أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٧ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩
أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات

الإفرازات المهبلية

تنتج الإفرازات المهبلية من غدد صغيرة في المهبل وعنق الرحم، وتخرج هذه الإفرازات من المهبل كل يوم لإزالة الخلايا والأنسجة الميتة، وذلك للحفاظ على المهبل والمسالك التناسلية نظيفة وصحية، وغالبًا ما يكون الإفرازات المهبلية أمرًا طبيعيًا ومنتظمًا، ومع ذلك هناك أنواع معينة منها يمكن أن تشير إلى وجود التهاب أو عدوى ما، وقد يكون الإفراز غير الطبيعي أصفر أو أخضر أو ذو رائحة كريهة، ويمكن أن يكون لونه بني أو حمر نظرًا لوجود الدم فيه، وسيناقش هذا المقال أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات.[١]

أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات

عادةً ما تكون الإفرازات المهبلية ذات لون أبيض شفاف أو حليبي، ولكن أي تغيير في لونها وبنيتها قد يدل عن حدوث حالة صحية معينة، ففي بعض الأحيان قد يتم نزول خيوط دم مع الإفرازات، أو قد تكون الإفرازات بنية أو خضراء أو صفراء أو رمادية، وإنّ أسباب نزول خيوط دم مع الإفرازات أو أن تكون الإفرازات وردية أو جمراء متنوعة، وسيتم تفصيلها كما يأتي:[٢]

الإفرازات الحمراء

حيث يمكن أن يختلف ظل اللون الأحمر من لون فاتح إلى لون الصدأ الداكن، وعادةً ما تحدث الإفرازات الحمراء نتيجة النزيف خلال فترة ما، حيث يحدث نزيف الحيض أو الدورة الشهرية -في المتوسط- حوالي 28 يوم، على الرغم من أنّ المعدل الطبيعي يتراوح بين 21 و 35 يومًا، وتدوم فترة الحيض عادةً من 3 إلى 5 أيام، ويجب على أي أنثى تعاني من النزيف بين فترات الحيض زيارة الطبيب، وعلى الرغم من وجود العديد من الأسباب الحميدة لنزيف ما بين فترات الحيض، إلّا أنّه قد يشير أحيانًا إلى حالة خطيرة، كما يمكن أن يكون النزيف الدموي في بعض الأحيان علامة على سرطان الرحم.

الإفرازات الوردية

يمكن أن تكون الإفرازات وردية في بعض الأحيان، وعادةً ما تحتوي على القليل من الدم، وتحدث هذه الإفرازات الوردية بشكل شائع قبل نزول الدورة، ومع ذلك يمكن أن يكون أيضًا علامة على حدوث نزيف في الحمل المبكر، كما تعاني بعض النساء من هذه الإفرازات بعد حدوث الإباضة، وفي بعض الأحيان يمكن أن يكون الإفراز ورديًا بعد الجماع إذا تسبب الجنس في تهيج المهبل أو عنق الرحم، كما وقد تحدث هذه الإفرازات في حالات حدوث التهاب بكتيري أو فطري للمهبل.

التدابير المنزلية لتخفيف الإفرازات المهبلية

نظرًا للإزعاج الذي تسببه الإفرازات المهبلية، وخاصّةً إذا كانت مترافقة مع ألم وحكّة وحرقان في المهبل، فقد تحاول بعض النساء اتخاذ بعض الإجراءات والتدابير المنزلية التي قد تساعد في تخفيف من نزول خيوط دم مع الإفرازات أو نزول إفرازات غير طبيعية، كالتدابير الآتية:[٣]

  • استخدام كريم مضاد للفطريات بدون وصفة طبية لعلاج عدوى الفطريات المشتبه بها،
  • استخدام ضغط بارد، مثل منشفة أو كيس ثلج، لتخفيف الحكة أو التورم أو الانزعاج من الفرج.
  • استخدام الواقي الذكري لمدة أسبوع بعد بدء العلاج، أو الانتظار أسبوعًا قبل ممارسة الجنس.
  • مراجعة الطبيب إذا لم تختف الأعراض بعد أسبوع تقريبًا.

المراجع[+]

  1. "What Causes Vaginal Discharge?", www.healthline.com, Retrieved 28-06-2019. Edited.
  2. "A color-coded guide to vaginal discharge", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-06-2019. Edited.
  3. " Vaginal discharge", www.mayoclinic.org, Retrieved 28-06-2019. Edited.