أسباب طقطقة الأذن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ١٩ أغسطس ٢٠١٩
أسباب طقطقة الأذن

طقطقة الأذن

قد يشعر بعض الأشخاص بإحساس مؤلم ومزعج في آذانهم أو بالشعور بالانسداد الكامل فيحتاجون إلى طقطقة آذانهم، إنّ المصطلح الطبي لطقطقة الأذن هو توتّر الأذن، وتحدث هذه المشكلة عادةً عندما يكون الشخص مريضًا أو يتغير ارتفاعه، أي كما يحدث أثناء الطيران على متن طائرة، أو التسلق على جبل أو النزول في بداية الغوص، وهي تختلف تمامً عن مشكلة طنين الأذن، وهناك عدة طرق لجعل الأذن تصدر هذه الطقطقة، فيشعر الشخص بالراحة نوعًا ما وبأنّ أذنه قد فُتحت، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب طقطقة الأذن.[١]

أسباب طقطقة الأذن

تختلف أسباب طقطقة الأذن اعتمادًا على حالة الشخص والبيئة المحيطة، ففي بعض الأحيان قد تسد الأذن وتفتح نفسها بشكل طبيعي فتصدر صوت طقطقة، ويحدث هذا عادة بسبب التغيرات في الضغط المحيط، أو إذا كان الشخص يتسلق إلى ارتفاع عالٍ، على سبيل المثال، على متن طائرة أو تسلق الجبال، وقد يتم سماع طقطقة الأذن عندما تتكيف مع ضغط الهواء المحيط بالشخص، وقد يكون فتح الأذن أحد أسباب طقطقة الأذن، كما أنّ بعض الأشخاص يحاول فتح الأذن بطريقة ما من الطرق الآتية:[٢]

  • البلع: وعندها تعمل العضلات تلقائيًا لفتح أنبوب أو نفير أوستاش، وهو الأنبوب يربط الأذن الوسطى بالجزء الخلفي من الأنف، ويمكن أيضًا أن يساعد مضغ العلكة أو امتصاص الحلوى الصلبة في تنشيط هذه الاستجابة.
  • التثاؤب: يساعد التثاؤب أيضًا على فتح ذلك الأنبوب، وإذا كان الشخص لا تستطيع التثاؤب، فيمكن أن يجرب التثاؤب المزيف.
  • تطبيق منشفة دافئة: يمكن أن يساعد تغطية الأذن بمنشفة دافئة أو وسادة تدفئة، ممّا يساعد في فتح الأذن وسماع طقطقة الأذن.
  • مزيلات الاحتقان الأنفية: إنّ فتح ممرات الأنف يمكن أن يساعد في التخلص من انسداد الأذنين، وإذا كان الشخص يستخدم مزيل احتقان الأنف الذي لا يحتاج لوصفة طبية، فيجب اتّباع الإرشادات بعناية.
  • مناورة فالسالفا: وتتم بإغلاق فتحتي الأنف بالأصابع، ومن ثمّ أخذ شهيق عميق، بعد ذلك، القيام بنفخ الهواء بلطف عبر فتحات الأنف، ممّا يولّد ضغطًا في الجزء الخلفي من الأنف، مما قد يساعد في فتح أنبوب أوستاش وبالتي فتح الأذن المسدودة.

طنين الأذن

يختلف طنين الأذن عن طقطقة الأذن، فهناك عدد من الحالات الصحية يمكن أن تسبب أو تفاقم الطنين، وفي كثير من الحالات، لم يتم العثور على السبب الدقيق، ويعدّ السبب الشائع من أسباب حدوثه هو تلف خلايا شعر الأذن الداخلية، فإذا كانت الشعيرات الموجودة داخل الأذن الداخلية مكسورة، فيمكنها تسريب النبضات الكهربائية العشوائية إلى الدماغ، مسببة طنين الأذن، ومن أسباب طنين الأذن ما يأتي:[٣]

  • فقدان السمع المرتبط بالعمر: بالنسبة للعديد من الأشخاص، تتفاقم مشكلات السمع مع تقدم العمر، وتبدأ عادة في سن 60 عامًا، ويمكن أن يسبب فقدان السمع وطنين في الأذن.
  • التعرّض للضوضاء الصاخبة: تعد الضوضاء العالية، مثل تلك الناتجة عن المعدات الثقيلة، والمناشير التسلسلية والأسلحة النارية، من المصادر الشائعة لفقدان السمع المرتبط بالضوضاء، كما يمكن أن تسبب أجهزة الموسيقى المحمولة، مثل مشغلات MP3 أو أجهزة iPod ذلك أيضًا.
  • انسداد شمع الأذن: يحمي شمع الأذن قناة الأذن عن طريق محاصرة الأوساخ وتباطؤ نمو البكتيريا، وعندما يتراكم الكثير من شمع الأذن، يصبح من الصعب للغاية التخلص منه بشكل طبيعي، ممّا يؤدّي إلى فقدان السمع أو تهيج طبلة الأذن.
  • تغيّر عظم الأذن: قد يؤثّر تصلب العظام في الأذن الوسطى على السمع ويكون سببًا من أسباب طنين الأذن، وتتأثر هذه الحالة بالعامل الوراثي في العائلة.

المراجع[+]

  1. "How to pop your ears: Eight effective methods", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About Popping Your Ears", www.healthline.com, Retrieved 19-08-2019. Edited.
  3. "Tinnitus", www.mayoclinic.org, Retrieved 08-08-2019. Edited.