الحلتيت في أيام الإمبراطورية الرومانية، كانت هناك مادة تُستخدم لعلاج المشاكل الصحية التي تتراوح بين متاعب الجهاز التنفسي والهستيريا، واليوم لا تزال هذه العشبة تستخدم في العلاج الطبيعي للهستريا وبعض الحالات العصبية الأخرى، وكذلك تستخدم لعلاج وتخفيف أعراض التهاب القصبات والربو والسعال الديكي، ويطلق هذه العشبة اسم الحلتيت، وهو نوع من الأعشاب مضاد للتشنج وطارد لغازات القولون ومقشّر وملين طبيعي ومسكن، والحلتيت هو عشبة صمغية متفرعة من نوع من نبات الشمر المعمر الذي يكون أبيض رمادي اللون، ولكنه يختلف مع التقدم بعمر النبتة إلى اللون الأصفر والأحمر والبني، ويُستخدم مطحون الحلتيت في التوابل، ويعرض هذا المقال أضرار الحلتيت المحتملة وفوائده الصحية كذلك. فوائد الحلتيت يستخدم الحلتيت لمشاكل التنفس بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية المستمر المزمن والإنفلونزا والربو، كما أنها تستخدم لمشاكل الهضم بما في ذلك الغازات واضطرابات المعدة ومتلازمة القولون العصبي، وتشمل الاستخدامات الأخرى علاج السعال الديكي والخناق، وفيما يأتي بعض فوائد الحلتيت الصحية:((Asafoetida: The Ancient Roman Spice that Reduces Asthma, Blood Pressure + Farting!, "www.draxe.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited)) علاج الربو: يعمل الحلتيت كمنشط تنفسي قوي ومقشع للبلغم وإفرازات القناة التنفسية، وبالتالي يساعد بشكل فعّال بإزالة البلغم وتخفيف احتقان الصدر بشكل طبيعي. يخفض ضغط الدم: يعد الحلتيت أحد المخفضات الطبيعية لضغط الدم، وذلك لأن الحلتيت غني بمركب الكومارين، وهو المركب الذي يساعد في تحسين تدفق الدم وبالتالي منع تخثره. علاج متلازمة القولون العصبي: يتسبب مرض القولون العصبي عمومًا في ظهور أعراض مزعجة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال المتناوب والإمساك والانتفاخ وآلام البطن، وقد بينت بضع الدراسات أن الحلتيت له تأثيرات إيجابية على حركة الجهاز الهضمي والأمعاء مما يساعد بالتخلص من الأعراض المزعجة مثل الانتفاخ والألم. تنظيم سكر الدم: أظهرت بعض الدراسات أن الحلتيت قد يكون وسيلة فعالة وطبيعية للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم في الحدود الطبيعية، وخلصت الدراسة إلى أن هذا التأثير من المحتمل أن يرجع إلى وجود أحماض الفينول وعلى وجه التحديد حمض الفيروليك والتانينات في مستخلص الحلتيت. حمية الفودماب: الفودماب هي مجموعة من السكريات والمركبات التي لا يتم امتصاصها أو هضمها بشكل كامل في الجهاز الهضمي، وبالتالي يتم تخمرها عن طريق البكتيريا المعوية لتسبب العديد من المشاكل، ومن الأطعمة الغنية بمركبات الفودماب البصل والثوم، ويعتبر الحلتيت خيار مناسب لتعويض تأثير غياب هذين العنصرين الرئيسين عن الطعام. يقلل من انتفاخ البطن: يستخدم الحلتيت تقليديًا لطرد الغازات من القولون، وعادةً ما يتم تناول الحلتيت مع العدس والبقوليات الأخرى لهذا