أسباب تاخر تشغيل السيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩
أسباب تاخر تشغيل السيارة

تعريف السيارة

هي عبارة عن مركبة لها عجلات يتم استعمالها في عمليّات النقل، وتقول معظم القواميس الخاصة بتعريف السيارة أنها مركبة تعمل بشكل رئيس وفي المقام الأول على الطرق، وتتراوح سعتها من شخص إلى ثمانية أشخاص وتحتوي على أربعة إطارات، وتقوم بشكل أساسي على نقل الأشخاص بدلاً من نقل البضائع، ولقد دخلت السيارات مجال الاستخدام العالمي في فترة القرن العشرين، ويعتمد الاقتصاد المتقدم على السيّارات، ويُعتبر عام 1886 عام ميلاد السيارات الحديثة وذلك عندما حصل المخترع الألماني كارل بنز على براءة اختراع لسيارة تُدعى "Benz Patent-Motorwagen"، وانتشرت السيارات بشكل واسع في مُستهلّ القرن العشرين، وفي هذا المقال سيتم التطرّق إلى الحديث عن السيارات وعن أجزاء محرّك وعن أسباب تأخر تشغيلها.[١]

أسباب تأخر تشغيل السيارة

تتعدّد الأسباب وراء تأخر تشغيل السيارة أو عدم استجابتها للعمل عند الضغط على دوّاسة الوقود، وقد يحتاج أمر تصحيحها إصلاحًا سريعًا وسهلًا أو قد يتطلّب إصلاحها عملًا شاقًّا، وقد يكون الأمر بسيطًا مثل وجود مشكلة في فرامل الطوارئ أو معقدة مثل أعطال المحرك الداخلية، وفيما يأتي أسباب تأخر تشغيل السيّارة:[٢]

فرامل الطوارئ قيد التشغيل أو عالقة

وهذا هو أحد أكثر الأسباب شيوعًا لعدم تحرك السيارة أو يبدو أنها تمر بمرحلة تسارع ضعيف، وقد تكون الفرامل قيد التشغيل لأن السائق قد نسي فك الارتباط عنها أو نسي إزاحة القوة التي يدوس بها على المكابح، أو قد تكون عالقة ولا تعمل، ويمكن أن تتوقف المكابح عن العمل إذا تُركت لفترة طويلة من الزمن أو إذا طُبقت عليها قوة أكبر من المعتاد أثناء الدوس عليها، وقد يتطلب تحرير الفرامل وإرجاعها لحالتها الأصلية مساعدة ميكانيكي محترف.

مشكلات إدارة المحرك

حيث تتفاعل عدة حسّاسات أو مستشعرات مع وحدة التحكم في المحرك لإضافة الكمية الصحيحة من الوقود اعتمادًا على كمية الهواء التي تدخل إلى المحرك، وعندما يتم تفكيك وخلع نظام إدارة المحرك، قد يُلاحظ ضعف الجودة ووجود أعطال وعدم اقتصادية في استهلاك الوقود، وقد تعمل السيارة لأشهر باستخدام مستشعر عاطل أو معطوب، ولكن في نهاية الأمر قد تتطور المشكلة إلى حالة توقف أو نقص خطير في الطاقة.

انخفاض ضغط الوقود

حيث تقوم مضخة الوقود بنقل الوقود من خزان الوقود عبر فلتر او المرشّح، ومن ثمّ إلى المحرك اوهناك يتم حرق الوقود في أسطوانات المحرك، وإذا بدأت مضخة الوقود أو المرشح "الفلتر" في الفشل في أداء وظيفتها، فقد يتسبب انخفاض ضغط الوقود في أعراض مختلفة، وقد تشمل فشل مضخة الوقود أو انسداد مرشّح الوقود أعراض مثل حدوث فرقعات أو انفجارات صوتية، والتردد أثناء التسارع، وفقدان الطاقة عندما تكون السيارة معرّضة للأحمال ونتيجة هذا كله سيتعطّل المحرّك، وسوف تساعد الصيانة المناسبة، بما في ذلك استبدال فلتر الوقود على زيادة عمر مضخة الوقود والمحافظة على ضغط الوقود الصحيح.

أجزاء محرّك السيّارة

يتم بناء محركات السيّارة من مجموعة من أواني الطهي تسمى الأسطوانات، ويتراوح عدد الاسطوانات من اثنين إلى اثني عشر، ولكن عادةً ما يكون أربعة أو ستة أو ثمانية يحترق فيها الوقود، والأسطوانات مصنوعة من معدن ذو صلابة عالية ومغلقة بإحكام شديد، ولكن في أحد نهايتها تفتح وتغلق مثل مضخات الدراجات، ولها مكابس يمكن أن تنزلق للأعلى وللأسفل في الداخل، ويوجد في الجزء العلوي من كل أسطوانة صمّامان ويُعتبر هذان الصمّامان مثل البوابات التي تسمح بإدخال وإخراج الأشياء، و أي عطل في هذه الأشياء يُعتبر سبب من أسباب تأخر تشغيل السيّارة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Car", en.wikipedia.org, Retrieved 2019-07-15.
  2. "Car does not move when I step on the gas pedal Inspection Service", www.yourmechanic.com, Retrieved 2019-07-15.
  3. "Car engines", www.explainthatstuff.com, Retrieved 2019-07/15.