مرض الكساح مرض الكساح هو مرض يصيب الجهاز الهيكلي، ويحدث بسبب نقص فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفات، حيث إنّ هذه العناصر الغذائية ضرورية لبناء عظام سليمة وقوية، والأشخاص المصابون بمرض الكساح يعانون من ضعف وتليّن في العظام وتوقف النمو، وفي الحالات الشديدة تحدث تشوهات في العظام، وهذا المرض أكثر شيوعًا بين الأطفال من عمر 6-36 شهر، والأطفال بشكلٍ عام أكثر عرضة للإصابة به لأنهم ما زالوا في مرحلة النمو، ومن الممكن ألا يحصلوا على ما يكفي من فيتامين د في حال استقرارهم في مناطق لا يصلها الكثير من أشعة الشمس أو اتباعهم نظام غذائي نباتي أو بسبب عدم تناولهم منتجات الحليب، وفي حالات نادرة يكون مرض الكساح وراثيًا.((Rickets, "www.healthline.com", Retrieved in 09-11-2018, Edited.)) أعراض مرض الكساح تتنوع الأعراض والعلامات التي قد تظهر على المصابين بمرض الكساح، فمن الممكن أن تختلف هذه الأعراض في شدتها من شخص لآخر، وقد تكون متقطعة، وفيما يأتي أهم أعراض وعلامات مرض الكساح:((Everything you need to know about rickets, "www.medicnewstoday.com", Retrieved in 09-11-2018,Edited. )) مرونة في أطراف الرضيع. ألم في العظام. ألم عند الضغط على العظام. تعرض العظام للكسر بسهولة. أخدود هاريسون: وهو خط أفقي مرئي على الصدر في مكان التقاء الحجاب الحاجز مع الأضلاع. انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم. ضرب الركبتين عند الأطفال الأكبر سنًا. لين في الجمجمة. قصر القامة وانخفاض الوزن. تشوهات محتملة في العمود الفقري أو الحوض أو الجمجمة. انحناء الساقين عند الأطفال. تشنجات عضلية غير منضبطة قد تصيب الجسم كاملًا. توسع الرسغين. أسباب مرض الكساح هناك أسباب مختلفة وراء الإصابة بمرض الكساح، فقد يحدث بسبب وجود خلل ما في الجينات أو بسبب نقص بعض الفيتامينات، وفي أحيان أخرى يكون نتيجة لأمراض أخرى، وتبين النقاط الآتية أسباب حدوث مرض الكساح:((Everything you need to know about rickets, "www.medicnewstoday.com", Retrieved in 09-11-2018,Edited. )) نقص فيتامين د: يحتاج الجسم فيتامين د لامتصاص الكالسيوم، وتساعد الأشعة فوف البنفسجية الجودة في ضوء الشمس خلايا الجلد على تحويل فيتامين د من شكل غير النشط إلى شكله النشط، وفي حال عدم حصول الفرد على قدر كافٍ من فيتامين د، لا يتم امتصاص الكالسيوم بطريقة صحيحة من الطعام، مما يتسبب بنقص مستوى الكالسيوم في الدم، وانخفاض مستوى الكالسيوم ينتج عنه تشوهات في العظام والأسنان ومشاكل في الأعصاب، ويمكن بسهولة إضافة فيتامين د إلى النظام الغذائي، وفيما يأتي أمثلة على أطعمة غنية بفيتامين د: البيض. زيوت السمك. السمن. بعض أنواع الحليب والعصائر المدعمة. بعض الأسماك الدهنية كالسلمون. بعض منتجات حليب الصويا المضاف إليها فيتامين د. يمكن بسهولة علاج نقص فيتامين د من خلال بعض التغييرات البسيطة على النظام الغذائي، وبذلك يمكن تجنب أهم أسباب مرض الكساح وهو نقص فيتامين. الخلل الجيني: الكساح الناتج عن نقص فوسفات الدم هو خلل جيني نادر يمنع الكلى من معالجة الفوسفات بطريقة ملائمة، وانخفاض مستوى