أشهر كتب الفلسفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٩
أشهر كتب الفلسفة

مفهوم الفلسفة

تعود جذور كلمة فلسفة إلى اللغة اليونانية، حيثُ اشتقَّت من كلمة فيلوسوفيا والتي تعني حرفيًّا محبة الحكمة أو بمعنى آخر هي طلب المعرفة، ويعرفها البعض بأنها التفكير في طبيعة التفكير أي تفكير البشر في طبيعة التدبر والتأمل والتفكير، وقد عرفها بعض الفلاسفة بأنَّها مفهوم يدلُّ على النشاط البشري القديم الذي يدور حول عملية أو نظرية موجودة في معظم المجتمعات ولكن بشكل مختلف بين كل مجتمع، والفلاسفة هم الذين يبحثون عن الحقائق من خلال التأمل في الأشياء، وحب الحكمة هو البحث عن الحقيقة؛ لأن الحكمة هي المعرفة التي ترتكز على التأمل قبل كل شيء، وفي هذا المقال سيدور الحديث عن تاريخ الفلسفة وعن أشهر كتب الفلسفة.[١]

تاريخ الفلسفة

قبل البدء بالحديث عن أشهر كتب الفلسفة سيتم تسليط الضوء على تاريخ الفلسفة بشكل عام، فقد نشأت الفلسفة عند الإغريق قبل آلاف السنين، ويمكن القول بأن عالم الرياضيات والفيسلوف الإغريقي فيثاغورث هو أوَّل من ابتكر هذا المصطلح وأطلق على نفسه لقب فيلسوف، وقد عرَّف الفلاسفة بأنهم الأشخاص أو الباحثون الذين يبحثون عن الحقيقة من خلال التدبر والتأمل، إلا أنَّ تلك الفلسفة شهدت تطورًا كبيرًا على مرِّ العصور والكثير من الحضارات، فقد عمل العلماء المسلمون بعد ترجمة علوم اليونان إلى اللغة العربية وخاصة في عهد المأمون على تحليل فلسفة الإغريق وتطويرها وتفاعلوا معها ودمجوها مع أفكارهم وفلسفتهم وبرز منهم الكثير من الفلاسفة العظماء والذين أثروا في فلسفة الغرب لاحقًا ومن أشهرهم ابن رشد، وقد حولوا الفلسفة من فلسفة واقعية إلى فلسفة اسمية، ثمَّ في عصر النهضة تحولت الفلسفة إلى فلسفة تجريب وعلم، ثم إلى فلسفة وجودية وإنسانية، وفي العصر الحديث إلى الحداثة وما بعدها مرورًا بالفلسفة العدمية.[٢]

أشهر كتب الفلسفة

بعد أن تمَّ التعرف على معنى مفهوم الفلسفة مرورًا بتاريخ الفلسفة بشكل وجيز، لا بدَّ من التعرف على أشهر كتب الفلسفة والتي من خلالها يمكن للمرء الدخول إلى عالم الفلسفة بشكل بسيط وسلس دون تعقيدات بعض الفلاسفة التي تجعل من فهم الفلسفة أمرًا معقدًا، وفيما يأتي أهم كتب الفلسفة:

  • تاريخ الفلسفة الغربية: من أشهر كتب الفلسفة الغربية للفيلسوف البريطاني بيرتراند راسل، حيثُ عالجَ راسل في هذا الكتاب الصعوبات التي تواجه القارئ في فهم الفلسفة الغربية، وقدمَ فيه حججًا كثيرةً وأفكارًا للفلاسفة مضيفًا العديد من التداخلات والانتقادات، ويمكن القول بأن راسل قام بتفسير الفلسفة بالفلسفة في كتابه.[٣]
  • ما وراء الخير والشر: يعدُّ كتاب ما وراء الخير والشر للفيلسوف الألماني فريدريك نيتشه من أشهر كتب الفلسفة في الغرب، إذ يقوم بأزالة اللبس عن الأفكار المتعلقة بالفلسفة ويدخلها في حقائق كثيرة، وقد انتقد فيه كل شيء بما في ذلك الأخلاق والقيم التقليدية القديمة.[٣]
  • ما وراء الأوهام: كتاب في الفلسفة للفيلسوف الألماني إريك فروم، يشيرُ فيه فروم إلى فلسفة كل من ماركس وفرويد، وبذلك ترجع أهمية الكتاب إلى أنه يتناول فلسفة أشهر فيلسوفين في العصر الحديث، فيسلط الضوء على المواضيع التي تبرزُ أهمية كلا الفيلسوفين ويبين النقاط التي تتلاقى عندها فلسفة كل منهما، ثمَّ يبين النقاط التي يختلفان عندها مشيرًا إلى التناقضات والتباينات بين نظرياتهما.[٤]
  • عالم صوفي أو موجز تاريخ الفلسفة: يتناول الفيلسوف النرويجي جوستاين غاردر تاريخ الفلسفة في إطار روائي شيِّق، يبسط فيه مسار الفلسفة منذ العصور اليونانية أنتهاءً بالعصر الحديث، ويتناول فيه الكثير من ملامح الثقافات والحضارات المتتالية من اليونانية إلى المسيحية إلى عصر النهضة والعصر الرومانسي، ويعدُّ الكتاب تصويرًا لتاريخ حضارة الغرب بشكل عام.[٥]

المراجع[+]

  1. "فلسفة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-09-2019. بتصرّف.
  2. "الفلسفة ومناهجها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 16-09-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "أفضل الكتب التي عليك قراءتها لتكون مدخلك لفهم الفلسفة الغربية"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-09-2019. بتصرّف.
  4. "ما وراء الأوهام"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-09-2019. بتصرّف.
  5. "عالم صوفي أو موجز تاريخ الفلسفة"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 16-09-2019. بتصرّف.