السبب، أي لتقليل الغاز بعد الوجبات ومحاولة تفادي الإصابة ببالانتفاخ. أضرار الحلتيت يعتبر الحلتيت نباتًا آمنًا بشكل كبير بالنسبة لمعظم الناس إذا تم تناوله بكميات معقولة، وهنالك بعض الأدلة على أن الحلتيت آمن وخالٍ من أي مخاطر صحية عندما يؤخذ عن طريق الفم كدواء، ولكن في بعض الناس، يمكن أن يسبب الحلتيت تورم في الشفاه أو تجشؤ مفرط أو غازات في القولون أو صداع أو تشنجات أو غيرها من الأضرار الجانبية المحتملة وفيما يأتي أهمها:((Asafoetida, "www.webmd.com", Retrieved in 12-11-2018, Edited)) أضرار الحلتيت على الأطفال: يعتبر الحلتيت طعام غير آمن للرضع والأطفال إذ تم تناوله مباشرةً عن طريق الفم وذلك لأنه قد يسبب بعض اضطرابات الدم والنزيف. أضرار الحلتيت على الحامل: بينت بعض الدراسات أن تناول الحلتيت عن طريق الفم للحامل هو غير آمن وقد يسبب الإجهاض لذلك ينصح بتجنبه تمامًا أثناء الحمل. أضرار الحلتيت على المرضع: كذلك يعتبر من غير الآمن تناول الحلتيت للمرأة في فترة الرضاعة الطبيعية، وذلك لأنّ بعض المواد الكيميائية في الحلتيت يمكن أن تمر في حليب الثدي إلى الرضيع ومن ثم تؤدي إلى بعض المضاعفات غير المرغوب بها مثل النزيف. اضطرابات تجلّط الدم والنزيف: هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف، لذلك لا ينبغي استخدام الحلتيت إذا كان لدى الشخص اضطراب نزيف أو مرض دموي. الصرع أو التشنجات: لا يجب استخدام الحلتيت إذا كان لدى الشخص صرع أو حالة أخرى من الحالات المرضي في الجهاز العصبي المركزي، وذلك لأن استخدامه قد يؤدي إلى نوبات أو تشنجات. ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه: بسبب تأثيره على التحكم في ضغط الدم، هناك بعض القلق من أن الحلتيت قد يتداخل مع تنظيم ضغط الدم، لذلك يفضل تجنب استخدامه إذا كان لدى المريض مشكلة في ضغط الدم. تأثيره في العمليات الجراحية: يزيد الحلتيت من تميع الدم لذلك هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف أثناء وبعد الجراحة، لذلك يجب الامتناع عن تناول الحلتيت قبل أسبوعين على الأقل من أي عملية جراحية. تاريخ عشبة الحلتيت يعود أصل تسمية الحلتيت إلى اللغة الفارسية، وعلى مر الزمان كان هناك اعتقادات كثير حول الحلتيت وكيفية الاستفادة منه، ومنها الاعتقاد بأن الرائحة الكريهة له تعمل بمثابة رادع للجراثيم، كما كان يعتقد من قبل أن رائحة الحلتيت تهدئ الهستيريا، وفي القرون المتأخرة في الغرب الأمريكي، كان الحلتيت يسخدم مع مواد أخرى لعلاج إدمان الكحول، وقد استخدم الحلتيت أيضًا لعلاج أورام البطن وطرد الغازات، كما تم توثيق استخدامه في حالات مرضية للجهاز التنفسي مثل: الربو والتهاب الشعب الهوائية والسعال الديكي، وفي عام 1918 تم استخدام الحلتيت في علاج وباء الإنفلونزا الإسبانية، ويستخدم الحلتيت اليوم كمكون في العطور وبكميات صغيرة في الطبخ النباتي الآسيوية.((Asafetida, "www.drugs.com", Retrieved in 13-11-2018, Edited))

