أضرار الحلبة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩
أضرار الحلبة للحامل

تغذية الحامل

يحدث للحامل تغيرات جسدية وهرمونية خلال مرحلة الحمل، كما أن الطريقة التي تتغذى بها الحامل تعطي تأثيرًا على صحتها وصحة الجنين، فيجب تناول طعام صحي غني بالعناصر الغذائية، فالغذاء الذي تتناوله الأم هو المصدر الرئيس لتغذية الجنين والنظام الغذائي السليم يساعده على النمو والتطور، والغذاء المتوازن الذي يحتوي على المجموعات الغذائية كاملة من الكربوهيدرات والفواكه والخضروات والبروتين ومنتجات الحليب والألبان هو الغذاء الموصى للأم الحامل لحمل صحي وسليم، ولكن ماذا عن وجود الأعشاب في نظام الأم خلال الحمل، هل تعتبر جميعها صحية، وهل الحلبة من الأعشاب الصحية خلال الحمل؟، وما هي أضرار الحلبة للحامل؟.[١]

الأعشاب والحمل

يرتبط الحمل بتغييرات فسيولوجية عديدة، ينتج عن تلك التغييرات مشاكل مرتبطة بالحمل مثل الغثيان والاستفراغ والحرقة، بالإضافة إلى الإمساك، فتلجأ الحامل لمعالجة المشاكل التي تعاني منها بنفسها باستخدام أدوية دون وصفة طبية أو استخدام الأعشاب، وتستخدم الحامل الأعشاب ظنًا بأنها أكثر أمانًا على الجنين من الأدوية الحديثة الموصوفة من قبل الأطباء، وعلى الرغم من عدم وجود أدلة كافية على سلامة استخدام الأعشاب خلال الحمل فإن معدل استخدام الأعشاب من قبل الحوامل في تزايد، وبذلك تندرج الأعشاب مع قائمة الأدوية والمكملات التي يجب استخدامها بحذر شديد أثناء الحمل لأنها قد تؤدي لحدوث ضرر للأم والجنين، هناك بعض الأعشاب قد تكون آمنة أثناء الحمل ولا تؤدي لأي مشاكل، ولكن هناك أعشاب قد تتفاعل مع بعض الأدوية الموصوفة للحامل من قبل الطبيب فتؤدي إلى أضرار ومضاعفات خطيرة على الجنين[٢]

عشبة الحلبة للحامل

تعد الحلبة من الأعشاب المستخدمة طبيًا بكثرة، وتستخدم كنوع من التوابل أيضًا، وتتميز الحلبة بطعم مر وتعطي رائحة غريبة للجسم، كما ويستخدمه البعض لزيادة إدرار الحليب للأم المرضع على الرغم مع عدم وجود دراسات تثبت قدرتها على ذلك، وعلى الرغم من أن النباتات والأعشاب قد تبدو طبيعية وآمنة إلّا أنه قد يكون لها تأثيرًا قويًا، والحلبة تعد من الأعشاب التي لها تاريخ طويل في استخدامها كعلاج في الطب البديل إلّا أنها قد تؤدي إلى آثار خطيرة محتملة على الجنين عند تناولها من قبل الأم الحامل، لذلك على الحامل عدم تناول أي أعشاب خلال فترة الحمل قبل مناقشة الأمر مع الطبيب، وللحلبة فوائد متعددة، ولكن لها أضرار على الحامل، فما هي أضرار الحلبة للحامل؟ وهل يمكن أن يكون لها فوائد للحامل؟.[٣]

أضرار الحلبة للحامل

في حين وجود الكثير من الفوائد للحلبة، إلّا أنه هناك الكثير من الحوامل تعرضن لأضرار صحية عند تناولها، وخاصةً عند تناولها بكميات كبيرة، إذا كانت الحامل لم يسبق لها تجربة الحلبة فإن فترة الحمل ليست أفضل وقت لتجربتها، أما إذا كان تناول الحلبة من عاداتها فإن الطبيب يقرر هل هي قادرة على مواصلة تناولها وما هو التغيير الذي سيجريه على الكمية والجرعة التي تتناولها، فقبل تناول الحلبة يجب أن تكون الحامل على دراية بأضرار الحلبة للحامل وهي:[٤]

