أسباب حساسية السمك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٥ مايو ٢٠١٩
أسباب حساسية السمك

حساسية السمك

كما هو الحال في التحسس على أنواع الأطعمة المختلفة، يمكن للأسماك أن تتسبب في تطوير الحساسية من قبل الجسم، كأن يعتبر بعض بروتينات الأسماك عوامل خارجية ويرتكز عليها بأعراض وعلامات مميزة للحساسية الطعامية بشكل عام، مثل ضيق التنفس والتورّم في الحلق أو الفم والألم البطني وغير ذلك، ومن الجدير بالذكر أنّ حساسية السمك تختلف عن الحساسية تجاه المحار Shellfish Allergy، وتصل نسبة الأشخاص المصابين بحساسية السمك إلى 2% في بعض البلدان، وإلى 8% عند عمّال الموانئ والصّيادين الذين يتعاملون مع السمك بشكل دائم، وغالبًا ما تتظاهر هذه الحالة في سنّ البلوغ. [١]

أسباب حساسية السمك

يمكن أن تحدث حساسية السمك بسبب الاعتبار الخاطئ من قبل الجهاز المناعي في الجسم عن بعض البروتينات الموجودة في السمك على أنّها عوامل ممرضة كالجراثيم أو الفيروسات أو أي عامل خارجي يمكن أن يؤذي الجسم، وبذلك يقوم الجهاز المناعي بإنتاج الكثير من المكونات التي تعمل في الحالة الطبيعية على القضاء على هذه العوامل الممرضة أو تحريض الجسم على التخلص منها، فهو يقوم بزيادة تركيز الهستامين في الدّم، وهو من المواد التي تؤدّي إلى حدوث الآلية الالتهابية بشكل عام مع ما يرافقها من أعراض وعلامات سابقة الذكر، وهذا يعني أنّ أيّ كمية من الطعام الحاوي على السمك يمكن أن تؤدّي إلى البدء بهذه الآلية الالتهابية وتحريضها، فالحساسية تجاه الطعام لا تعتمد على الكمّية بقدر ما تعتمد على نوعية الطعام واحتوائه على البروتينات المسبّبة للتحسّس، ويمكن أن يتم تشخيص الحساسية على السمك بالخطأ بسبب احتواء وجبة أو عدّة وجبات من الأسماك على بكتريا أو فيروسات أدّت إلى إحداث أعراض مشابهة للتحسس على الأسماك، ولكن يمكن تمييز هكذا حالات بأن معظم من يتناول تلك الوجبات سيصاب بنفس الأعراض، وبينما تختلف البروتينات المؤرّجة بين الأسماك والمحار، إلّا أن التحسس على نوع واحد من الأسماك -كالتونة أو السلمون-، يمكن أن يعني إمكانية التحسس على جميع أنواع السمك الأخرى. [٢]

هل يمكن للتحسس على الطعام أن يتظاهر في عمر متقدم

إن معظم الأطعمة التي تؤدي إلى ردود فعل الحساسية عند الإنسان تبدأ بإحداث المشكلة منذ سن الطفولة، ولكن هذا لا يعني عدم بدء تظاهرها في بعض الحالات في سنّ متقدّمة، ورغم عدم معرفة السبب المباشر لحدوث هذا الأمر، إلّا أنّ البالغين الذين يطورون الحساسية تجاه نوع معين من الأطعمة يمكن أن يكونوا قد تناولوا هذا الطعام مسبقًا بدون أيّة مشكلة أو عرض، وإنّ أشيع أنواع الأطعمة التي قد تؤدّي إلى الحساسية عند البالغين هي: الفول السوداني والسمك والمحار والجوز والكاجو واللوز، ونظرًا للمشكلة التي قد يحملها التعرّض للحساسية تجاه هذه الأطعمة، فعلى من يعلم أنّه يتحسّس تجاهها الابتعاد عنها بشكل كلّي، فالأعراض يمكن أن تكون شديدة وقد تستدعي الاستشفاء في بعض الأحيان، ولذلك ينصح بعض الأطبّاء هؤلاء الأشخاص بحمل حقن أدرينالين سريعة التأثير معهم في الرّحلات إلى المناطق البعيدة أو أماكن التخييم. [٣]

المراجع[+]

  1. "6 Food Allergies Treatments and Natural Remedies", draxe.com, Retrieved 04-05-2019. Edited.
  2. "The 8 Most Common Food Allergies", www.healthline.com, Retrieved 04-05-2019. Edited.
  3. "Can adults develop a food allergy?", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-05-2019. Edited.