أسباب نزول دم بعد الدورة بأسبوع للمتزوجة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٢ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٩
أسباب نزول دم بعد الدورة بأسبوع للمتزوجة

النزيف المهبلي

عادةً ما يكون النزيف المهبلي غير الطبيعي في غير أوقات الحيض أو الدورة الشهرية، والذي قد يتضمّن نزول دم بعد الدورة بأسبوع أو قبلها بأسبوع، ويكون من خلال رؤية بقع دم على محارم المرحاض أو نزيف شديد يحتاج لفوط صحية، بينما يحصل النزيف المهبلي الطبيعي أو الحيض كل 21-35 يوم عندما يتخلّص الرّحم من بطانته ويلقيها إلى خارج المهبل وتبدأ دورة تكاثرية جديدة، وقد تستمر فترة الحيض لبضعة أيام أو ما يصل إلى أسبوع، وتميل دورات الحيض إلى أن تكون أطول عند النساء اللواتي يقتربن من سن اليأس، وسيتحدث هذا المقال عن أسباب نزول دم بعد الدورة بأسبوع للمتزوجة.[١]

أسباب نزول دم بعد الدورة بأسبوع للمتزوجة

تعاني بعض النساء من نزول دم بعد الدورة بأسبوع للمتزوجة أو غير المتزوجة، وتتراوح شدة النزيف من حالة مرضية إلى أخرى، ومن امرأة إلى أخرى، ومن أسباب نزول دم بعد الدورة بأسبوع للمتزوجة، ما يأتي:[٢]

خلل التوازن الهرموني

إنّ هرموني الأستروجين والبروجسترون هما المسؤولان عن تنظيم فترة الحيض، وعند حدوث خلل في توازنهما قد يؤدّي ذلك نزول دم في غير أوقات الدورة، ويحدث هذا الخلل عندما تتناول المرأة المتزوجة مانعات الحمل الفموية أو أعواد الهرمونات التي تزرع تحت الجلد.

مضاعفات الحمل

يمكن أن تؤدّي بعض المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل، إلى نزول دم بعد الدورة بأسبوع، فكل من الإجهاض والحمل خارج الرحم يمكن أن يسبب النزيف، ويحدث الحمل خارج الرحم عندما تقوم البويضة المخصبة بزرع نفسها في قناة فالوب بدلاً من الرحم، وقد يترافق ذلك مع أعراض أخرى كالألم والتشنجات في أحد جنبي البطن.

الإصابة بعدوى ما

قد يحدث النزيف المهبلي بين فترات الدورة الشهرية نتيجةً إلى إصابة الأعضاء التناسلية بعدوى ما، وبالتالي يمكن أن تسبب العدوى الالتهاب والنزيف والمهبلي، وتشمل أسباب الإصابة بالعدوى ما يأتي:

  • العدوى المنقولة جنسيًا.
  • الغسل المهبلي المتكرر.
  • مرض التهاب الحوض، والذي يتميز بالتهاب الأعضاء التناسلية مما يؤدي إلى حدوث التندب.

العلامات التي تستدعي زيارة الطبيب

إذا كان النزيف المهبلي بعد الدورة ثقيلًا أو مستمرًا، فيجب على المرأة طلب المشورة الطبية، وإنّ إدراك أي أعراض أخرى مرتبطة بنزول الدم بعد الدورة يمكن أن يساعد الطبيب على تشخيص المشكلة الطبية الكامنة، وإذا بدأت الامرأة مؤخراً بتناول وسائل منع الحمل الهرمونية، فقد يستقر النزيف بعد 3-6 أشهر، وإذا لم يحدث ذلك، يجب مراجعة الطبيب، فقد يكون من الممكن تغيير وسيلة منع الحمل لتجنّب هذه المشكلة، أمّا الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي فهي معدية ويمكن أن تسبب مشاكل صحية طويلة الأجل، فإذا اشتبهت الامرأة حدوث هذه العدوى، فيجب عليه مراجعة الطبيب المختص لإجراء الاختبارات والعلاج اللازم، ومعظم الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي قابلة للشفاء، وعادةً باستخدام المضادات الحيوية.[٣]

المراجع[+]

  1. " Vaginal Bleeding", www.mayoclinic.org, Retrieved 24-07-2019. Edited.
  2. "Vaginal Bleeding Between Periods", www.healthline.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.
  3. "What causes bleeding between periods?", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-07-2019. Edited.