الفوسفات في الدم يؤدي إلى ضعف وليونة العظام. بعض الأمراض: بعض أمراض الكلى والكبد والأمعاء قد تتعارض مع امتصاص الجسم وهضمه للمعادن والفيتامينات؛ مما يتسبب بحدوث مرض الكساح. تشخيص مرض الكساح أثناء الفحص البدني يقوم الطبيب بالضغط برفق على عظام الطفل؛ للتحقق من وجود أي تشوهات، وخلال ذلك يركز الطبيب على فحص مناطق معينة من جسم الطفل للاستدلال على إصابته بالكساح:((Rickets, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 09-11-2018, Edited.)) الجمجمة: إن الأطفال المصابين بالكساح تكون جماجمهم أكثر ليونة، وقد يكون لديهم تأخر في إغلاق البقع اللينة. الساقين: حتى الأطفال الصغار السليمين لديهم انحناء طفيف في سيقانهم، لكن الانحناء الشديد شائع عند الأطفال المصابين بالكساح. الصدر: قد تحدث بعض التشوهات في القفص الصدري عند الأطفال؛ مما يتسبب في تسطحه وبروز عظام الصدر. الرسغين والكاحلين: يكون الكاحلين والرسغين عند الأطفال المصابين بالكساح أسمك أو أكبر من الطبيعي. قد تكشف صور الأشعة السينية عن وجود تشوهات في العظام، أما فحوصات الدم والبول فقد تؤكد تشخيص مرض الكساح وتراقب تقدم العلاج. علاج مرض الكساح يركز علاج الكساح على تعويض الفيتامينات أو المعادن المفقودة في الجسم؛ مما يساعد في التخلص من معظم أعراض المرض، وفي حال كان الطفل مصاب بنقص فيتامين د، على الأرجح يوصي الطبيب بزيادة تعريضه لأشعة الشمس وزيادة استهلاكه من الأطعمة الغنية بفيتامين د كالأسماك والكبدة والحليب والبيض، وتُستخدم مكملات الكالسيوم وفيتامين د في علاج الكساح، لكن يجب استشارة الطبيب حول الجرعة المناسبة، حيث أنها قد تختلف بناءً على حجم الطفل، وتناول الكثير من الكالسيوم وفيتامين د قد يكون غير آمن، أما في حال وجود تشوهات في العظام، يحتاج الطفل إلى دعامات لوضع العظام بطريقة صحيحة أثناء نموها، وفي الحالات الشديدة يتم اللجوء إلى حاجة تصحيحية، وبالنسبة لمرض الكساح الوراثي، يتم المزج بين مكملات الفوسفات ومستويات عالية من شكل خاص لفيتامين د حتى يتم علاج المرض.((Rickets, "www.healthline.com", Retrieved in 09-11-2018, Edited.)) الوقاية من مرض الكساح إن التعرض لأشعة الشمس ضروري للحصول على فيتامين د، والتعرض لمدة 10-15 إلى أشعة الشمس قرب منتصف النهار خلال معظم فصول السنة يعتبر كافيًا، لكن بسبب المخاوف من الإصابة بسرطان الجلد، يجب تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس استخدام واقي الشمس وارتداء الملابس الواقية، ولا بد أيضًا من تناول الطفل للأطعمة الغنية بفيتامين د بشكل طبيعي كالأسماك البيض أو الأطعمة المدعمة بفيتامين د، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة:((Rickets, "www.mayoclinic.org", Retrieved in 09-11-2018, Edited.)) حليب الأطفال الحبوب. الخبز. الحليب -ليس الأطعمة المصنوعة من الحليب كاللبن والجبنة-. عصير البرتقال. يجب استشارة الطبيب حول تناول مكملات فيتامين د للمرأة الحامل، وبالنسبة للأطفال الرضع، ولأن حليب الأم يحتوي كمية قليلة من فيتامين د، يجب أن يحصل جميع الرضع على 400 وحدة دولية من فيتامين د عن طريق الفم يوميًا.

