أسباب حساسية الطعام عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٩ أغسطس ٢٠١٩
أسباب حساسية الطعام عند الكبار

حساسية الطعام

يعاني بعض الأشخاص من حساسية الطعام، ويمكن أن يتفاعل الجهاز المناعي لديهم مع بعض البروتينات الموجودة في بعض الأطعمة، حيث يهاجم الجهاز المناعي هذه المركبات كما لو كانت مواد وأجسام غريبة وضارّة، مثل البكتيريا أو الفيروسات، ويقدّر المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية أن حوالي 5% من الأطفال و4% من البالغين في الولايات المتحدة يعانون من الحساسية الغذائية أو حساسية الطعام، وتؤثّر حساسية الطعام في جميع أنحاء العالم على 250-550 مليون شخص في البلدان المتقدمة والنامية، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب حساسية الطعام عند الكبار وأعراضها.[١]

أسباب حساسية الطعام عند الكبار

عندما يعاني الشخص من حساسية الطعام، فإنّ جهازه المناعي يقوم بالتعرّف على الطعام المسبب للحساسية -عن طريق الخطأ- أنّه جسم غريب أو مادة ضارّة، حيث يحفّز الجهاز المناعي الخلايا على إطلاق جسم مضاد يعرف باسم الغلوبولين المناعي IgE للتخلّص من المواد الغذائية المسببة للحساسية -محفّزات الحساسية-، ثمّ في المرة القادمة التي يأكل فيها الشخص أقل كمية من هذا الطعام، فإنّ الأجسام المضادّة لـ IgE تستشعرها وتُشير إلى الجهاز المناعي لإطلاق مادة كيميائية تسمى الهيستامين، وكذلك المواد الكيميائية الأخرى، في مجرى الدم، والتي بدورها تسبب أعراض الحساسية، وبالحديث عن أسباب حساسية الطعام عند الكبار، يتم تحفيز حساسية الطعام غالبًا عن طريق بعض البروتينات في الأطعمة الآتية:[٢]

  • المحار، مثل الروبيان وسرطان البحر.
  • الفول السوداني.
  • شجرة الجوز، مثل الجوز واللوز.
  • السمك.
  • البيض.

أعراض حساسية الطعام

بعد معرفة أسباب حساسية الطعام عند الكبار وآلية تأثيرها على الجسم، لا بدّ من ذكر أعراضها وعلاماتها، حيث يمكن أن يحدث تفاعل الحساسية في غضون دقائق بعد تناول الطعام المسبب للحساسية، أو قد يحدث بعد ساعات، ويمكن أن يكون من الصعب ربط الأعراض الخفيفة بأطعمة معينة، وإذا كان الشخص المصاب طفلًا، فقد يصعب عليه التعبير عما يشعر به، ممّا يجعل ملاحظة أعراض حساسية الطعام أصعب عند الأطفال، ولكن الأمر يختلف إذا كان الشخص بالغًا، ومن أعراض حساسية الطعام ما يأتي:[٣]

  • طفح جلدي مترافق مع حكّة شديدة -الإكزيما-.
  • احمرار وتورّم وجفاف الجلد.
  • سيلان أو انسداد الأنف.
  • عطاس وحكة في الأنف.
  • سعال خفيف وجاف.
  • عيون حمراء ودامعة.
  • حكة داخل الفم أو داخل الأذن.
  • اضطراب في المعدة، كحدوث التشنجات والمغص أو إسهال في معظم الأحيان.

وهناك عدة أطعمة تعدّ من محفزات التفاعلات التحسّسية، مثل الفول السوداني والمكسرات والأسماك والمحار، فيمكن أن تؤدّي إلى ردود فعل تحسّسية شديدة -الصدمة التأقية-، على الرغم من أن أي طعام يمكن أن يسبب ذلك، وتشمل الأعراض الشديدة لحساسية الطعام ما يأتي:

  • ضيق أو صعوبة في التنفس أو صعوبة في البلع.
  • تورم الشفاه أو اللسان أو الحلق أو الوجه.
  • الشعور بالضعف والوهن العام.
  • ألم في الصدر.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض معدّل ضربات القلب وعدم انتظامها.
  • حدوث الإغماء التي يمكن أن تؤدّي إلى الوفاة.

المراجع[+]

  1. "Food allergies: What you need to know", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  2. "Food allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 02-08-2019. Edited.
  3. "Common Food Allergy Triggers", www.webmd.com, Retrieved 02-08-2019. Edited.