أسماء أبواب المسجد الأقصى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسماء أبواب المسجد الأقصى

المسجد الأقصى

يعد المسجد الأقصى من أهم المعالم الدينية الإسلامية المعروفة فهو أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ومعراج الرسول صلى الله عليه وسلم إلى السماوات العلا في رحلة الإسراء والمعراج، كما كان لزمنٍ طويل مركزًا لتدريس العلوم والمعارف الإسلامية المختلفة، ويوجد في المسجد الأقصى المبارك 15 بابًا، عشرةُ أبوابٍ منعا مفتوحة والباقية مغلقة، وتقع تلك الأبواب على الجانبين الشمالي والغربي للمسجد، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسماء أبواب المسجد الأقصى.

أسماء أبواب المسجد الأقصى

أسماء أبواب المسجد الأقصى هي:

  • الباب الثلاثي: يقع هذا الباب في منتصف السور الجنوبي وهو أحد الأبواب المغلقة، وقد بناه الخليفة عبد الملك بن مروان وله ثلاث مداخل تطل على دار الإمارة والقصور الأموية، أغلقه الصهاينة عام 1967 بعد أن ادعوا أنه أحد أبواب معبدهم المزعوم.
  • الباب المزدوح: سمي مزدوجًا لأن له بوابتين ويطل على رواقين وقد بناه الملك عبد الملك بن مروان وبعده ابنه يزيد وهذا يدحض رواية الصهاينة بأن الملك هيرودس هو من قام ببنائه.
  • باب الرحمة: يبلغ ارتفاع هذا الباب 12 متر تقريبا ويوجد داخل مبنى ويليه درج طويل يوصل إلى المسجد الأقصى.
  • باب الجنائز: يستخدم هذا الباب لخروج الجنائز إلى المقبرة المحاذية لسور المسجد الأقصى.
  • باب الأسباط: وهو أكثر الأبواب شهرةً، وهو المدخل الرئيس للمصلين وله اسم آخر هو "باب ستي مريم" لقربه من كنسية القديسة حنه.
  • باب حطه: هو باب بسيط ومحكم الصنع ومدخله مستطيل الشكل، ويستعمل فيما مضى لحمل القناديل.
  • باب العتم: له أسماء عديدة مثل باب شرف الأنبياء وباب الملك فيصل.
  • باب الغوانمة: تم تجديده أيام السلطان محمد قلاوون.
  • باب الناظر: هو أحد الأبواب التي تفتخ للمصلين وخاصة لصلاة العشاء والمغرب والفجر.
  • باب الحديد: هو باب له مدخل صغير ومحكم البناء ويسمى باب الأراغون ومعناه الحديد.
  • باب القطانين: يعد هذا الباب أحد أجمل الأبواب وأكثرها زينة، وفيه وحدات زخرفية ملونة بالأحمر والأسود والأبيض.
  • باب المطهرة: وسمي أيضًا بباب المتوضأ لأنه يصل إلى مكان الوضوء خارج المسجد الأقصى.
  • باب السلسلة: لهذا الباب مدخلان الأول معلق والثاني مفتوح ومدخل كل منهما مستطيل الشكل وهو أكثر الأبواب ارتفاعًا.

تاريخ المسجد الأقصى

  • وضع سيدنا آدم عليه السلام اللبنة الاولى في بناء المسجد الأقصى، حيث إنه ثاني مسجد بعد المسجد الحرام.
  • عمره سيدنا ابراهيم عليه وسلام قبل 2000 عام، وتبعه أولاده اسحاق ويعقوب كما قام سيدنا سليمان بتجديده.
  • عقد الاتفاق المعروف العهدة العمرية التي وضعها عمر بن الخطاب حيث تسلم القدس والمقدسات الاسلامية من أهلها وقام بتنظيف الصخرة المشرفة والمسجد الأقصى بنفسه.
  • يحوي المسجد الأقصى قبة الصخرة المشرفة والتي بناها الخليفة عبد الملك بن مروان وأتم البناء الوليد بن عبد الملك.
  • تعرض المسجد الأقصى لعدة انهيارات بسبب الزلازل ولذلك فقد بُنى عدة مرات بدءًا بأوائل الحكم الأموي وانتهاءً بالحكم الفاطمي.
  • أٌحرق المسجد الأقصى في عام 1948 بيد السلطات الإسرائيلية وذلك لطمس الهوية الإسلامية.

أجر الصلاة في المسجد الأقصى

بتضاعف أجر الصلاة في المسجد الأقصى عن باقي الصلوات في أي زمان ومكان، وفي أهمية الصلاة فيه قال الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أن الصلاة فيه تعادل خمسمئة صلاة، وهو أهم المساجد التي يُشد إليها الرحال بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي الشريف.