أسباب العصبية عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٥ ، ٢١ يوليو ٢٠١٩
أسباب العصبية عند الأطفال

الطفولة والصحة

الطفولة هي الوقت الممتد منذ ولادة الطفل حتى البلوغ، وصحة الأطفال ترتكز على الرفاهية والسعادة لهم منذ فترة الحمل وحتى سن المراهقة، إذ يُهتم بشكل أساسي بجميع جوانب الأطفال ونموهم وتطورهم، وكما يُعرف كانت صحة الأطفال مجموعة فرعية من صحة البالغين، ولكن في القرن التاسع عشر واوائل القرن العشرين عرف الناس طب الأطفال كتخصص طبي؛ بسبب الوعي التدريجي بأن المشكلات الصحية للأطفال تختلف عن مشاكل البالغين، وتم الاعتراف أيضًا بأن استجابة الطفل للمرض والأدوية والبيئة تعتمد على عمره، يبدأ نمو الطفل السليم بالفعل قبل الحمل أي من خلال صحة الولدين، وإرثهم الوراثي، ويستمر في فترة الحمل، وبعد الولادة يجب الإهتمام بصحتهم الجسدية والنفسية وإبعادهم والحذر من أسباب العصبية عند الأطفال.[١]

أمراض الأطفال

جميع الأطفال وحتى المولودين بصحة جيدة يمكن أن تصيبهم أمراض مختلفة، ويجب معرفة علامات وأعراض أمراض الطفولة الشائعة وكذلك علاج هذه الأمراض والوقاية منها، فهناك العديد من حالات وأمراض الطفولة الشائعة مثل التهابات الأذن والتهاب اللوزتين التي لا يمكن تجنبها، ولكن بعض الأمراض الخطيرة المعدية والمميتة قد تمنعها التطعيمات، ويولد بعض الأطفال وهم يعانون من مشاكل صحية واضحة مثل الشفة المشقوقة، أو بمشاكل لا تظهر على الفور مثل أمراض القلب، وقد يتعرضوا الأطفال لمشاكل واضطرابات عقلية يمكن تكون من أسباب العصبية عند الأطفال، وقد لا يمكن الوقاية من عيب خلقي أو مرض معين، ولكن يجب أن يكون من الممكن حماية الأطفال من الحوادث والإصابات مثل الجروح أو الحروق أو حالات التسمم، بالإضافة للغرق ، أو ابتلاعهم لمنتجات التنظيف المنزلية، أو الحرق بواسطة موقد ساخن .[١]

اضطرابات سلوك الأطفال

جميع الأطفال يسيئون التصرف في بعض الأحيان، وقد تكون هذه التصرفات مؤقتة بسبب التوتر والإجهاد فقد تؤدي ولادة أخ، أو طلاق الوالدين، أو وفاة أحد أفراد الأسرة إلى إساءة التصرف وقد تكون من أسباب العصبية عند الأطفال أحيانًا، ولكن الاضطرابات السلوكية أكثر خطورة، فهي تتضمن نمط من السلوكيات العدائية، والهجومية لأكثر من 6 أشهر، وتكون هذه السلوكيات غير مناسبة لسن الطفل، ويوجد علامات وأعراض لسلوك الطفل يجب الحذر منها، ويفضل طلب المساعدة من مختصين في حال ظهورها؛ لأن نمو الأطفال الصحي يعتمد على تجارب آمنة وإيجابية عندما يكونون صغارًا جدًا.[٢]

أعراض العصبية عند الأطفال

الجميع يغضب في بعض الأحيان، والغضب عاطفة طبيعية وصحية ولكن بعض الأطفال غاضبون طوال الوقت، وقد يوجد العديد من العوامل البيئية أو الأسرية التي يمكن أن تسهم في شعور الطفل بالغضب، وأحيانًا قد لا توجد، فبعض الأطفال يفتقرون للصبر والتسامح ويميلون للعدوان الصريح حتى عندما يكونوا سعداء، وفي ما يأتي بعض العلامات التي قد تشير إلى العصبية عند الأطفال:[٣]

