أسباب نزيف الأنف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب نزيف الأنف

نزيف الأنف

نزيف الأنف أو الرعاف قد يكون مخيفًا في بعض الأحيان، ولكنّه نادرًا ما يحدث بسبب مشكلة طبية خطيرة، فالأنف يحتوي على العديد من الأوعية الدموية، والتي توجد في الجزء السطحي الأمامي والخلفي من الأنف، وهي أوعية ضعيفة وهشّة وسهلة التمزّق، والرّعاف شائع عند البالغين والأطفال بين أعمار 3 إلى 10 سنوات، وهناك نوعان من الرعاف، حيث إنّه بحسب أسباب نزيف الأنف الحاصلة، يمكن للرعاف أن يكون أماميًا، وذلك عندما تتمزّق الأوعية الأنفية القريبة من مقدّمة الأنف، ومن الممكن أن يكون خلقيًّا، وهذا النوع يحصل عند تمزّق الأوعية العميقة ضمن الأنف، وفي هذه الحالة الأخيرة يمر الدّم إلى البلعوم الخلفي، وعادة ما يترافق الرعاف الخلفي مع مشاكل طبية أكثر خطورة من تلك التي ترافق الأمامي. [١]

أسباب نزيف الأنف

تتنوع أسباب نزيف الأنف بين الخطير منها والبسيط، ولكنّها بشكل عام معظمها تعود لحالات طبية أو صحية قليلة الخطورة، خصوصًا تلك التي ترافق الرعاف الأمامي، حيث يُعدّ الرعاف الأمامي أكثر شيوعًا من الخلفي، وتتضمن أسباب نزيف الأنف ما يأتي: [٢]

  • التخريش في أوعية الأنف والذي يكون عائدًا إلى العطاس أو الزكام أو الحساسية أو مشاكل في الجيوب الأنفية.
  • الطقس البارد أو الهواء البارد الجاف.
  • تنظيف الأنف اليدوي الجائر أو استخراج مفرزاته المخاطية عن طريق الزفير العنيف.
  • إصابة الأنف الرضية، ككسور الأنف أو الأجسام الغريبة التي يمكن أن تعلق في الأنف خصوصًا عند الأطفال الصغار.
  • الجراحات المتعلقة بالجيوب الأنفية.
  • انحراف الحاجز الأنفي -أو انحراف الوتيرة-.
  • المواد الكيميائية المُخرّشة للأنف كبعض الأدوية أو المخدّرات المستنشقة عبر الأنف.
  • فرط استخدام مزيلات الاحتقان الأنفية.
  • العلاجات الأكسجينية عن طريق التجاويف الأنفية.

هذا ويمكن للرعاف المتكرر أن يكون عرضًا لأمراض أخرى، فمن أسباب نزيف الأنف المتكررة ارتفاع التوتر الشرياني ومشاكل التخثر الدموي والأورام في الأنف والجيوب الأنفية، كما يمكن أن تسبب المميعات الدموية كالوارفارين والكلوبيدوجريل والأسبرين نزوفًا أنفية من وقت إلى آخر أو أن تؤدّي إلى جعل النزف الأنفي لسبب آخر بحالة أسوأ.

الإجراءات الأولية عند نزيف الأنف

عادة ما تكون النزوف الأنفية غير خطيرة، خصوصًا عند الأطفال، ويمكن أن تزول من تلقاء نفسها، ولكن هناك بعض الإجراءات الأولية التي يمكن أن تساعد في إرقاء النزف وتسريع إيقافه، من هذه الإجراءات ما يأتي: [٣]

  • التصرف بهدوء: يمكن أن يزيد التوتر من قوة الرعاف الحاصل وذلك بسبب زيادة ضغط الدم وزيادة عدد وفعالية ضربات القلب.
  • عدم الاستلقاء: يجب إبقاء الرأس مرفوعًا فوق مستوى القلب، وذلك بالجلوس مع عدم الاستلقاء.
  • الانحناء قليلًا إلى الأمام: وهذا يمنع الدم النازف من العودة إلى البلعوم وابتلاعه.
  • الضغط على الخياشيم -أو المنخرين-: وذلك باستخدام الإبهام والسبابة ولمدّة لا تقل عن 5 إلى 10 دقائق، مع الإبقاء على التنفس عن طريق الفم، فهذا فهذا يبقي الضغط على المكان النازف من الأنف ويسمح بتوقف النزف.

المراجع[+]

  1. What Causes Nosebleed?, , "www.healthline.com", Retrieved in 12-01-2019, Edited
  2. Nosebleed, , "www.medlineplus.gov", Retrieved in 12-01-2019, Edited
  3. How Can I Stop a Nosebleed?, , "www.webmd.com", Retrieved in 12-01-2019, Edited