أضرار التونة للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٠٦ ، ٢٢ أغسطس ٢٠١٩
أضرار التونة للحامل

التونة

تتوزع أسماك التونة على جميع محيطات العالم، وهي إحدى أنواع الأسماك المالحة التي تنتمي إلى فصيلة الإسقمريات أو الماكريل، ومن المعروف بأنها تعيش بين 3-5 سنوات بينما البعض الآخر فيعيش أكثر من عقدين، ومن ناحية أخرى تتميز هذه الأسماك بمذاقها اللذيذ وقيمتها الغذائية إلى جانب فوائدها المختلفة، حيث تقلل الإصابة باضطرابات القلب والأوعية الدموية وتحفز النمو والتطور، إضافة إلى قدرتها على خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول في الدم، كما تعزز الجهاز المناعي وتحافظ على صحة البشرة، وسيتم في هذا المقال الحديث عن أضرار التونة للحامل ثم التعريج على أضرارها ومحاذير استخدامها، بالإضافة إلى الحديث عن قيمتها الغذائية وفوائدها.

القيمة الغذائية للتونة

قبل الانتقال للحديث عن موضوع المقال الرئيس؛ أضرار التونة للحامل، ينبغي التنويه إلى قيمتها الغذائية، حيث توفر العديد من المعادن كالسيلينيوم والفوسفور والحديد والمغنيسيوم والبوتاسيوم، إضافة إلى الفيتامينات كفيتامين B12 وفيتامين B1 وفيتامين B2 وفيتامين B6، ومن ناحية أخرى تعد مصدرًا لمضادات الأكسدة والبروتين إلى جانب توفيرها كميات ضئيلة من الدهون المشبعة والصوديوم، علمًا بأن 100 غرام من التونة المطبوخة تحتوي على:[١]

العناصر الغذائية القيمة الغذائية
السعرات الحرارية 184 غرام
البروتين 29.91 غرام
الدهون 6.28 غرام
الكالسيوم 10 مليغرام
الحديد 1.31 مليغرام
المغنيسيوم 64 مليغرام
الفوسفور 326 مليغرام
البوتاسيوم 323 مليغرام
الصوديوم 50 مليغرام
الزنك 0.77 مليغرام
فيتامين B1 0.28 مليغرام
فيتامين B2 0.31 مليغرام
فيتامين B3 10.54 مليغرام
فيتامين B6 0.53 مليغرام

أضرار التونة للحامل

أما فيما يتعلق بأضرار التونة للحامل، فيكمن بوجود الملوثات وأشهرها الزئبق، حيث يعيق ميثيل الزئبق تحديدًا نمو الأجنة، ومن المعروف بأن التونة البيضاء والتونة الخفيفة تحتويان على مستويات عالية منه، وعلى الرغم من ذلك يمكن تناول 170 غرام منها أسبوعيًا لا أكثر، أما تونة الزعنفة الصفراء فيمكن للحامل تناول 340 غرام منها أسبوعيًا، ومن أضرار التونة للحامل أيضًا احتوائها على البكتيريا الضارة التي تتركز في أصناف التونة غير المطهوة جيدًا، وبالتالي يجب التأكد من حرارتها الداخلية - بواسطة ميزان حرارة خاص - التي يجب أن تصل إلى 63 درجة مئوية، علمًا بأن الشواء هو الخيار الأفضل لطهيها.[٢]

أضرار التونة ومحاذير استخدامها

يوصى بتناول حصتين على الأقل من التونة أسبوعيًا للحصول على فوائدها الصحية، وعلى الرغم من ذلك فهناك أضرار ومحاذير استخدام يجب التنبه لها - والتي ذُكرت منها أضرار التونة للحامل - ومنها يُذكر ما يأتي:[٣]

