أضرار ارتفاع هرمون الحليب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أضرار ارتفاع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب

ارتفاع هرمون الحليب في الدم هو حالة يزيد فيها إنتاج هذا الهرمون في الجسم، حيث يتم إنتاجه في الغدة النخامية الأمامية، ويكمن الدور الأساسي لهرمون الحليب في المساهمة بشكل كبير وجوهري في تحفيز نمو الثدي خلال فترة الحمل، والمساعدة على الرضاعة الطبيعية فيما بعد، فهو يعتبر الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب في ثدي المرأة، ولكنه يتواجد أيضًا في جسم الرجل ولكن بنسب طبيعية قليلة جدًا مقارنة بالمرأة، وقد يحدث في بعض الحالات خلل في عملية إنتاج هرمون الحليب في الجسم سواء لدى المرأة أو الرجل، مسببًا أعراضًا خاصة بحالة ارتفاع هرمون الحليب والأضرار المرتبطة بذلك.

أسباب ارتفاع هرمون الحليب

إن ارتفاع هرمون الحليب في الجسم من الممكن أن يحدث لعدة أسباب وظروف أو مراحل تحدث في الجسم، فغالبًا ما يحدث بشكل طبيعي غير مَرَضي خلال فترة الحمل، ولكن في المقابل قد يحدث ارتفاع هرمون الحليب بسبب وجود ورم في الغدة النخامية، فوفقًا لما ورد في دراسة أجريت عام 2013، تبيّن أن هذا النوع من الأورام يسبب نسبة ما يقارب من 50 في المائة من حالات ارتفاع هرمون الحليب، وبالإضافة لما سبق، يمكن أن تؤدي الأسباب الآتية أيضًا لحدوث ارتفاع هرمون الحليب في الدم: [١]

  • تناول الأدوية المعالجة لحموضة المعدة: كدواء رانيتيدينن وسيميتيدين.
  • تناول الأدوية الخافضة للضغط: كدواء فيراباميل.
  • استخدام هرمون الإستروجين.
  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب: كدواء ديسيبرامين وكلوميبرامين.
  • الإصابة بتليف الكبد.
  • الإصابة بمتلازمة كوشينغ: وهي متلازمة يتم فيها إنتاج كميات كبيرة من هرمون الكورتيزول.
  • الإصابة بالتهاب أو ورم في الغدة النخامية.
  • تناول الأدوية المضادة للغثيان: كدواء ميتوكلوبراميد.

أعراض ارتفاع هرمون الحليب

قد تحدث حالة ارتفاع هرمون الحليب في كل من الجنسين، المرأة والرجل ولكن بنسبٍ متفاوتة، وتبعًا لذلك يمكن للأعراض أن تختلف، كما قد يؤثر مستوى ارتفاع هرمون الحليب على طبيعة ومدى ظهور هذه الأعراض، وبالرغم من ذلك قد لا تظهر أعراض لدى الأشخاص الذين لديهم مستويات عالية من هرمون الحليب خاصةً النساء، في حين قد يعاني البعض الآخر منها، فقد تشمل أعراض ارتفاع هرمون الحليب لدى النساء ما يأتي: [٢]

  • مواجهة صعوبة في حدوث الحمل.
  • خروج حليب من الثدي لدى المرأة: وذلك على الرغم من عدم وجود حمل.
  • حدوث تغيير أو توقف في عملية الإباضة: وذلك بسبب حدوث تغيُّرات في إنتاج الهرمونات النسائية كالإستروجين والبروجستيرون.
  • عدم انتظام في الدورة الشهرية أو حتى توقفها.

بينما قد تظهر الأعراض الآتية عند حدوث ارتفاع هرمون الحليب لدى الرجال:

  • خروح الحليب من الحلمة في منطقة الصدر لدى الرجل.
  • عدم القدرة على الانتصاب في العضو التناسلي الذكري.
  • عدم أو قلة الرغبة في ممارسة الجنس.
  • العقم.
  • عدم أو قلة إنتاج الحيوانات المنوية.

أضرار ارتفاع هرمون الحليب

على الرغم من أهمية هرمون الحليب لقيامه بعدة وظائف في الجسم خاصةً لدى المرأة، إلا أن ارتفاع هرمون الحليب فوق مستواه الطبيعي، يمكنه أن يؤدي إلى حدوث عدة أضرار للجسم أو الصحة العامة لدى الشخص المُصاب، حيث بيّنت عدّة دراسات ارتباط ارتفاع مستواه في الدم بحدوث الأضرار الآتية:

