أشياء عليك أن لا تفكر بها, و لا تقلق لأجلها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أشياء عليك أن لا تفكر بها, و لا تقلق لأجلها

يؤدي التعرض اليومي المكثف للتوتر, و القلق، و عدم القدرة على السيطرة عليه و التحكم به إلى زيادة حالات الإكتئاب و إضرابات المزاج الحادة, كما و يعمل على إنكماش الدماغ,  و يؤثر سلبا على نتائج  مرضى السرطان, و يزيد من حالات مرض القلب, لذلك لابد من القيام بالحد منه و القضاء على حدة التوتر والعمل على تقليله بزيادة الأفكار الإيجابية، و الإبتعاد عن الأفكار غير الواقعية المسببة للإحباط مثل:

  • تفكير الآخرين السيئ, و ما يعتقدونه عنك.
  • وضع جداول غير واقعية للعمل بها في السنة الجديدة.
  • الإهتمام بالظهور بالطريقة التي يجدها الآخرين مريحة.
  • زيادة التوتر, من جراء التفكير بتقدم العمر, و ظهور علامات تقدم السن, غير المرغوب بها.
  • أي شيئ يمكنك القيام به من أجل تغيير شيئ لا ترغب فيه.
  • عدم تقدير أصدقائك لمقدار الجهد المبذول في بناء روابط الصداقة, و محاولة تضيعها.
  • التخوف من فشل اللقاح المأخوذ ضد الإنفلونزا, بحث يؤثر على صحتك بشكل سلبي.
  • التخوف من فشل العلاقات الإجتماعية, و فشل أي علاقة.
  • القلق من عدم تصديق الآخرين لأحلامك, و عدم الإيمان بها.
  • الإنشغال بالتفكير بحياة الآخرين, إلى درجة الهوس.
  • التفكير بالنقود, و كيفية الحصول عليها.
  • عدم الشعور بالرضا عن المظهر الخارجي, كالشعر و الشكل, و الشعور بالنقص.
  • أفكار عن التعرض لأمراض خطيرة قد تصيب الجلد, كمرض السرطان, بحيث تجعلك مؤمن بوجود أعراضه.
  • إشغال و اضاعة الوقت بالإستماع للأكاذيب, و الأقاويل المفتعلة, من أجل تضليلك.
  • القلق الزائد و المتلازم من حركة المرور, و الإزدحام, و عدم القدرة على تخطيها.
  • عدم الشعور بالراحة من الاوساخ المتراكمة على الأرض, و في كل أرجاء المنزل,  لعدم توفر الوقت للقيام بالترتيب, و الإنشغال.
  • التفكير بالأمور الماضية, و القلق من عدم تحقيق بعض الأمور و اعتبارها خطأ, يجب التعلم منه.
  • الوصول للكمال بكل شيئ, و التفكير المستمر بضرورة تحقيق الأفضل, مع العلم بأن الكمال لله, ولا يوجد شخص, أو شيئ يتصف بالكمال و التمام.
  • وجود التجعيدات على ملابس أطفالك, بحيث تضر كل ثانية للإستعداد لكويهم.
  • التفكير بما يجري من حولك, من أمور سياسية, تثير الجدل, و تهدد حياة الآخرين للخطر.
  • قدرتك على التفوق في عملك, و إنجاز كل ما هو موكل إليك على أكمل وجه, و في الوقت المطلوب.
  • الإنزعاج من أطفالك, و الأصوات التي يصدرونها, و الأعمال التي يقومون بها.
  • الإضطرار للتعامل مع الأشخاص السلبيين, و ضيقي الأفق, و المتصفين بالأنانية.