أضرار الحلتيت

أضرار الحلتيت

بواسطة: - آخر تحديث: 18 نوفمبر، 2018

الحلتيت

في أيام الإمبراطورية الرومانية، كانت هناك مادة تُستخدم لعلاج المشاكل الصحية التي تتراوح بين متاعب الجهاز التنفسي والهستيريا، واليوم لا تزال هذه العشبة تستخدم في العلاج الطبيعي للهستريا وبعض الحالات العصبية الأخرى، وكذلك تستخدم لعلاج وتخفيف أعراض التهاب القصبات والربو والسعال الديكي، ويطلق هذه العشبة اسم الحلتيت، وهو نوع من الأعشاب مضاد للتشنج وطارد لغازات القولون ومقشّر وملين طبيعي ومسكن، والحلتيت هو عشبة صمغية متفرعة من نوع من نبات الشمر المعمر الذي يكون أبيض رمادي اللون، ولكنه يختلف مع التقدم بعمر النبتة إلى اللون الأصفر والأحمر والبني، ويُستخدم مطحون الحلتيت في التوابل، ويعرض هذا المقال أضرار الحلتيت المحتملة وفوائده الصحية كذلك.

فوائد الحلتيت

يستخدم الحلتيت لمشاكل التنفس بما في ذلك التهاب الشعب الهوائية المستمر المزمن والإنفلونزا والربو، كما أنها تستخدم لمشاكل الهضم بما في ذلك الغازات واضطرابات المعدة ومتلازمة القولون العصبي، وتشمل الاستخدامات الأخرى علاج السعال الديكي والخناق، وفيما يأتي بعض فوائد الحلتيت الصحية:1)Asafoetida: The Ancient Roman Spice that Reduces Asthma, Blood Pressure + Farting!, “www.draxe.com”, Retrieved in 12-11-2018, Edited

  • علاج الربو: يعمل الحلتيت كمنشط تنفسي قوي ومقشع للبلغم وإفرازات القناة التنفسية، وبالتالي يساعد بشكل فعّال بإزالة البلغم وتخفيف احتقان الصدر بشكل طبيعي.
  • يخفض ضغط الدم: يعد الحلتيت أحد المخفضات الطبيعية لضغط الدم، وذلك لأن الحلتيت غني بمركب الكومارين، وهو المركب الذي يساعد في تحسين تدفق الدم وبالتالي منع تخثره.
  • علاج متلازمة القولون العصبي: يتسبب مرض القولون العصبي عمومًا في ظهور أعراض مزعجة في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الإسهال المتناوب والإمساك والانتفاخ وآلام البطن، وقد بينت بضع الدراسات أن الحلتيت له تأثيرات إيجابية على حركة الجهاز الهضمي والأمعاء مما يساعد بالتخلص من الأعراض المزعجة مثل الانتفاخ والألم.
  • تنظيم سكر الدم: أظهرت بعض الدراسات أن الحلتيت قد يكون وسيلة فعالة وطبيعية للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم في الحدود الطبيعية، وخلصت الدراسة إلى أن هذا التأثير من المحتمل أن يرجع إلى وجود أحماض الفينول وعلى وجه التحديد حمض الفيروليك والتانينات في مستخلص الحلتيت.
  • حمية الفودماب: الفودماب هي مجموعة من السكريات والمركبات التي لا يتم امتصاصها أو هضمها بشكل كامل في الجهاز الهضمي، وبالتالي يتم تخمرها عن طريق البكتيريا المعوية لتسبب العديد من المشاكل، ومن الأطعمة الغنية بمركبات الفودماب البصل والثوم، ويعتبر الحلتيت خيار مناسب لتعويض تأثير غياب هذين العنصرين الرئيسين عن الطعام.
  • يقلل من انتفاخ البطن: يستخدم الحلتيت تقليديًا لطرد الغازات من القولون، وعادةً ما يتم تناول الحلتيت مع العدس والبقوليات الأخرى لهذا السبب، أي لتقليل الغاز بعد الوجبات ومحاولة تفادي الإصابة ببالانتفاخ.