  • تحفيز الخلايا المناعية التائية: فهرمون الحليب يُعتبر مُنبّه مناعي، وتحفيزه لهذا النوع من الخلايا بالإضافة لخلايا المناعة البائية، يشجع على توفير بيئة محتوية على خلايا التهابيّة، مسببةً حدوث خلل في الخلايا التائية التنظيمية وعملها، الأمر الذي يزيد من خطورة الإصابة بأمراض جهاز المناعة. [٣]
  • التسبب في حدوث أمراض جهاز المناعة: فهرمون الحليب يعد من أحد العوامل المهمة التي تسهم في حدوث وتطور أمراض جهاز المناعة، كهذا  النوع من الأمراض الذي يُصيب الغدة الدرقية، مرض الذئبة، التهاب المفاصل الروماتيزمي، الصدفية والتصلب اللويحي. [٤]
  • التسبب في زيادة الوزن والإحساس بالجوع: فالأشخاص المُصابين بحالة ارتفاع هرمون الحليب يكونون أكثر عرضة للإصابة بزيادة الوزن أو السمنة، بالإضافة إلى زيادة الشعور بالجوع الذي يُساهم أيضًا بدوره في زيادة الوزن. [٥]
  • التسبب بالإصابة بمرض الاكتئاب والقلق: فقد بيّنت الدراسات علاقة ما بين ارتفاع هرمون الحليب ومرض الاكتئاب والشعور بالقلق خاصةً عن الرجال، [٦] بالإضافة لارتباطه بمرض أحادي القطب، [٧] كما أنه قد يسبب ظهور مشاكل في المزاج لدى الشخص. [٨]
  • التسبب بزيادة الألم المُصاحب للصداع النصفي: فحالة ارتفاع هرمون الحليب تُسهم في زيادة سوء الصداع النصفي وزيادة ألمه، حيث لوحظ التحسن في أعراض الصداع النصفي عند تناول أنواع من الأدوية التي تعمل على خفض مستوى هرمون الحليب. [٩]
  • المُساهمة في توقف الأوعية الدموية عن النمو: فحالة ارتفاع هرمون الحليب تزيد من مستوى المواد المسؤولة في الجسم عن تثبيط نمو الأوعية الدموية، بما في ذلك قدرة الأوعية الدموية على التوسع، بالإضافة إلى ارتباطها بحدوث أمراض شبكية العين وأمراض القلب. [١٠]
  • زيادة خطورة الإصابة بأمراض السرطان: فحالة ارتفاع هرمون الحليب قد تزيد من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي والبروستات بشكل خاص. [١١]

علاج ارتفاع هرمون الحليب

فيما يتعلّق بعلاج ارتفاع هرمون الحليب، لا بد للطبيب من تقييم الحالة وتحديد عدة عوامل لدى المريض كعمره، تاريخه الطبي ومستواه الصحي العام، [١٢]، فلا تحتاج كل حالات ارتفاع هرمون الحليب إلى العلاج، [١٣] وقد يقوم الطبيب باختيار علاج معيّن من ضمن الخيارات المختلفة المتوفرة، ومن الممكن أن يكتفي الطبيب بمراقبة الأعراض مع مرور الوقت ثم القيام بالتدخل أو بالإجراء العلاجي في حالة زيادة الأعراض سوءًا، بينما في حالات أخرى، قد يكون هنالك حاجة لإجراء عملية جراحية فور تشخيص الحالة واكتشاف ارتفاع هرمون الحليب لدى المريض.

وفي حالات أخرى عدّة يمكن استخدام بعض أنواع الأدوية للعلاج أو تخفيف أو وقف ظهور الأعراض، [١٢] كما يحدث على سبيل المثال في الحالات التي يكون السبب فيها وجود ورم حميد في الغدة النخامية، حيث يهدف استخدام الدواء لتقليل حجم الورم بالإضافة إلى تقليل كمية هرمون الحليب التي يتم إنتاجها. [١٣]

المراجع[+]

  1. What Is Hyperprolactinemia?, ,"www.healthline.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  2. What Is Prolactin?, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  3. , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  4. [Prolactin as an immunomodulatory factor in psoriatic arthritis], , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  5. 60 YEARS OF NEUROENDOCRINOLOGY: The hypothalamo-prolactin axis, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  6. Correlation between anxiety and serum prolactin in humans, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  7. Depression, prolactin and dissociated mind, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  8. Prolactin receptor in regulation of neuronal excitability and channels, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  9. Relationship between high prolactin levels and migraine attacks in patients with microprolactinoma, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  10. Principles of the prolactin/vasoinhibin axis, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  11. Prolactin and cancer: Has the orphan finally found a home?, , "www.ncbi.nlm.nih.gov", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  12. ^ أ ب Hyperprolactinemia, , "www.hopkinsmedicine.org", Retrieved in 28-12-2018, Edited
  13. ^ أ ب What is a Prolactin Test?, , "www.webmd.com", Retrieved in 28-12-2018, Edited