أسباب وأعراض رفرفة العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٣ أبريل ٢٠١٩
أسباب وأعراض رفرفة العين

تحدث رفرفة العين نتيجة حدوث تشنجات لاإرادية في عضلة العين، خصوصا العضلات الموجودة في الجفن العلوي، وقد تكون هذه التشنجات خفيفة لا يمكن ملاحظتها، بينما يمكن أن تكون شديدة في بعض الأحيان لدرجة تتطلب أن يبقى الجفن مغلق، وهذه التشنجات تحدث بشكل مفاجئ بحيث لا يمكن التنبؤ بموعد حدوثها، وستكون أسباب وأعراض رفرفة العين هي موضوع الحديث في هذا المقال.

أسباب رفرفة العين

  • حدوث جفاف العين.
  • قلة النوم وبالتالي حرمان العيون والجسد من الراحة التي تحتاجها.
  • الإصابة بالإرهاق البدني أو الإرهاق الدماغي.
  • الإصابة بالإجهاد والتعب والضغوط.
  • حدوث تهيج في منطقة الجفن.
  • تعاطي المخدرات.
  • تناول كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين.
  • إصابة العيون بالإرهاق نتيجة ممارسة نشاطات أو عمل يسبب ذلك.
  • من الممكن أن تحدث رفرفة العيون كإحدى الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية، خاصة أدوية الصرع.

أعراض حدوث رفرفة العين

  • حدوث انتفاخ الجفون.
  • احمرار العيون.
  • حدوث تدلي في الجفن العلوي.
  • القيام بإغلاق الجفن طيلة الفترة التي تحدث التشنجات خلالها.
  • الشعور بعدم وضوح في الرؤية.
  • ملاحظة حدوث تحركات لاإرادية في جفون العيون.
  • ملاحظة حدوث التعب على العيون.
  • حدوث حالة من التحسس عند التعرض للإضاءة القوية.

أنواع رفرفة العين

  • النوع الأول: رفة العين الثانوية، وفي هذه الحالة لا يشعر الشخص بالألم.
  • النوع الثاني: التشنج البدئي الحميد للأجفان، وتحدث هذه الحالة عند النساء أكثر من الرجال، خاصة في الفترة التي تقع بين نصف ونهاية مرحلة البلوغ.
  • النوع الثالث: التشنج الوجهي، وفي هذه الحالة فإن التشنج لا يصيب عضلات العين فقط، وإنما عضلات الوجه خاصة في المنطقة حول الفم، وهو نادر الحدوث، وإذا ما حدث فإنه يصيب جزء واحد من الوجه فقط.

علاج رفرفة العين

  • في كثير من الأحيان يتطلب الأمر القيام بتدليك الجفن بلطف ورفق، مما يساهم في منح عضلات العين بعض الراحة.
  • إذا كانت العين مصابة بالجفاف، فإن الطبيب يقوم بوصف قطرة للعين للتخلص من الجفاف.
  • حاول الابتعاد عن أي شيء أو مثير يؤدي إلى حدوث رفرفة العين.
  • القيام بوضع كمادات من الماء الدافئ على العيون.
  • إذا كانت رفرفة العيون شديدة، وبعد تشخيص الطبيب لحالة المريض قد يتم إعطاؤه الحقن في الأماكن المتضررة من الوجه.
  • قد يتطلب الأمر في بعض الحالات القيام بأخذ حقنة كل ثلاث أشهر تقريبا.
  • الابتعاد عن السهر، ومنح الجسم والعيون وقتا كافيا من النوم.
  • الابتعاد عن كل ما يسبب الإجهاد والتعب والضغوط للعيون.