أسس إدارة الوقت وأهميتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٢ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسس إدارة الوقت وأهميتها

إدارة الوقت

يبدو أنه لا يوجد ما يكفي من الوقت في اليوم، ولكن، بما أن جميع البشر يحصلون على نفس الأربع وعشرين ساعة في يومهم، فلماذا يحقق بعض الناس الكثير بينما يضيق الوقت على البعض الآخر؟ تكمن الإجابة في إدارة الوقت، وإدارة الوقت هي عملية تنظيم وتخطيط كيفية تقسيم الوقت بين أنشطة محددة، حيث تمكن إدارة الوقت الفرد من العمل بشكل أكثر ذكاءً -وليس أكثر جهدًا- بحيث ينجز المزيد في وقت أقل حتى عندما يكون الوقت ضيقًا والضغوط عالية، ولذلك فإن عدم إدارة الوقت بشكل جيد تخفض من فعالية الفرد وتقلص من إنتاجيته وإنجازاته.

أهمية إدارة الوقت

كي يتمكن الفرد من إدارة وقته بشكل فعّال ينبغي عليه أولًا إدراك أهمية ذلك ومدى تأثيره الحقيقي على حياته اليومية وعلى عمله، والنقاط الثمانية الآتية تمثّل أهم الأسباب التي تجعل لإدارة الوقت أهمية قصوى في الحياة: [١]

  • الوقت محدود: بغض النظر عن كيفية تقسيمه، فهناك فقط 24 ساعة في اليوم، وهذا ينطبق على الجميع بلا استثناء.
  • يمكن إنجاز المزيد بجهد أقل: عندما يتعلم الفرد السيطرة على وقته، فإن ذلك يحسن القدرة على التركيز، ومع زيادة التركيز تأتي الكفاءة المحسنة، والتالي إنجاز المزيد من الأعمال بجهد أقل.
  • تنمية القدرة على اتخاذ القرار: تساعد إدارة الوقت على تنمية قدرة الفرد على اتخاذ القرارات بشكل أسرع وبدقة وتركيز أكبر بدون تسرع أو تخبط.
  • النجاح في الحياة العملية: تساعد إدارة الوقت الفرد على التحكّم بحياته العملية بشكل أفضل، الأمر الذي يجعله مميزًا في مكان عمله ويزيد من فرصة ترقّيه وتطوره.
  • القدرة على التعلم: تسهم إدارة الوقت الناجحة بإتاحة فرصة أكبر للفرد لانتهاز أي فرصة مناسبة للتعلّم، الأمر الذي يحسن من حياته اليومية والعملية بشكل كبير.
  • التخلص من التوتر: من خلال إدارة الوقت الفعالة، يمكن إزالة الضغط الناتج عن الشعور بعدم امتلاك الوقت الكافي.
  • الحصول على وقت فراغ أكبر: أوقات الفراغ هو ضرورة لكل شخص حيث يحتاج إلى وقت للراحة والاسترخاء، لكن للأسف، لا يحصل الكثيرون على ما يكفي منها بسبب ضيق الوقت، لذلك تضمن إدارة الوقت الجيدة الحصول على وقت كافي من الفراغ للراحة والاسترخاء.
  • الانضباط الذاتي: هو أحد أهم القيم المكتسبة عند ممارسة إدارة الوقت، حيث لا تترك أي مجال للتسويف والتأجيل، الأمر الذي سينعكس إيجابيًّا على حياة الفرد بكل تأكيد.

أسس إدارة الوقت

تختلف طريقة إدارة الوقت من فرد إلى آخر ومن حالة إلى أخرى، ولكن هنالك بعض الأسس التي ينبغي اتباعها ومراعاتها لضمان تحقيق النتائج المطلوبة من إدارة الوقت، وفيما يأتي بعضها: [٢]

  • تحديد الأهداف والطموحات بشكل واقعيّ بعيدًا عن العاطفة.
  • تحديد الأولويات من أعمال ينبغي القيام بها بأسرع وقت ممكن ومن أعمال يمكن تأجيلها أو تجاهلها.
  • رفض أي أعمال من شأنها تعطيل الخطط الفردية وعدم السماح للآخرين بالتحكم في وقت الفرد.
  • التخطيط المسبق وعدم التسرع في أخذ القرارات بدون تفكير كافي.
  • التخلص من الأمور المزعجة أو التي تشتت ذهن الفرد وتبعده عن تحقيق أهدافه.
  • مشاركة العمل مع أفراد فعّالين وناجحين يزيد من إنتاجية الفرد ويساعده على تحقيق نجاحات أكبر.
  • الإنفاق بشكل جيد ومعقول والابتعاد عن الإسراف والتبذير.
  • أخذ قسط كافي من النوم ومن الراحة وتخصيص وقت محدد للترفيه عن النفس.

فيديو عن أسس إدارة الوقت

في هذا الفيديو يتحدث استشاري علاج الاضطرابات النفسية والإدمان الدكتور: عبد الله أبو عدس عن أسس إدارة الوقت وأهميتها. [٣]

المراجع[+]

  1. Why Time Management Is Important, , "www.appointmentplus.com", Retrieved in 25-08-2018, Edited
  2. 8, Tips for Effective Time Management, "www.quickbooks.intuit.com", Retrieved in 25-08-2018, Edited
  3. Dr. Abdullah Abul Adas, "www.youtube.com", Retrieved in 29-08-2018, Edited