أسباب نزول الرحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
أسباب نزول الرحم

نزول الرحم

تعاني بعض النساء من مشكلة هبوط أو نزول الرحم في مرحلة عمرية معينة نتيجة أسبابٍ متعددة، الأمر الذي يتسبب بحدوث آلام وشعور بعدم الارتياح العام في منطقة أسفل البطن وتحديداً في منطقة المهبل. والرحم في الحالة الطبيعية يستند في منطقة الحوض على مجموعة من العضلات العصعصية والأربطة الداعمة للرحم والتي تساعد على رفع وتثبيت الرحم والشرج في مكانهما المطلوب، ولكن في حالة حدوث تمزق في الأربطة أو حدوث شد أو ضعفٍ فيها يتسبب ذلك بما يعرف بنزول الرحم إلى المهبل وعدم استقراره، وهنا سنتعرف إلى أهم أسباب نزول الرحم ودرجات نزوله.

أسباب نزول الرحم

  • تكرار عملية الحمل والولادة وعدم التباعد بينها، الأمر الذي يؤدي إلى ترخية وإضعاف العضلات والأربطة الحوضية الداعمة للرحم مما يؤدي إلى نزول الرحم.
  • قوة الشد والدفع أثناء عملية الولادة وخاصة إذا استمر الشد لساعاتٍ طويلة أو كان حجم الجنين كبيراً، أو في حالة ولادة التوائم، الأمر الذي يزيد من الضغط على الأربطة والعضلات الحوضية.
  • التقدم في العمر والذي من شأنه أن يسبب ضعف الأربطة والعضلات الحوضية المثبتة للرحم مما يسبب نزول الرحم.
  • اهمال علاج التمزقات بعد الولادة الأمر الذي يزيد من ضعف المنطقة الحوضية.
  • وجود ضعف أو تشوه خلقي منذ الولادة في العضلات والأربطة الحوضية.
  • اضطرابات الهرمونات الأنثوية أو ضعفها قد يسبب ضعف الأربطة والعضلات، حيث أن قلة هرمون الأستروجين الأنثوية الذ يرافق سن اليأس عند المرأة يسبب هبوط الرحم أحياناً.
  • زيادة الوزن بشكلٍ كبير يحدث ضغطاً مضاعفاً على منطقة الحوض والأربطة والعضلات الداخلية.
  • تكرار حمل الأشياء الثقيلة أو زيادة في المجهود البدني قد يضعف منطقة الحوض والأربطة فيه.
  • إجراء عمليات جراحية في منطقة الحوض قد يسبب ضعف الأربطة والعضلات ونزول الرحم.
  • وجود بعض العوامل الوراثية إذ يكون هناك ضعف في النسيج الضام للحوض.
  • وجود بعض المشاكل الصحية الأخرى كالإمساك المزمن أو السعال الحاد والمزمن الذي يسبب زيادة الضغط على منطقة الحوض وإضعاف الأربطة والعضلات.

درجات نزول الرحم

تختلف درجات هبوط الرحم من امرأة لأخرى وبالتالي تختلف كيفية العلاج تبعاً للحالة، ونزول الرحم له أربعة درجات أو مراحل نجملها فيما يلي:

  • الدرجة الأولى: أي نزول عنق الرحم ليصل إلى منتصف فتحة المهبل.
  • الدرجة الثانية: وفيها ينول عنق الرحم إلى نهاية فتحة المهبل.
  • الدرجة الثالثة: والتي يتدلى فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل.
  • الدرجة الرابعة: وهي أصعب الدرجات حيث يخرج الرحم والجدار الأمامي والخلفي للمهبل إلى خارج فتحة المهبل.