أضرار الحلتيت

يعتبر الحلتيت نباتًا آمنًا بشكل كبير بالنسبة لمعظم الناس إذا تم تناوله بكميات معقولة، وهنالك بعض الأدلة على أن الحلتيت آمن وخالٍ من أي مخاطر صحية عندما يؤخذ عن طريق الفم كدواء، ولكن في بعض الناس، يمكن أن يسبب الحلتيت تورم في الشفاه أو تجشؤ مفرط أو غازات في القولون أو صداع أو تشنجات أو غيرها من الأضرار الجانبية المحتملة وفيما يأتي أهمها:2)Asafoetida, “www.webmd.com”, Retrieved in 12-11-2018, Edited

  • أضرار الحلتيت على الأطفال: يعتبر الحلتيت طعام غير آمن للرضع والأطفال إذ تم تناوله مباشرةً عن طريق الفم وذلك لأنه قد يسبب بعض اضطرابات الدم والنزيف.
  • أضرار الحلتيت على الحامل: بينت بعض الدراسات أن تناول الحلتيت عن طريق الفم للحامل هو غير آمن وقد يسبب الإجهاض لذلك ينصح بتجنبه تمامًا أثناء الحمل.
  • أضرار الحلتيت على المرضع: كذلك يعتبر من غير الآمن تناول الحلتيت للمرأة في فترة الرضاعة الطبيعية، وذلك لأنّ بعض المواد الكيميائية في الحلتيت يمكن أن تمر في حليب الثدي إلى الرضيع ومن ثم تؤدي إلى بعض المضاعفات غير المرغوب بها مثل النزيف.
  • اضطرابات تجلّط الدم والنزيف: هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف، لذلك لا ينبغي استخدام الحلتيت إذا كان لدى الشخص اضطراب نزيف أو مرض دموي.
  • الصرع أو التشنجات: لا يجب استخدام الحلتيت إذا كان لدى الشخص صرع أو حالة أخرى من الحالات المرضي في الجهاز العصبي المركزي، وذلك لأن استخدامه قد يؤدي إلى نوبات أو تشنجات.
  • ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه: بسبب تأثيره على التحكم في ضغط الدم، هناك بعض القلق من أن الحلتيت قد يتداخل مع تنظيم ضغط الدم، لذلك يفضل تجنب استخدامه إذا كان لدى المريض مشكلة في ضغط الدم.
  • تأثيره في العمليات الجراحية: يزيد الحلتيت من تميع الدم لذلك هناك قلق من أن الحلتيت قد يزيد من خطر النزيف أثناء وبعد الجراحة، لذلك يجب الامتناع عن تناول الحلتيت قبل أسبوعين على الأقل من أي عملية جراحية.

تاريخ عشبة الحلتيت

يعود أصل تسمية الحلتيت إلى اللغة الفارسية، وعلى مر الزمان كان هناك اعتقادات كثير حول الحلتيت وكيفية الاستفادة منه، ومنها الاعتقاد بأن الرائحة الكريهة له تعمل بمثابة رادع للجراثيم، كما كان يعتقد من قبل أن رائحة الحلتيت تهدئ الهستيريا، وفي القرون المتأخرة في الغرب الأمريكي، كان الحلتيت يسخدم مع مواد أخرى لعلاج إدمان الكحول، وقد استخدم الحلتيت أيضًا لعلاج أورام البطن وطرد الغازات، كما تم توثيق استخدامه في حالات مرضية للجهاز التنفسي مثل: الربو والتهاب الشعب الهوائية والسعال الديكي، وفي عام 1918 تم استخدام الحلتيت في علاج وباء الإنفلونزا الإسبانية، ويستخدم الحلتيت اليوم كمكون في العطور وبكميات صغيرة في الطبخ النباتي الآسيوية.3)Asafetida, “www.drugs.com”, Retrieved in 13-11-2018, Edited

المراجع

1. Asafoetida: The Ancient Roman Spice that Reduces Asthma, Blood Pressure + Farting!, “www.draxe.com”, Retrieved in 12-11-2018, Edited
2. Asafoetida, “www.webmd.com”, Retrieved in 12-11-2018, Edited
3. Asafetida, “www.drugs.com”, Retrieved in 13-11-2018, Edited