أسباب وأعراض مرض الكساح

أسباب وأعراض مرض الكساح

بواسطة: - آخر تحديث: 11 نوفمبر، 2018

مرض الكساح

مرض الكساح هو مرض يصيب الجهاز الهيكلي، ويحدث بسبب نقص فيتامين د أو الكالسيوم أو الفوسفات، حيث إنّ هذه العناصر الغذائية ضرورية لبناء عظام سليمة وقوية، والأشخاص المصابون بمرض الكساح يعانون من ضعف وتليّن في العظام وتوقف النمو، وفي الحالات الشديدة تحدث تشوهات في العظام، وهذا المرض أكثر شيوعًا بين الأطفال من عمر 6-36 شهر، والأطفال بشكلٍ عام أكثر عرضة للإصابة به لأنهم ما زالوا في مرحلة النمو، ومن الممكن ألا يحصلوا على ما يكفي من فيتامين د في حال استقرارهم في مناطق لا يصلها الكثير من أشعة الشمس أو اتباعهم نظام غذائي نباتي أو بسبب عدم تناولهم منتجات الحليب، وفي حالات نادرة يكون مرض الكساح وراثيًا.1)Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-11-2018, Edited.

أعراض مرض الكساح

تتنوع الأعراض والعلامات التي قد تظهر على المصابين بمرض الكساح، فمن الممكن أن تختلف هذه الأعراض في شدتها من شخص لآخر، وقد تكون متقطعة، وفيما يأتي أهم أعراض وعلامات مرض الكساح:2)Everything you need to know about rickets, “www.medicnewstoday.com”, Retrieved in 09-11-2018,Edited. 

  • مرونة في أطراف الرضيع.
  • ألم في العظام.
  • ألم عند الضغط على العظام.
  • تعرض العظام للكسر بسهولة.
  • أخدود هاريسون: وهو خط أفقي مرئي على الصدر في مكان التقاء الحجاب الحاجز مع الأضلاع.
  • انخفاض مستويات الكالسيوم في الدم.
  • ضرب الركبتين عند الأطفال الأكبر سنًا.
  • لين في الجمجمة.
  • قصر القامة وانخفاض الوزن.
  • تشوهات محتملة في العمود الفقري أو الحوض أو الجمجمة.
  • انحناء الساقين عند الأطفال.
  • تشنجات عضلية غير منضبطة قد تصيب الجسم كاملًا.
  • توسع الرسغين.

أسباب مرض الكساح

هناك أسباب مختلفة وراء الإصابة بمرض الكساح، فقد يحدث بسبب وجود خلل ما في الجينات أو بسبب نقص بعض الفيتامينات، وفي أحيان أخرى يكون نتيجة لأمراض أخرى، وتبين النقاط الآتية أسباب حدوث مرض الكساح:3)Everything you need to know about rickets, “www.medicnewstoday.com”, Retrieved in 09-11-2018,Edited. 

  • نقص فيتامين د: يحتاج الجسم فيتامين د لامتصاص الكالسيوم، وتساعد الأشعة فوف البنفسجية الجودة في ضوء الشمس خلايا الجلد على تحويل فيتامين د من شكل غير النشط إلى شكله النشط، وفي حال عدم حصول الفرد على قدر كافٍ من فيتامين د، لا يتم امتصاص الكالسيوم بطريقة صحيحة من الطعام، مما يتسبب بنقص مستوى الكالسيوم في الدم، وانخفاض مستوى الكالسيوم ينتج عنه تشوهات في العظام والأسنان ومشاكل في الأعصاب، ويمكن بسهولة إضافة فيتامين د إلى النظام الغذائي، وفيما يأتي أمثلة على أطعمة غنية بفيتامين د:
  1. البيض.
  2. زيوت السمك.
  3. السمن.
  4. بعض أنواع الحليب والعصائر المدعمة.
  5. بعض الأسماك الدهنية كالسلمون.
  6. بعض منتجات حليب الصويا المضاف إليها فيتامين د.

يمكن بسهولة علاج نقص فيتامين د من خلال بعض التغييرات البسيطة على النظام الغذائي، وبذلك يمكن تجنب أهم أسباب مرض الكساح وهو نقص فيتامين.

  • الخلل الجيني: الكساح الناتج عن نقص فوسفات الدم هو خلل جيني نادر يمنع الكلى من معالجة الفوسفات بطريقة ملائمة، وانخفاض مستوى الفوسفات في الدم يؤدي إلى ضعف وليونة العظام.
  • بعض الأمراض: بعض أمراض الكلى والكبد والأمعاء قد تتعارض مع امتصاص الجسم وهضمه للمعادن والفيتامينات؛ مما يتسبب بحدوث مرض الكساح.

