أشياء عليك فعلها بدون تدخل التكنولوجيا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أشياء عليك فعلها بدون تدخل التكنولوجيا

تدخل التكنولوجيا في جميع تفاصيل حياتنا, و هي ما جعلت الكثير من الأعمال اليومية أكثر سهولة و يسرا, و لكن حضورها المهيمن لا يعد دائما إيجابيا, ففي كثير من الأحيان و دون علم منا, نجد أن التكنولوجيا بمختلف أنواعها تفسد الكثير من لحظاتنا الجميلة, و تفقدها قيمتها, لذلك علينا الابتعاد عنها من أجل أن تحتفظ تلك اللحظات بجماليتها و قيمتها المعنوية, ومن هذه الأعمال:

الطبخ

حين تدخل إلى المطبخ, و تكون على استعداد لتحضير بعض الطعام, فإنك تقدم للأخرين في الطبق أكثر من الطعام, فأنت تقدم الكثير من الأهتمام و الحب, لذلك عليك أن تفعل ذلك برغبة و متعة كبيرة, حتى يصل اهتمامك للأخرين, لذلك قد يشتت انتياهك و اهتمامك بوجود هذه الأجهزة التكنولوجية مثل الكمبيوتر, الهاتف النقال والتلفاز, مما يخرجك من الجو العاطفي, و يجعلك عبارة عن آله تقوم بإعداد الطعام.

الذهاب لرحلة في الطبيعة

تخلق التكنولوجيا حالة من الترقب و التوتر, فوجود الهاتف الجوال, و الكمبيوتر, و اتصالك الدائم بشبكة الأنترنت, يفقد الرحلات الأجواء الممتعة, و يحرمك من فرصة الاسترخاء في الطبيعة, و حتى هذه الأجهزة المخصصة لتشغيل الموسيقى, لا تعد ضرورية, فتلك الأصوات الموجودة في الطبيعة تساعدك بالاستمتاع برحلتك أكثر, و تعطيها قيمة معنوية أكبر.

الحديث مع الأخرين

عند جلوسك لتبادل الأحاديث مع الأخرين, فإن هناك سببين أساسيين يجعلانك مضطرا للتخلي عن التكنولوحيا, أولهما أنك تحترم بذلك الأشخاص الذين تتحدث إليهم, فإن انشغالك بالأجهزة التكنولوجية التي تصحبها معك, يظهرك بمظهر غير المهتم, و هو ما قد يزعج الأخرين منك, أم السبب الثاني فيكمن في كونك لن تكون قادرا على الشعور بأهمية من حولك, و غير مستمتع بحديثك, بسبب تشتتك و انشغالك بالتكنولوجيا المحيطة بك, كما أنك لن تكون محاورا جيدا بوجود التكنولوجيا التي تصرف تفكيرك عن الحديث الدائر.

الكتابة

بالرغم من وجود كل هذه الأدوات التكنولوجية التي تساعدك في الكتابة, و التوثيق, إلا أن الكتابة باستخدام القلم و الورقة, لها حالة عاطفية خاصة, قادرة على ترجمة المشاعر بصورة أفضل مما تفعلة التكنولوجيا, لذلك و لخلق هذه الحالة العاطفية, علينا استخدام الوقة و القلم واستبعاد التكنولوجيا.