أسباب نقص فيتامين B5

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب نقص فيتامين B5

فيتامين B5

فيتامين B5 أو حمض البانتوثينيك هو أحد فيتامينات B الأقل شهرة، ربما يكون ذلك بسبب انتشاره الكبير في الطبيعة مما يحد استخدامه المخصص، ففيتامين B5 واسع الانتشار عمليًا، ويوجد في الأطعمة المتنوعة مثل: لحوم الدواجن وفول الصويا والزبادي والبطاطس الحلوة، ولم يتم تحديد مرض معين ينتج عن نقص فيتامين B5، وذلك لتوزع هذا الفيتامين الكبير جدًا، ولكن تم القيام بعدّة تجارب لإحداث نقص فيتامين B5 بشكل مفتعل، وذلك عن طريق إعطاء المعاكسات الكيميائية لهذا الفيتامين عند الخاضعين للتجربة، وهذا ما سبّب مرضًا عند هؤلاء الأشخاص، ولذلك فإن هذا الفيتامين ضروري جدًا للحياة الطبيعية عند الإنسان، وقد تم اكتشاف حمض البانتوثينيك في عام 1940. [١]

أعراض نقص فيتامين B5

بسبب وجود فيتامين B5 في معظم الأطعمة تقريبًا، يمكن القول أن نقص هذا الفيتامين في البلدان المتقدمة -حيث يتناول الأشخاص ما يكفيهم ويزيد عن حاجتهم اليومية من السعرات الحرارية- أمرًا نادر الحدوث بشكل كبير، ولكن يمكن أن يحصل نقص فيتامين B5 عند بعض الأشخاص بالترافق مع نقص بقية فيتامينات B الأخرى، وقد يتسبب هذا النقص بالعديد من الأعراض، ومن هذه الأعراض ما يأتي: [٢]

  • الإرهاق.
  • الاكتئاب.
  • الهياج.
  • الأرق.
  • الآلام المعديّة.
  • التقيؤ.
  • الإحساس بالحرق في القدمين.
  • التهاب الطرق التنفسية العلوية.
  • التقلصات أو التشنّجات العضلية.

أسباب نقص فيتامين B5

باعتبار أن نقص فيتامين B5 أمر نادر الحدوث بشكل مستقل عن أمراض سوء التغذية الأخرى، فهناك نقص في الدراسات التي تتضمن الأسباب المرتبطة بنقص هذا الفيتامين، إلّا أنّه يمكن القول أن هناك بعض عوامل الخطر التي ترفع من معدّل حدوث هذا النقص، ومن هذه العوامل ما يأتي: [٢]

  • الكحولية.
  • النساء اللواتي يتناولن مانعات الحمل الفموية أو الأدوية التي تساعد في تنظيم الأسرة.
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء تغذية شديد للغاية.
  • الأشخاص المصابون بسوء الامتصاص أو الأمراض التي تتسبب بسوء امتصاص الفيتامينات والمعادن، أو الذين يتناولون الأدوية التي يمكن أن تتسبب بهذا الأمر.

استخدامات فيتامين B5

لا يأتي فيتامين B5 على شكل دواء مستقل، بل عادة ما يكون مشتركًا مع الكثير من الفيتامينات التي يشيع عوزها، ويمكن تناول المتممات الغذائية الحاوية على فيتامين B5 للمساعدة في علاج الكثير من الحالات الطبية، من هذه الحالات ما يأتي: [٣]

  • حبّ الشباب.
  • الكحولية.
  • أمراض الحساسية.
  • الربو.
  • الصّلع.
  • متلازمة النفق الرسغي.
  • الداء الزلاقي.
  • التهاب القولون.
  • التهاب الملتحمة.
  • التهاب المثانة.
  • الاكتئاب.
  • الألم العصبي المرافق لداء السكري.
  • الدّوار.
  • ضخامة البروستات.
  • الصداع.
  • الفشل القلبي.
  • الأرق.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • انخفاض سكّر الدم.
  • البدانة.
  • التهاب المفاصل الرثياني.
  • داء باركنسون.
  • التهاب اللسان.
  • الالتهابات الفطرية.
إلّا أنّ الآلية التي يمكن أن يساعد فيها فيتامين B5 في علاج هذه الأمراض غير مفهومة تمامًا وتحتاج إلى المزيد من الدراسة، ولذلك لا يمكن الاعتماد على مصادر هذا الفيتامين لعلاج هذه الأمراض، كما لا يجب الاستغناء عن الأدوية التي يتناولها المريض أو استبدالها بمتممات فيتامين B5.

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Vitamin B5, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 16-02-2019, Edited
  2. ^ أ ب Vitamin B5 / Pantothenic Acid Deficiency & How to Get Enough!, , "www.draxe.com", Retrieved in 16-02-2019, Edited
  3. What Does Vitamin B5 Do?, , "www.healthline.com", Retrieved in 16-02-2019, Edited