أسرع الحيوانات البرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسرع الحيوانات البرية

الحيوانات البريّة

تُصنّفُ الحيواناتُ البريّة التي تعيشُ على كوكب الأرض ضمن مملكة حيويّة مستقلة، والمتكوّنة من الحيوانات القادرة على التعايش والتأقلم مع مختلف مُتغيرات البيئة والانسجام معها، والتي تعتمد على نفسها في تأمين المأوى الآمن وفي غذائها على الكائنات الحيوانية الأخرى أو النباتات، لتحقّق بذلك التكامل والتناغم بالتنوع البيئي بالطبيعة، وسُميّت بهذا الاسم لعدم قدرتها على التعايش مع تدخلات الإنسان بمحيطها البيئي والحركي، كما أنها تفضّل العيش بعيدًا عن تجمّعات البشر خوفًا من الصيد الجائر، وتعتبر الغابات والبراري موطنها الأصلي، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أسرع الحيوانات البرية.

أسرع الحيوانات البرية

تتسمُ حياة الحيوان البريّ بالقوة وصراع العنف لبقاء الأقوى والأسرع منها، وقد يكون بعضها فريسة سهلة للحيوانات المفترسة السريعة الجري والاقتناص، ومن أسرع الحيوانات البرية التي تعيش على سطح الأرض ما يأتي:

  • الفهد الصياد: يحتلّ الفهد المرتبة الأولى في قائمة أسرع الحيوانات البرية، وتقدّر نتائج سرعة الفهد حسب الدراسات والاختبارات المختلفة التي تمّت خلال سنوات متفاوتة حتى عام 2012 على أنثى الفهد البالغة 11 عامًا بــ 61 ميلًا في الساعة أي 98 كيلومتر في الساعة لمسافة 100 مترٍ، ويمكن أن يصل الفهد لسرعة 70 ميلًا في الساعة.
  • الغزال ذو القرون: ويعدّ ثاني أسرع الحيوانات البرية، ويعيش بالنصف الشمالي من العالم، وقد توصل العلماء إلى سرّ سرعته بامتلاكه قلبًا كبيرًا ورئتين كبيرتين بالإضافة إلى حاسة البصر القويّة، حيث تساعده معًا في ضخّ الدم وإيصال الأكسجين بشكل أسرع إلى عضلات جسمه، وتبلغُ سرعته ما بين 61 و 63 ميًلا في الساعة.
  • البقر البري: ويُشبهُ برأسِه رأس الثور كما يتميّزُ بقوته وضخامة وكبر جسمه، ورغم أنه يتغذى على النباتات إلا أن بنيتّه الجسدية تساعده بالدفاع عن نفسه ضد الحيوانات التي تقوم بمهاجمته لافتراسه، وتبلغ سرعته القصوى 55 ميلًا بالساعة.
  • غزال طومسون: الذي يعيش في أفريقيا الشرقية، وتقدّر سرعته القصوى بـ 53 ميلًا، كما يمكنه التفوق بسرعته على سرعة الفهد والضبع والأسد.
  • الظبي سبرينج بوك: ويصنف من أسرع الحيوانات البريّة هربًا من افتراس أعدائه له، ويعدّ من الحيوانات آكلة الأعشاب، ويتميّزُ بخصائصه وطريقته الغريبة بالتحرّك والجريّ والقفز بالوقت نفسه، وتصل قدرته على القفز ما بين 3 إلى 4 أمتار، كما تبلغ سرعته القصوى 52 ميلًا في الساعة.
  • الحصان الأمريكي الربعي: وسُميّ بهذا الاسم لقدرته الفائقة على المنافسة والعدو السريع في سباقات الخيول العالمية ولمسافة ربع ميل أو أقل، وتصل سرعته القصوى إلى 50 ميلاً في الساعة.
  • ملك الغابة الأسد: يُصنّف الأسد ضمن فصيلة القطط، ويعود سبب تسميته بملك الغابة إلى قدرته الهائلة في الجري وحنكته المتميزة في التخطيط للصيد، وتبلغ سرعته القصوى في الساعة 48 ميل.
  • كلب الصيد البري الأفريقي كيب:  وهو من أخطر الكلاب البرية الأفريقية الصيادّة والمهددة بالانقراض، والذي يتراوح وزنه ما بين 16 كيلوغرام إلى 34 كيلوغرام، وتصل سرعته القصوى في الساعة إلى 46 ميلًا.

أسماء أخطر الحيوانات البرية المفترسة

تعدُّ الأراضي البريّة المكان المفضل لعيش أخطر الحيوانات المفترسة بالعالم، والتي تعتمد سرعة وخفة حركتها على تكوين قوتها الجسمانية، مما يجعلها أكثر خطورة على حياة الإنسان والحيوانات الأخرى، أما أهم أسماء أخطر هذه الحيوانات فهي كما يأتي:

  • النمر السيبيري.
  • حيوان الفوسا.
  • حيوان الضبع.
  • النسر الفلبيني.
  • الذئب الرمادي.
  • الاسد الافريقي.
  • الدب الاشيب.
  • الخنزير البري.
  • الثعلب الاحمر.
  • حيوان الراكون.