أسماء أودية جهنم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسماء أودية جهنم

ما هي جهنم

هي الجحيم والنار والعذاب والعقاب، وهي المصير الذي جهَّزه الله -سبحانه وتعالى- للمشركين والمكذبين، وهي نار شديدة الحرارة تشوي الوجوه، قال تعالى في القرآن الكريم: {إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا} [١]، وهي نار شديدة السواد، تجمع الحرَّ والزمهرير معًا، عليها حرَّاس من الملائكة الشداد اسمهم الزبانية، وقد ذكر الله تعالى أيضًا في الكتاب أسماء أودية جهنم التي توعَّد المشركين بها كلًّا بحسب ذنبه، وهذا المقال سيتناول الحديث عن أسماء أودية جهنم إضافة إلى الحديث عن أنواع الخلود في جهنم.

أسماء أودية جهنم

إنَّ أسماء أودية جهنم أسماء حددها الله تعالى في كتابه الحكيم وحددها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في السنة النبوية الشريفة، وجدير بالذكر أن عدد أودية جهنَّم عدد غير معروف وهي من الأشياء الغيبية التي علمها عند الله -سبحانه وتعالى-، وقد جاء في الكتاب والسنة ذكر أسماء بعض وديان جهنم، ومما في الكتاب والسنة الشريفة: [٢] [٣]

  • وادي ويل: عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "وَيْلٌ: وادٍ في جَهنَّمَ، يَهْوي فيه الكافِرُ أربَعين خَريفًا قبْلَ أنْ يَبلُغَ قَعْرَه، والصَّعودُ: جَبَلٌ من نارٍ، يَصعَدُ فيه سَبعين خَريفًا، ثُمَّ يَهْوي به كذلك فيه أبَدًا" [٤]، وجاء ذكر وادي ويل أيضًا في الكتاب في سورة البقرة: {فَوَيْلٌ لِّلَّذِينَ يَكْتُبُونَ الْكِتَابَ بِأَيْدِيهِمْ ثُمَّ يَقُولُونَ هَٰذَا مِنْ عِندِ اللَّهِ لِيَشْتَرُوا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا ۖ فَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا كَتَبَتْ أَيْدِيهِمْ وَوَيْلٌ لَّهُم مِّمَّا يَكْسِبُونَ} [٥].
  • وادي جب الحزن: عن علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "تعوَّذوا باللهِ من جبِّ الحزنِ، أو وادي الحزنِ، قيل: يا رسولَ اللهِ! وما جبُّ الحزنِ أو وادي الحزن؟ قال: وادٍ في جهنمَ، تعوذ منه جهنمُ كلَّ يومٍ سبعينَ مرةٍ، أعده الله للقراء المرائين، وإن من شرارُ القراءِ من يزورُ الأمراءُ" [٦].
  • وادي غيّ: قال تعالى في سورة مريم: {فَخَلَفَ مِن بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ ۖ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا} [٧].

أنواع الخلود في جهنم

إنَّ جهنَّم هي مصير المشركين الذين يدعون مع إلهًا آخر، وقد جعل الله -سبحانه وتعالى- نوعين للخلود في جهنم، وهذان النوعان هما: [٨]

  • خلود دائم: وهو خلود للكفار والمشركين، وه دائم لا خروج منه ولا رجعة أبدًا، قال تعالى في سورة البقرة: {وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ} [٩]، وقال تعالى: {يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ} [١٠].
  • خلود مؤقت: وهو خلود طويل ولكنَّه ليس دائمًا، وهو خلود توعَّد الله -سبحانه وتعالى- به من قتل نفسًا بغير نفس، وقيل إن هذا الخلود ليس بائم، إلَّا إذا اجتمع مع الشرك الله تعالى، وقد قال الله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا} [١١]، والله أعلم.
  1. {الكهف: الآية 29}
  2. تفسير: (فويل للذين يكتبون الكتاب بأيديهم ثم يقولون هذا من عند الله..), ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 19-01-2019، بتصرّف
  3. عدد أودية جهنم لا يدرك إلا بالوحي, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 19-01-2019، بتصرّف
  4. الراوي: أبو سعيد الخدري، المحدث: شعيب الأرناؤوط، المصدر: تخريج المسند، الجزء أو الصفحة: 11712، حكم المحدث: إسناده ضعيف
  5. {البقرة: الآية 79}
  6. الراوي: علي بن أبي طالب، المحدث: الألباني، المصدر: السلسلة الضعيفة، الجزء أو الصفحة: 5024، حكم المحدث: ضعيف
  7. {مريم: الآية 59}
  8. أنواع الخلود في النار, ، "www.binbaz.org.sa"، اطُّلِع عليه بتاريخ 19-01-2019، بتصرّف
  9. {البقرة: الآية 167}
  10. {المائدة: الآية 37}
  11. {النساء: الآية 48}