  • يسبب التسمم بالزئبق بعض الأعراض كمشاكل الذاكرة والتنميل والرؤية المزدوجة، علمًا بأن كمياته تتفاوت بين نوع وآخر.
  • تجنب الحصول على الأنواع التي تُربى في المزارع فهي تحتوي على نسبة عالية من السموم والمواد الكيميائية التي يمكن أن تكون ضارة بالصحة.
  • يعد محتوى أصنافها المعلبة مرتفعًا بالصوديوم، وهذا يزيد مستويات ضغط الدم، علمًا بأن سمك التونة المعلب بالماء هو الخيار الأفضل.
  • يقلل غسل أسماك التونة المعلبة محتواها من الصوديوم بنسبة تصل إلى 80%.
  • يجب تجنب تناولها لدى الأفراد الذين يعانون من حساسية الأسماك.
  • يفضل استهلاك الأطفال كميات معتدلة منها للتقليل من فرصة التعرض للزئبق.

فوائد التونة

بعدما تمت مناقشة أضرار التونة للحامل، يجدر التنويه إلى إمكانية استهلاك أسماك التونة بشكلها المجمد أو الطازج أو المعلب، حيث تنتشر بشكل واسع في جميع أنحاء العالم، بصفتها مكون رئيس للعديد من الأطباق خاصة السندويشات والسلطات، ومن فوائدها يُذكر ما يأتي:[٣]

  • تعد مصدرًا للبروتين: توفر التونة البروتين الضروري لنمو أنسجة الجسم وإصلاحها، كما يعد مهمًا لصحة الشعر والجلد والأظافر والعضلات، إضافة إلى دوره في بناء بعض الإنزيمات والهرمونات.
  • تساعد على فقدان الوزن: تتميز التونة بسعراتها الحرارية القليلة مقابل غناها بالبروتين، وهذا يجعلها خيارًا مميزًا لحميات فقدان الوزن، فهي تضعف الشهية وتزيد الشعور بالشبع لفترة أطول، وقد وجدت دراسة نُشرت في مجلة the American Journal of Clinical Nutrition أن تناول وجبة تحتوي على نسبة عالية من البروتين يقلل مستويات هرمون الجريلين - الهرمون المسؤول عن الشعور بالجوع - مقارنة بأخرى تحتوي على نسبة عالية بالكربوهيدرات.
  • تعزز صحة الغدة الدرقية: توفر السيلينيوم الضروري لصحة الغدة الدرقية، وهي المسؤولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الهرمونات والمحافظة على مستويات الطاقة.
  • تعزز وظائف الدماغ: تحتوي على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تعزز الأداء المعرفي وتقلل من الإصابة بالاكتئاب وبعض مشاكل الصحة العقلية، ومن ناحية أخرى فهي توفر فيتامين B3 الذي يقلل خطر الإصابة بمرض الزهايمر.
  • توفر مضادات الأكسدة: تمتلك التونة خصائص مضادة للأكسدة بفضل محتواها من السيلينيوم الذي يقلل من الإجهاد التأكسدي ويمنع تلف الخلايا، كما يلعب المركب الذي يُدعى بـِ selenoneine دورًا في مقاومة الجذور الحرة ويحمي من الأمراض المزمنة والشيخوخة.
  • تقلل من الالتهابات: تخفف أحماض أوميغا 3 الدهنية من حدة الالتهابات وتقلل من الإصابة بالأمراض، ومن ناحية أخرى تمتلك التونة خصائص مضادة للالتهابات تُسهم في علاج بعض أمراض المناعة الذاتية كالتهاب المفاصل الروماتويدي والصدفية.

فيديو عن نسبة البروتين في التونة

يُنصح بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث به أخصائية التغذية العلاجية: دانة بردقجي عن نسبة البروتين في التونة، حيث أشارت لمحتواه المرتفع بالبروتين مقابل المحتوى القليل من الدهون، وقد وضحت كذلك الأسباب التي تدعو الرياضيين لتفضيلها عن غيرها من الأصناف الغذائية الأخرى.[٤]

المراجع[+]

  1. "13 Amazing Benefits Of Tuna Fish", www.organicfacts.net, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  2. "Is Seared Tuna Safe in Pregnancy?", www.livestrong.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Tuna Fish: Brain-Boosting, Protein Powerhouse or Toxin-Filled Danger Food?", www.draxe.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  4. "نسبة البروتين في التونة"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-08-2019. بتصرّف.