أسباب الغيرة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٧ ، ١٠ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب الغيرة عند الأطفال

مرحلة الطفولة

لِمرحلة الطفولة أهمية كبيرة في في تكوين شخصيّة الإنسان، وبالأخصّ الخمس سنوات الأولى من عمره، حيث تؤثّر على مراحل حياة الطفل اللاحقة، وليتمكّن الطفل من النمو بطريقةٍ سليمة، ويستطيع مواجهة الحياة بصعوباتها يجب أن يُصَبّ الاهتمام بمرحلة الطفولة، وخلال هذه المرحلة قد تظهر على سلوكيات الطفل، بعض المشاكل مثل الغيرة التي سيتمّ الحديث عنها، والتعرف على أسباب الغيرة عند الأطفال، وفي أغلب الأحيان، يتمّ التعامل مع هذه المشكلات بشكلٍ خاطئ، وبالتالي تؤثّر على الطفل بشكلٍ سلبيّ.

مفهوم الغيرة عند الاطفال

الغيرة إحدى المشاعر الطبيعيّة الموجودة لدى الانسان، هي من الحوافز التي تدفع الشخص على التطور والتفوق، وعلى الأسرة الاعتراف بها وتقبلها وعدم السماح بنموها؛ لأنّ المبالغة بها تفسد الحياة وتدمّر الشخصية، وتتمثّل الآثار السلبيىة للغيرة في االعدوان والانعزال والأنانية، وكلّ طفل تظهر عليه الغيرة من حين لآخر، وهذا لا يعدّ إشكالًا إذا تمّت معالجة الموقف بشكلٍ سليم، وتصبح الغيرة مشكلة إذا أصبحت من عادات سلوك الطفل؛ لأنّها تؤدّي الى إضعاف شخصية الطفل والتخريب والغضب.[١]

كما أنّ الغيرة شعور طبيعيّ يشعر به جميه الأطفال مهما اختلفت ظروفهم، وهناك كثير من العوامل التي ثؤثر في أسباب الغيرة لدى الأطفال، والغيرة قد تكون حافزا للنمو والانطلاق والنضج، اذا توافرت الشروط المناسبة لذلك، لانها تسمح للطفل بتجاوز اعتقاده بأنه مركز الاهتمام، ومحور الكون فيكتشف حدوده وبالوقت نفسه يعرف تميزه وتفرده، ويكتشف أن للآخر وجودًا متميّزًا ومستقلًّا يمكنه أن يتملّكه.[٢]

أسباب الغيرة عند الأطفال

تَحدث الغيرة عندما يمتزج الخوف وحبّ التملك والغضب، وعندما يشعر الطفل بأنّ أحد حقوقه سُلِبَ من قبل شخص آخر، فالغيرة عند الأطفال ليست مرضًا، وإنّما تحدث بسبب ألم داخليّ ومعاناة بسبب منافسة بهدف الفوز، ويرجّح الخبراء أسباب الغيرة إلى ما يأتي:[٣]

  • عوامل اجتماعية وثقافية: مثل الأختلاف في المعاملة بين الذكر والأنثى، والأطفال في الفئة العمريّة نفسها.
  • عوامل نفسية: الخوف من فقدان محبة والدَيهم هو أحد أسباب الغيرة بين الاخوة، والتي تؤدي إلى محاولة إزالة المنافسة بشكلٍ عدائيّ.
  • عوامل فسيولوجية: مثل انضمام طفل جديد إلى الأسرة، وانتقال محور الاهتمام للطفل الجديد.
  • الشعور بالنقص والمرور بمواقف محبطة: أقسى نوع من أنواع الغيرة، شعور بالنقص كنقص الجمال، وعدم القدرة على التغلُّب على هذا الشعور.

علاج أسباب الغيرة عند الاطفال

تؤثّر الغيرة على حياة الطفل، وتسبّب له صراعاتٍ نفسيّة وألمًا داخليًّا، وتمثّل خطرًا على التوافق الشخصي والاجتماعي للطفل بمظاهر سلوكية سلبية، منها قَضْم الاضافر أو مص الأصابع أو الرغبة الدائمة في شدّ انتباه الآخرين، والحصول على العطف بشتّى الطرق، أو التظاهر بالمرض، وهذه السلوكيات تستنزف طاقة الطفل العقلية والنفسية، وعلاج الغيرة أو للوقاية من آثارها السلبية يكون كالآتي:[١]

  • إشعار الطفل بقيمته ومكانته في الأسرة والمدرسة وبين الزملاء.
  • تعليم الطفل على أن الحياة أخذ وعطاء منذ الصغر، وأنّه يجب على الإنسان أن يحترم حقوق الآخرين.
  • تعويد الطفل على المنافسة الشريفة بروحٍ رياضيّة مع الآخرين.
  • تعويد الطفل الأناني على احترام وتقدير الجَماعة، ومشاطرتها الشعور الوجدانيّ، ومشاركته الأطفال في اللعب وفيما يملكُهُ من أدوات.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب أسماء بنت أحمد البحيصي، الطفولة مشاكل وحلول، (الطبعة الأولى)، صفحة 8،10،11. بتصرّف.
  2. كوستي بندلي (1994)، كتاب الغيرة الأخوية وتفهم الوالدين، (الطبعة الأولى)، لبنان: جروس برس، صفحة 20 . بتصرّف.
  3. ، "طفلك الغيور .. كيف تتعاملين معه؟"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-09-2019. بتصرّف.