أسباب وجع أسفل الظهر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب وجع أسفل الظهر

وجع أسفل الظهر

يُعتبر وجع أسفل الظهر من الأعراض المؤلمة التي تكون على شكل أعراض مختلطة تشمل مجموعة من الاضطرابات العضلية التي تكون مصحوبةً باضطرابات في الفقرات القطنية، وهي الفقرات التي تكون في أسفل الظهر، وقد يكون هذا الوجع شديداً أو مزمناً، وقد يتطور خلال فترة قصيرة، والجدير بالذكر أن هذا النوع من الأوجاع يتكرر ويختلف باختلاف النوع واختلاف السبب الذي أدى إليها، وفي هذا المقال سنذكر أسباب وجع أسفل الظهر.

أسباب وجع أسفل الظهر

  • تعرض الظهر لإصابة حادة نتيجة السقوط أو التعرض لحادث اصطدام أو حادث سيارة، إذ أنه في هذه الحالة تكون الإصابة في الفقرات اللينة.
  • الحمل بالنسبة للنساء، إذ أن النساء الحوامل يشعرن بأوجاع أسفل الظهر بصورة طبيعية بسبب ازدياد وزن الجنين، كما تؤثر هرمونات الحمل على الأربطة في منطقة الحوض، ويُسبب ارتخاء المفاصل.
  • التقدم في العمر، إذ أن الغالبية العظمى من الأشخاص الذين تجاوزوا عمر الخامسة والستين يعانون من هذه الحالة.
  • هشاشة العظام التي تُسبب ضعف العمود الفقري أو إصابته بالكسر.
  • وجود تشوه خلقي في العمود الفقري.
  • الإصابة بالروماتيزم أو تآكل أقراص العمود الفقري "الانزلاق الغضروفي".
  • وجود فرق في طول الساقين نتيجة الإصابة بخلع الولادة، مما يُشكل عبئاً على العمود الفقري.
  • الإصابة بأورام في العمود الفقري.
  • الإصابة بمتلازمة التوتر التي تُسبب الإحساس بضغط نفسي كبير، والإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بسرطان البروستاتا بالنسبة للرجال.

علاج وجع أسفل الظهر

  • اخذ قسط من الراحة والاسترخاء، والنوم بطريقة مريحة، وعدم القيام بمجهود بدني قوي يؤثر على العمود الفقري، ووضع وسائد خاصة لإراحة منطقة أسفل الظهر.
  • استخدام تقنيات التبريد أو التدفئة التي يقوم بها متخصصو العلاج الطبيعي.
  • العلاجات التحفظية التي يتم فيها العلاج دون أي تدخل جراحي، ويتم الاعتماد على المسكنات ومن بينها عقار أسيتاميتوفين، ومضادات الالتهاب اللاستيروية، كما يمكن تناول مسكنات الألم الأخرى دون أي وصفة طبية.
  • إعطاء المريض الأدوية المرخية للعضلات، أو مضادات الاكتئاب في الحالات المزمنة والتي يرافقها آلام شديدة.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخاصة التي تُساعد في التخفيف من الآلام المزمنة.
  • عمل بعض العلاجات البديلة مثل الوخز بالإبر، والعلاج بالتدليك.
  • القيام ببعض الإجراءات التي تُساعد في التخلص من الألم مثل تصحيح طول الساق بارتداء أحذية مناسبة.
  • إجراء تدخل جراحي إذا لزم الأمر خصوصاً في الحالات التي ُصاحبها ألم شديد، خصوصاً في حالات الانزلاق الغضروفي الضاغط على الأعصاب، أو في حالات التآكل الشديد للوسائد الموجودة بين الفقرات.

فيديو عن ألم أسفل الظهر والرياضة

في هذا الفيديو تتحدث هبة زكارنة مدربة اللياقة البدنية عن ألم أسفل الظهر والرياضة.