أسباب وأعراض تفاوت الحدقتين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤١ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب وأعراض تفاوت الحدقتين

تتكون العين من العديد من الاجزاء، ومن أبرز هذه الأجزاء ما يسمى بالحدقة أو بؤبؤ العين، والحدقة هي عبارة عن الدائرة السوداء التي تتوسط العين، وفي الغالب تكون الحدقتين متساويتان في الحجم، وفي بعض الحالات يحدث تفاوت في حجم الحدقتين، حيث أنه في هذه الحالة تصبح حدقة احدى العينين مختلفة في الحجم عن الحدقة في العين الاخرى، وقد يكون ذلك بسبب عوامل وراثية او مكتسبة قد تكون دائمة أو مؤقتة، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب وأعراض تفاوت الحدقتين على وجه التحديد.

أعراض تفاوت الحدقتين

تختلف أعراض تفاوت الحدقتين بالاعتماد على السبب لحدوث ذلك، وقد تظهر لدى المريض الأعراض الأخرى، والتي من أهمها:

  • الشعور بحدوث تشوش في الرؤية، بالإضافة إلى ازدواج في الرؤية.
  • حدوث فقدان في البصر.
  • الشعور بصداع الرأس المزمن.
  • حدوث الحمى.
  • الشعور بالغثيان.
  • حدوث تصلب في الرقبة.

أسباب تفاوت الحدقتين

  • الإصابة بصدمة مباشرة في أحد العينين.
  • حدوث ارتجاج في المخ.
  • حدوث نزيف في الجمجمة نتيجة التعرض لضربة أو بسبب عوامل وراثية وغير ذلك.
  • الإصابة بالتهاب العصب البصري.
  • الإصابة بالتهاب السحايا.
  • حدوث تمدد في الأوعية الدموية.
  • وجود ورم في الدماغ عند الإنسان.
  • وجود عيوب في القزحية أو مقلة العين عند الإنسان.
  • وجود خلل في العصب المحرك للعين، وقد يحدث ذلك نتيجة وجود آفات جسدية أو أدوية تؤدي إلى تعطيل هذه المسارات في أحد العينين.
  • ومن هذه الأدوية بيلوكاربين، وديكستروميتورفان، وتروبيكاميد، والكوكايين، وسكوبولامين.
  • قد يحدث التفاوت في حجم الحدقتين في بعض الأحيان نتيجة وجود أسباب حميدة أو أسباب مجهولة.

تشخيص وعلاج التفاوت في الحدقتين

  • إذا ما لاحظ المريض وجود الأعراض سابقة الذكر فإنه يجب القيام بزيارة الطبيب لتشخيص الحالة.
  • عادة ما يتم الاستعانة ببعض الفحوصات والتي من أهمها فحص العين، وفحوص الدم، وفحص البزل القطني.
  • يتم إجراء التصوير المقطعي المحوسب CT Scan، والتصوير بالرنين المغناطيسي MRI، والتصوير الشعاعي X-Ray لتشخيص الحالة بشكل دقيق.
  • أما فيما يخص العلاج فإنه يختلف وذلك بالاعتماد على السبب الذي أدى إلى حدوث ذلك التفاوت.
  • إذا كان سبب حدوث التفاوت هو وجود عدوى فيروسية فعادة ما يتم العلاج عن طريق قيام الطبيب بوصف المضاد الحيوي المناسب لذلك.
  • في حال وجود نمو غير طبيعي أو وجود ورم في الدماغ فعادة ما يتم علاج ذلك عن طريق القيام بإجراء عملية جراحية لإزالة الورم أو النمو غير الطبيعي.
  • في بعض الحالات يتم علاج أورام الدماغ عن طريق العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي وذلك بهدف تقليص نمو الورم.

المراجع:         1              2