  • فورة الغضب المؤثرة على العلاقات: إن ضرب الأخوة أو الأصدقاء أحيانًا هو أمر طبيعي عند الأطفال الصغار، ومع ذلك إذا كانت فورات الغضب تمنع الطفل من الحفاظ على الصداقات أو يتعارض مع قدرته على تطوير علاقات صحية مع أفراد الأسرة فيجب معالجة المشكلة في أسرع وقت.
  • سلوك الطفل وتأثيره على الأسرة: في حال تعطل الأنشطة اليومية لأسباب العصبية عند الأطفال فهذه مشكلة غير صحية لأي شخص في الأسرة، والاستسلام للطفل لتجنب الانهيار من الحلول المؤقتة التي ستؤدي لمزيد من المشكلات طويلة الأجل إذ قد يزداد الطفل سوءًا .
  • استخدام العدوانية كأداة: يجب أن يكون العدوان هو الملاذ الأخير، ولكن بالنسبة للأطفال الذين يعانون من مشاكل الغضب غالبًا ما تكون العدوانية هي خط الدفاع الأول لديهم.
  • نوبات الغضب غير المناسبة للعمر: حيث أنه من الطبيعي بالنسبة لطفل يبلغ من العمر عامين أن يلقي بنفسه على الأرض ويركل قدميه عندما يكون غاضب، ولكن هذا غير طبيعي بالنسبة لطفل بعمر 8 سنوات إذ يجب أن تنخفض شدة الإنهيارات.

أسباب العصبية عند الأطفال

يستخدم الأطفال سلوكهم لإظهار مشاعرهم وما يفكرون به، وفي كثير من الأحيان ينقلون شيئًا ما من خلال سلوكهم دون الحاجة لفعل ذلك من خلال النطق، قد تكون إحدى هذه السلوكيات هي العصبية وفي ما يأتي مجموعة من أسباب العصبية عند الأطفال:[٤]

  • الحاجة للاهتمام: فعندما يتحدث الأهل باستخدام الهاتف، أو يزورون الأصدقاء أو العائلة، أو ينشغلون بطريقة ما فإن الأطفال يشعرون أنهم مستبعدون، وقد تكون العصبية وسيلة لجذب الاهتمام.
  • استنساخ تصرفات الآخرين: يتعلم الأطفال كيفية التصرف من خلال مشاهدة تصرفات الآخرين سواء في المدرسة، أو في المنزل، أو أنهم يفعلون شيئًا ما رأوه على التلفاز، وقد تكون هذه أحد أهم أسباب العصبية عند الأطفال.
  • الافتقار إلى المهارات: فقد تكون مشاكل السلوك عند الأطفال تنبع من نقص المهارات لديهم .
  • حاجتهم للاستقلالية: غالبًا ما يحاول الأطفال أن يكونوا مستقلين، وقد يصبحوا أكثر جدلًا، ويتصرفون بطريقة غير محترمة تبعًا لذلك.
  • الأطفال لا يتحكمون بعواطفهم: في بعض الأحيان يكون الأطفال ليس لديهم أي فكرة عما يجب فعله حيال مشاعرهم.
  • الاحتياجات غير المستوفاة: عندما يشعر الطفل بالجوع أو التعب أو سوء التغذية فغالبًا ما يترتب على ذلك سوء السلوك أيضًا.
  • الحاجة للقوة والسيطرة: غالبًا ما تسهم القوة والسيطرة في سوء السلوك لدى الطفل، فقد تنتج العصبية والسلوك المتحدي عندما يحاول الطفل السيطرة.
  • فعالية سوء السلوك: أحد أبسط أسباب العصبية عند الأطفال هو أنها أداة فعّالة، فإذا كان خرق القواعد يمنحهم ما يريدون فسوف يتعلمون بسرعة أن هذا السلوك السيء يعمل.
  • الصحة العقلية للأطفال: في بعض الأحيان قد يكون لدى الأطفال مشاكل تتعلق بالصحة العقلية، وقد تساهم بشكل كبير في مشاكل واضطرابات السلوك، كالأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، بالإضافة للأطفال المصابين بالقلق أو المصابين بالاكتئاب.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Children's Health (Pediatrics)", www.medicinenet.com, Retrieved 20-7-2019. Edited.
  2. "Child Behavior Disorders", medlineplus.gov, Retrieved 20-7-2019. Edited.
  3. "5 Signs You're Raising an Angry Child", www.verywellfamily.com, Retrieved 20-7-2019. Edited.
  4. "10 Surprising Reasons Why Kids Misbehave (And How to Respond)", www.verywellfamily.com, Retrieved 20-7-2019. Edited.