أسرع علاج للبواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسرع علاج للبواسير

تعريف البواسير

البواسير هي أوردة متوذّمة حول الشرج وأسفل المستقيم، وتشابه بآليتها آلية تشكل الدوالي، وتحدث البواسير نتيجة لعدّة أسباب، ولكنّها في معظم الأحيان مجهولة السبب، حيث إنّها قد تنشأ نتيجة للضغط والشّد أثناء الحركية المعوية، أو بسبب الضغط الزائد ضمن الأوعية الباسورية والأوردة بشكل عام خلال الحمل، ويمكن للبواسير أن تتوضّع داخل المستقيم -وتُدعى عندها بالبواسير الداخلية- أو يمكن أن تحدث أسفل البشرة المحيطة بالشرج من الخارج -وتُدعى عندها بالبواسير الخارجية-، ويمكن علاج البواسير بطرق مختلفة منها الجراحي ومنها الدوائي، وقد يكون أسرع علاج للبواسير بالربط بين العلاجات المختلفة مع تعديل نمط الحياة. [١]

أسباب حدوث البواسير

لم يتم تحديد السبب المباشر وراء حدوث البواسير، إلّا أن هناك بعض الأسباب وعوامل الخطورة التي قد تساهم في تشكّلها، كما وجدت روابط بين بعض أنماط الحياة وحدوث البواسير، فمن أسباب حدوث البواسير ما يأتي:[٢]

  • الضغط الشديد والإرهاق أثناء الحركية المعوية.
  • اختلاطات الإمساك المزمن.
  • الجلوس لفترات طويلة، خصوصًا في المرحاض.
  • وجود تاريخ مرضي للبواسير في العائلة.

بينما تشمل عوامل الخطر لتشكّل البواسير الوراثة، فالابن لأب مصاب بالبواسير معرّض أكثر من غيره للإصابة بها، بالإضافة إلى المهن التي تتضمن رفع الأثقال باستمرار والبدانة والمجهود الفيزيائي الكبير، كما يرفع الوقوف لأوقات طويلة نسبة الإصابة بالبواسير بدون أخذ فترات استراحة، وممارسة الجنس الشرجي المتكرر، بالإضافة إلى بعض حالات الإسهال.

كما تعاني الحوامل من نسبة أعلى بكثير للإصابة بالبواسير، فعندما يكون الرحم ممتلئًا بمحصول الحمل، يتضخم ليضغط على الأوردة في القولون، مما يؤدّي إلى صعوبة العود الوريدي من الأوردة الباسورية، وهذا يرفع من نسبة الإصابة.

أسرع علاج للبواسير

يمكن للبواسير أن تكون مزعجة جدًا للمريض، خصوصًا عندما تترافق مع صعوبة التغوط أو خروج الدم مع البراز، ولذلك يسعى الكثيرون لإيجاد أسرع علاج للبواسير للتخلص من هذه المشكلة، ويمكن القول أن أسرع علاج للبواسير يتضمن القيام بالعديد من الخطوات التي تريح المريض من جهة، وتسرع من العلاج من جهة أخرى، من هذه الخطوات ما يأتي: [٣]

  • تطبيق الضغط البارد أو الكمادات الباردة على منطقة البواسير لمنع النزف الدموي منها، وهذا يخفض أيضًا من الألم والتخريش الحاصل، كما أن البرودة المُطبّقة تساعد على تقليص الأوردة، ممّا يساعد في تسريع العلاج.
  • القيام بالمغاطس لمنطقة المقعد لمحاولة تطبيق التأثير المشابه للضغط البارد في الخطوة السابقة، ويتم القيام بهذا الأمر عن طريق الجلوس في الماء الدافئ نسبيًا على مستوى يعلو الورك بقليل.
  • تطبيق الكريمات المُستخدمة في علاج البواسير والتي يمكن أن تُباع بدون وصفة طبية، فهي تساعد في تخفيف الألم والتورّم في المنطقة، ومعظم هذه الكريمات يحتوي على الهيدروكورتيزون، وهو من الأدوية الستيروئيدية المضادّة للالتهاب، كما يوقف التخريش والنزف.
  • النوم على الجانب لتخفيف الثقل عن الأوردة ولتسهيل عودة الدم عبرها إلى القلب، ويساعد الاسترخاء والنوم بشكل عام في تسريع عملية الشفاء.
  • يمكن للحقن الشرجية الحاوية على الكورتيزون أن تخفف من الالتهاب الحاصل حول البواسير بشكل كبير وسريع، وعادة ما يلجأ الأطباء لوصف هذا النوع من العلاج عند ملاحظة النزف الشديد من البواسير عند المريض.
  • عدم استخدام ورق الحمام عند الانتهاء من التغوط، بل استخدام القطع القماشية الناعمة لمنع تخريش البواسير والتهابها.

المراجع[+]

  1. Hemorrhoids, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 16-01-2019, Edited
  2. Hemorrhoids, , "www.healthline.com", Retrieved in 16-01-2019, Edited
  3. How to Treat Hemorrhoids Fast, , "www.livestrong.com", Retrieved in 16-01-2019, Edited