أسباب وعلاج مرض مينيير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب وعلاج مرض مينيير

مرض مينيير

هو اضطراب في الأذن الداخلية وكان الطبيب الفرنسي بروسبر مينيير من أوائل الأطباء الذين استطاعوا ربط الدوار المفاجئ الذي يصيب الإنسان به، ولمرض مينيير تأثيرات على التوازن وعلى السمع بدرجات تتفاوت من مريض إلى آخر، ويحدث عادة في أذن واحدة، ومع تقدم المرض يزداد تأثيره على سلامة السمع ويمكن أن يصل إلى فقدانه، وتتشابه أعراضه مع الكثير من الأمراض المتعلقة بالجهاز السمعي ويقوم الأطباء بتشخيصه بعد استبعاد الأمراض الأخرى، وسنتعرف في هذا المقال على أسباب وعلاج مرض مينيير.

أعراض مرض مينيير

  • الدوخة.
  • الطنين.
  • إحساس بالضغط في الأذن.
  • احتمالية حدوث صداع نصفي.

أسباب مرض مينيير

يعتبر مرض مينيير مجهول السبب حتى الآن، لكن الاعتقاد الأرجح أنه يحدث بسبب زيادة السوائل في الأذن الداخلية، حيث أن سائل اللمف الداخلي يخرج من قنواته الخاصة ويسري في الأجزاء الأخرى للأذن متسببًا بتلفها. وهناك احتمال آخر أن يكون فيروس الهيربس هو المتسبب بمرض مينيير، حيث انه يوجد في معظم البشر بصورة خاملة وينشط كلما انخفضت مناعة الإنسان، ويرجح أن أعراض المرض تبدأ بالظهور عندما يكون الفيروس قد تقدم في أذية الأذن الداخلية.

علاج مرض مينيير

  • الأدوية: يقوم الطبيب بوصف أدوية تقلل من الضغط الواقع على الأذن الداخلية بسبب تراكم السوائل، مثل مدرات البول التي تحفز خروج السوائل من الجسم عن طريق البول، ويُذكر أن اتباع نظام غذائي قليل الملح مع الالتزام بمدرات البوم يساعد في التقليل من الدوخة المصاحبة للمرض لكنه لا يقلل من الطنين أو فقدان السمع، ويمكن أن يصف الطبيب الأدوية التي تساعد على فتح الأوعية الدموية مما يقلل من الدوار أيضًا.
  • النظام الغذائي: يُنصح باتباع نظام غذائي قليل الملح، للتقليل من احتباس السوائل وبالتالي تقليل الضغط على الأذن الداخلية، وعلى المريض تجنب تناول الأطعمة الجاهزة لاحتوائها على الغلوتامات أحادية الصوديوم، كما عليه تجنب الكافيين الموجود في القهوة والشاي والشوكولاتة والمشروبات الغازية لأن الكافيين يزيد من حدة الأعراض عند الشخص المصاب.
  • نمط حياة صحي: يُنصح المريض عادة بتجنب التوتر والضغوطات النفسية لأنهما سيزيدان من حدة أعراض المرض ومن تكرار حدوثها، وينصح بتوفير إضاءة جيدة خلال النهار، والحرص على الإضاءة المريحة ليلًا وتوفرها، كما يُنصح المريض بتجنب تناول الأسبرين لأنه يزيد من الطنين المصاحب لمرض مينيير، كما أنه في حال إصابة المريض بحساسية فلا يفضل تناول العقاقير الخاصة بالتحسس لأنها تفاقم من أعراض المرض.