أسباب التهاب المهبل البكتيري المتكرر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٦ ، ٢٣ مايو ٢٠١٩
أسباب التهاب المهبل البكتيري المتكرر

التهاب المهبل البكتيري المتكرر

إنّ التهاب المهبل البكتيري المتكرر هو حالة مهبلية يمكن أن تنتج إفرازات مهبلية، وتنتج عن نمو مفرط لأنواع معينة من البكتيريا في المهبل، وتسميته باسم التهاب المهبل يعكس حقيقة أنّ هناك عددًا من أنواع البكتيريا التي تعيش بشكل طبيعي في منطقة المهبل وقد تتفاقم في عدة ظروف، بدلاً من الإصابة الحقيقية بالجراثيم الخارجية كما يحدث مع العديد من الأمراض المنقولة جنسيًّا، وهناك عدة أنواع من الجراثيم التي عندما تصبح متواجدة في المهبل بأعداد غير متوازنة تظهر أعراض الالتهاب، وغالبًا ما تعاني النساء من حالة التهاب متكررة للمهبل، وسيتحدث هذا المقال عن أسباب التهاب المهبل البكتيري المتكرر وطرق علاجه.[١]

أسباب التهاب المهبل البكتيري المتكرر

يحدث التهاب المهبل البكتيري المتكرر عادةً عندما يحدث خلل في توازن نمو الجراثيم الطبيعية المتواجدة في المهبل، حيث أنّ المهبل يحتوي على جراثيم مفيدة وجراثيم ضارّة، ويحدث الالتهاب البكتيري عندما تنمو الجراثيم الضارّة بأعداد كبيرة، والمهبل يجب إن يحتوي على بكتيريا تسمى العصيات اللبنية lactobacilli، ومهمة هذه البكتيريا أن تنتج حمض اللبنيك lactic acid، مما يجعل الوسط في المهبل حامض قليلاً، وهذا يمنع البكتيريا الأخرى من النمو، فعندما تكون نسبة هذه العصيات منخفضة في المهبل يصبح الوسط أقل حموضةً، وذلك يعطي للجراثيم الأخرى فرصة للنمو والتكاثر وتحدث الالتهابات المهبلية، وتحدث هذه الالتهابات عادةً بشكل متكرر، كما يوجد عدد من العوامل التي تزيد خطورة الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري المتكرر كالعوامل التالية:[٢]

  • استخدام المحاليل الدوائية في غسل منطقة المهبل، مما يقلل الوسط الحمضي للمهبل.
  • الاستحمام بسوائل مطهرة، والتي تقتل الجراثيم النافعة فيختل توازن الوسط في المهبل.
  • وجود شريك جديد لممارسة الجنس.
  • وجود عدة شركاء مختلفين لممارسة الجنس.
  • الاستحمام باستخدام الفقاعات المعطرة ومزيلات العرق المهبلية وبعض أنواع الصابون المعطر.
  • التدخين.
  • غسل الملابس الداخلية بمواد منظفة شديدة القوة.

علاج التهاب المهبل البكتيري المتكرر

إن طرق علاج التهاب المهبل البكتيري تختلف وتتفاوت باختلاف المرأة المصابة وبتفاوت شدة المرض، وفي جميع الحالات يجب على المصابة استشارة طبيبها المختص في حال كانت تعاني من أعراض التهاب المهبل، وغالبًا ما يتم استخدام المضادات الحيوية، ومنها الأدوية التالية:[٣]

  • ميترونيدازول Metronidazole: ويستخدم هذا الدواء عادةً فمويًا، كما يمكن استخدامه موضعيًا عن طريق تطبيق الجل المحتوي على ميترونيدازوال على منطقة المهبل وداخله، وذلك لتخفيف الآثار الجانبية لحبوب الميترونيدازول كألم البطن والمعدة والغثيان.
  • كلندامايسين Clindamycin: إنّ الكلندامايسين متوفر على شكل كريم يتم إدخاله داخل المهبل، وكريم كلينداميسين قد يضعف تأثير الواقي الذكري اللاتكس في الوقاية من الحمل أثناء العلاج ولمدة ثلاثة أيام على الأقل بعد التوقف عن استخدام الكريم.
  • تينادازول Tinidazole: يستخدم هذا الدواء فمويًا، ولكن آثاره الجانبية تشبه آثار حبوب الميترونيدازول على السبيل الهضمي، كألم المعدة والبطن والغثيان والتقيؤ.

المراجع[+]

  1. "Bacterial Vaginosis Symptoms, Causes, Remedies, Treatment Medicine, and Cure", www.medicinenet.com, Retrieved 22-05-2019. Edited.
  2. "What is bacterial vaginosis?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-05-2019. Edited.
  3. "Bacterial vaginosis", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-05-2019. Edited.