  • الانقباضات: تندرج الانقباضات تحت قائمة أضرار الحلبة للحامل والفوائد أيضًا، وهذا يعتمد على خلال أي فترة من فترات الحمل تم تناول الحلبة، فإذا حان موعد الولادة وتم أخذ الحلبة للحث على المخاض، فهي تعتبر فائدة، بينما تناولها قبل اكتمال مرحلة الحمل كاملة يعد من أضرار الحلبة للحامل فقد يؤدي للولادة المبكرة أو الإجهاض.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي: اشتكت الكثير من الحوامل من أن تناول الحلبة خلال الحمل سبب لهن مشاكل هضمية تبدأ من الغثيان والشعور بعدم الراحة إلى اضطرابات المعدة والغازات والانتفاخ والإسهال.
  • رائحة بول تشبه رائحة شراب القيقب: وهو رد فعل غريب حيث تنبعث رائحة من البول تشبه رائحة شراب القيقب ، فتحتوي الحلبة على مركب موجود أيضا في شراب القيقب.
  • الحساسية: مثل جميع الأعشاب قد يؤدي تناول الحلبة إلى رد فعل تحسسي، حيث تسبب سيلان الأنف وصفير النفس والسعال والتورم أو حالات وأعراض أكثر شدة.
  • التداخل الدوائي: من أضرار الحلبة للحامل أنها إذا كانت تتناول أدوية تخثر الدم فإنها تبطئ تأثير تلك الأدوية.

فوائد الحلبة للحامل

هناك دراسات قليلة أجريت لمعرفة ما هو تأثير الحلبة على الحامل، وعلى الرغم من أنها عشبة طبيعية قد تكون غير آمنة، لذلك يتم التعامل معها بحذر واستشارة الطبيب قبل تناولها أثناء الحمل فأضرار الحلبة للحامل عديدة، وعلى الرغم من أنه معروف لدى النساء منذ فترات طويلة أنها تزيد من إدرار الحليب، إلّا أن تجارب الآخرين ليست بمقياس، فكل جسم يتفاعل مع الأعشاب والأطعمة بشكل مختلف عن الآخر وكل شخص يعلم بطبيعة جسمه ويمكنه ملاحظة التغييرات التي تنتج عن تناول أي أعشاب وأطعمة أخرى، لذلك ينصح للحامل بعدم تناول أي أعشاب قبل استشارة الطبيب ليحدد ما إذا كان من الممكن تناولها أم لا، ومن الفوائد الحلبة للحامل إذا تم السماح لها بتناولها من قبل الطبيب:[٤]

  • محاربة سكر الحمل: إذا تم تناول كميات معتدلة من الحلبة بتوصية من الطبيب فإنها تقلل من احتمالية حدوث سكر الحمل، يتطور هذا النوع من السكري خلال الحمل وقد يستمر بعد الولادة، وغالبًا ما يتم تناول الحلبة من قبل الأشخاص المصابين بمرض السكري للضبط مستوى السكر في الدم، ولكن في حالة الحمل لا يتم تناولها إلّا باستشارة الطبيب.
  • تساعد في زيادة حجم الثدي: نتيجة التغيرات الهرمونية أثناء الحمل قد تؤدي تلك التغيرات إلى زيادة غير متناسقة في حجم الثدي لدى الحامل، فقد يساعد تناول الحلبة في التخفيف من تلك المشكلة.
  • تساعد في حدوث الانقباضات: تم الذكر مُسبقًا بأن حدوث الانقباضات من أضرار الحلبة للحامل ولكنها قد تكون فائدة أيضًا عند تناولها عندما يحين موعد الولادة فقد تساعد الحلبة في زيادة الانقباضات وتقصير مدة المخاض، وبالتالي حدوث عملية الولادة خلال مدة أقل.
  • تساعد في الرضاعة: قد يؤدي تناول بذور الحلبة أثناء الحمل إلى زيادة إنتاج الحليب.

المراجع[+]

  1. "Nutritional Needs During Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 20-08-2019. Edited.
  2. "Herbal Medicines Use During Pregnancy: A Review from the Middle East", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 20-08-2019. Edited.
  3. "Fenugreek and Pregnancy", www.livestrong.com, Retrieved 20-08-2019. Edited.
  4. ^ أ ب "4 Benefits And 5 Side Effects Of Fenugreek During Pregnancy", www.stylecraze.com, Retrieved 20-08-2019. Edited.