الغدة الدرقية قابلة للعلاج.

أمّا في الحالات الأخرى، فقد يخضع المريض لعلاج حالات فرط نشاط أو قصور الغدة الدرقية، أو علاج حالات تضخم الغدة الشديد الذي يؤدي إلى مشكلة في التنفس أو البلع.

ويمكن ألّا تُظهر الخزعة بالإبرة الدقيقة النتيجة الكافية لتأكيد التشخيص، وغالبًا ما يلجأ الطبيب إلى إعادة الخزعة بالإبرة الرفيعة مرة أخرى، وعند كون النتيجة الأخرى غير واضحة أيضًا، يمكن أن يتناقش الطبيب مع المريض حول الخيارات العلاجية والتشخيصية الأحرى بناء على الأعراض والقصة السريرية، وعندها يمكن أن يقرر الطبيب إجراء أنواع أخرى من الخزعة أو يمكن أن يوصي بالمراقبة الحذرة. [٣]

المراجع[+]

  1. Fine Needle Aspiration Biopsy of the Thyroid, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  2. Thyroid Fine Needle Aspiration Biopsy, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 23-02-2019, Edited
  3. Thyroid Biopsy: What to Expect, , "www.webmd.com", Retrieved in 23-02-2019, Edited