أسرار الجمال التايلندية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسرار الجمال التايلندية

تتميز النساء في التايلند بالمظهر الجميل, من القوام الرشيق, إلى البشرة النظرة, و تأخر علامات الشيخوخة إلى سن متقدمة, و بما أنها صفات مشترك بين معظم النساء هناك, فهذا يعني أن ذلك مرتبط بنمط الحياة و الثقافة الخاصة بالمكان, ولا بد أن يتلخص في مجموعة من الأسرار, و منها:

سر الجمال الأكبر في التايلند يبدأ من داخل المطبخ, فطبيعة الطعام يعتمد بشكل كبير على الخضار و الفواكه, ويحيد للحوم جانبا, فلا تعد جزء من مكونات الوجبات اليومية, مما يعني الحصول على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة, و غياب البروتين الحيواني, فيسبب ذلك الرشاقة, و كذلك نضارة البشرة, و تأخر ظهور علامات تقدم السن على الصحة و الجمال.

البابايا, تستخدم النساء في التايلند البابايا بصورة مستمرة من أجل المحافظة على جمال و نضارة البشرة, فهي فاكهة منعشة و مرطبة للبشرة, و احتوائها على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة, يجعلها حصن منيع ضد التجاعيد, و تستخدم البابايا على شكل قناع من هريس الثمرة مخلوطا مع بعض القطرات من عصير الليمون, ليوضع على البشرة لمدة عشرين دقيقة ثم تزال بشطفها باستخدام الماء الفاتر.

ورق الليمون, و يدخل في إعداد الكثير من الأطباق في المطبخ التايلندي, فهي تساهم في تخليص الجسم من السموم, و كذلك تقوم النساء بوضع القليل منه مع  الزنجبيل و الريحان في الماء المغلي لمدة 5-10 دقائق, ثم يبرد و يشرب, و هذا المشروب يزيل السموم من الجسم, فيعزز نقاء البشرة و نضارتها من الداخل إلى الخارج.

مسحوق جذور الكركم, و هو مضاد قوي للأكسدة, فيحارب الجذور الحرة التي تشكل تجاعيد الوجه بصورة فعالة, و يتم تصنيع صابون خاص من جذور الكركم, تستخدمه النساء بكثرة, و يمكن أيضا و ضع القليل من مسحوق الكركم في كف اليد و يخلط مع الماء, و يفرك الوجة والبشرة به لمدة خمس دقائق, ثم يشطف, فتتحول البشرة إلى اللون الأصفر, ثم يغسل بالماء والصابون للتخلص من اللون.

التدليك, تعتمد النساء في تايلند على تكرار المساج أو التدليك بشكل مستمر, و هو ما يحافظ على نضارة البشرة, و يزيل السموم منها, بالإضافة إلى التخلص من التوتر والتشنج الذي يؤثر سلبا على المظهر الجمالي بشكل عام.