تشخيص مرض الكساح

أثناء الفحص البدني يقوم الطبيب بالضغط برفق على عظام الطفل؛ للتحقق من وجود أي تشوهات، وخلال ذلك يركز الطبيب على فحص مناطق معينة من جسم الطفل للاستدلال على إصابته بالكساح:4)Rickets, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 09-11-2018, Edited.

  • الجمجمة: إن الأطفال المصابين بالكساح تكون جماجمهم أكثر ليونة، وقد يكون لديهم تأخر في إغلاق البقع اللينة.
  • الساقين: حتى الأطفال الصغار السليمين لديهم انحناء طفيف في سيقانهم، لكن الانحناء الشديد شائع عند الأطفال المصابين بالكساح.
  • الصدر: قد تحدث بعض التشوهات في القفص الصدري عند الأطفال؛ مما يتسبب في تسطحه وبروز عظام الصدر.
  • الرسغين والكاحلين: يكون الكاحلين والرسغين عند الأطفال المصابين بالكساح أسمك أو أكبر من الطبيعي.

قد تكشف صور الأشعة السينية عن وجود تشوهات في العظام، أما فحوصات الدم والبول فقد تؤكد تشخيص مرض الكساح وتراقب تقدم العلاج.

علاج مرض الكساح

يركز علاج الكساح على تعويض الفيتامينات أو المعادن المفقودة في الجسم؛ مما يساعد في التخلص من معظم أعراض المرض، وفي حال كان الطفل مصاب بنقص فيتامين د، على الأرجح يوصي الطبيب بزيادة تعريضه لأشعة الشمس وزيادة استهلاكه من الأطعمة الغنية بفيتامين د كالأسماك والكبدة والحليب والبيض، وتُستخدم مكملات الكالسيوم وفيتامين د في علاج الكساح، لكن يجب استشارة الطبيب حول الجرعة المناسبة، حيث أنها قد تختلف بناءً على حجم الطفل، وتناول الكثير من الكالسيوم وفيتامين د قد يكون غير آمن، أما في حال وجود تشوهات في العظام، يحتاج الطفل إلى دعامات لوضع العظام بطريقة صحيحة أثناء نموها، وفي الحالات الشديدة يتم اللجوء إلى حاجة تصحيحية، وبالنسبة لمرض الكساح الوراثي، يتم المزج بين مكملات الفوسفات ومستويات عالية من شكل خاص لفيتامين د حتى يتم علاج المرض.5)Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-11-2018, Edited.

الوقاية من مرض الكساح

إن التعرض لأشعة الشمس ضروري للحصول على فيتامين د، والتعرض لمدة 10-15 إلى أشعة الشمس قرب منتصف النهار خلال معظم فصول السنة يعتبر كافيًا، لكن بسبب المخاوف من الإصابة بسرطان الجلد، يجب تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس استخدام واقي الشمس وارتداء الملابس الواقية، ولا بد أيضًا من تناول الطفل للأطعمة الغنية بفيتامين د بشكل طبيعي كالأسماك البيض أو الأطعمة المدعمة بفيتامين د، ومن الأمثلة على هذه الأطعمة:6)Rickets, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 09-11-2018, Edited.

  • حليب الأطفال
  • الحبوب.
  • الخبز.
  • الحليب -ليس الأطعمة المصنوعة من الحليب كاللبن والجبنة-.
  • عصير البرتقال.

يجب استشارة الطبيب حول تناول مكملات فيتامين د للمرأة الحامل، وبالنسبة للأطفال الرضع، ولأن حليب الأم يحتوي كمية قليلة من فيتامين د، يجب أن يحصل جميع الرضع على 400 وحدة دولية من فيتامين د عن طريق الفم يوميًا.

المراجع

1, 5. Rickets, “www.healthline.com”, Retrieved in 09-11-2018, Edited.
2, 3. Everything you need to know about rickets, “www.medicnewstoday.com”, Retrieved in 09-11-2018,Edited. 
4, 6. Rickets, “www.mayoclinic.org”, Retrieved in 09-11-2018, Edited.