أسباب نزول الدم في البول

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٣٩ ، ١٥ يوليو ٢٠١٩
أسباب نزول الدم في البول

نزول الدم في البول

تعتبر رؤية الدم في البول من الأمور التي تستدعي القلق للكثيرين، في حين أن السبب يعتبر غير ضار أو خطير في كثير الحالات، ومع ذلك تستوجب هذه الحالة القيام بالفحوصات واستشارة الطبيب للتأكد من سبب حدوثها، كما يمكن أن يظهر الدم مع البول للعين المجردة، في حين قد لا يتم اكتشافه في حالات أخرى إلا باستخدام المجهر، وفي كلتا الحالتين سيقوم الطبيب بتحديد مصدر الدم وإعطاء العلاج بناءً على ذلك، وتتعدد أسباب نزول الدم في البول لتشمل الأمراض التي تصيب المثانة أو الحالبين أو الكلى بالإضافة إلى الكثير من الأسباب الأخرى التي سوف يستعرضها المقال لاحقًا.

الأعراض التي يواجها الشخص

يلاحظ الشخص في العادة ظهور البول بلون وردي أو مائل للحمرة وذلك بسبب وجود خلايا الدم الحمراء في البول، وغالبًا ما تقتصر الأعراض على تغير لون البول، كما يحتاج البول إلى كمية قليلة من الدم ليظهر باللون الأحمر أو الوردي، ويعتبر النزيف في العادة غير مؤلمًا إذا لم يصب الشخص بتجلط دموي في البول.[١]

أسباب نزول الدم في البول

تتعدد أسباب نزول الدم في البول لتشمل المشاكل التي قد تصيب القناة البولية أو الكلى وغيرها من الأسباب، ويعتمد الأطباء على هذه الأسباب لتحديد العلاج المناسب لكل حالة على حدى، ومن أبرز أسباب نزول الدم في البول ما يأتي:[١]

  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية: تحدث هذه الإصابة جراء دخول البكتيريا إلى الجسم عبر مجرى البول مما يؤدي إلى تضاعفها في المثانة، وتشمل الأعراض الرغبة المستمرة في التبول والألم والشعور بالحرق عند التبول.
  • الإصابة بالتهابات الكلى: تحدث الإصابة بهذه الالتهابات عندما تدخل البكتيريا إلى الكلى عبر مجرى الدم أو عن طريق انتقالها من الحالب إلى الكليتين، وتتشابه الأعراض في الغالب بأعراض التهاب المثانة، ومع ذلك قد تترافق مع زيادة في درجة الحرارة والألم في منطقة الظهر السفلية.
  • حصى الكلى: تؤدي المعادن الموجودة في البول في بعض الأحيان إلى تشكل البلورات على جدران الكليتين أو المثانة والتي ممكن أن تتصلب لتكون الحصى الكلوية مع مرور الوقت، وتعتبر الحصى الكلوية غير مؤلمة بشكل عام، ولكن قد تؤدي للألم الشديد في حال تسببت الحصى في احداث انسداد في القناة البولية.
  • تضخم البروستاتا: تقع هذه الغدة أسفل المثانة مباشرة وتحيط بالجزء العلوي من مجرى البول، ويحدث التضخم في الغالب مع اقتراب الرجال من منتصف العمر مما يؤدي إلى زيادة الضغط على مجرى البول، وتشمل الأعراض الصعوبة والحاجة الملحة أو المستمرة للتبول.
  • أمراض الكلى: يعد النزيف البولي المجهري من الأعراض الشائعة لالتهاب كبيبات الكلى، وهو الالتهاب الذي يصيب نظام ترشيح الكلى، وتتعدد الأسباب المؤدية للإصابة بهذا المرض لتشمل مرض السكري والالتهابات الفيروسية أو البكتيرية وأمراض الأوعية الدموية ومشاكل المناعة الذاتية كاعتلال الكلية الناجم عن الIgA، والذي يعمل على التأثير على الشعيرات الدموية الصغيرة التي ترشح الدم في الكلى.
  • الإصابة بالسرطان: تعد الإصابة بسرطان الكلى أو المثانة أو البروستاتا المتقدم من أبرز الأسباب المؤدية إلى ظهور الدم في البول، كما قد لا تظهر العلامات أو الأعراض في المراحل المبكرة من الإصابة.
  • الإصابة بالاضطرابات الوراثية: تؤدي الاضطرابات الوراثية كفقر الدم المنجلي وهو عيب وراثي لهيموغلوبين الدم يعمل على تكسر الصفائح الدموية إلى ظهور الدم في البول.
  • التعرض لإصابة في الكلى: تعتبر الصدمات أو الإصابات الأخرى التي تصيب الكليتين نتيجة الحوادث من أسباب نزول الدم في البول.
  • تناول بعض الأدوية: يعتبر تناول بعض العقاقير الدوائية من أسباب نزول الدم في البول كتناول العقار المضاد للسرطان والمسمى بالسيكلوفوسفاميد أو تناول البنسلين، كما قد يظهر الدم في البول أحيانًا جراء تناول مضادات التخثر كالأسبرين والهيبارين.
  • ممارسة التمارين الشاقة: نادرًا ما يؤدي ممارسة التمارين الشاقة إلى التسبب بظهور الدم في البول، مع ذلك قد يرتبط نزول الدم في البول في هذه الحالات بالتعرض لصدمة في المثانة أو نتيجة الجفاف أو انهيار خلايا الدم الحمراء عند ممارسة التمارين الهوائية باستمرار، وغالبًا ما يتأثر العدائين بهذه الأعراض، كما ينبغي مراجعة الطبيب عند ملاحظة الدم في البول بعد التمارين الشاقة وعدم إرجاع سببها للتمارين فقط.

تشخيص أسباب نزول الدم في البول

نظرًا لتعدد أسباب نزول الدم في البول فإن الأطباء يعتمدون على الفحوصات المختلفة إلى جانب الأعراض التي قد تترافق مع نزول الدم في البول لتشخيص كل حالة على حدى، وفي ما يأتي أبرز طرق التشخيص:[٢]

  • فحص الحوض: يقوم الطبيب بتقييم حالة الأعضاء التناسلية للإناث أثناء فحص الحوض وذلك بفحص الفرج والمهبل وعنق الرحم والرحم والمبايض بالإضافة إلى فحص المثانة والمستقيم.
  • تحليل البول: تعمل تحاليل البول على معرفة نسبة البروتين وخلايا الدم والمواد الأخرى في البول، ويمكن تحديد مجموعة من الحالات الطبية عبر فحص البول كأمراض الكلى والتهاب المسالك البولية.
  • اختبارات التصوير: تعمل اختبارات التصوير على الكشف عن الحصى الكلوية ومرض بطانة الرحم المهاجرة والخراجات في المسالك البولية والحوض، وتشمل طرق التصوير الموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية وتنظير المثانة.

الوقاية من أسباب نزول الدم في البول

يمكن اتباع العديد من الطرق التي من شأنها التقليل من خطر الإصابة بالالتهابات أو الحصى الكلوية وأسباب نزول الدم في البول المختلفة، وتعتمد هذه الطرق على اتباع نمط حياة يومي أكثر صحية، ومن أبرز طرق الوقاية ما يأتي:[٣]

  • ينصح بالمحافظة على النظافة العامة وشرب كميات كبيرة من الماء يوميًا بالإضافة إلى التبول مباشرة بعد الجماع الجنسي لتجنب الإصابة بالالتهابات.
  • للتقليل من خطر الإصابة بحصى الكلى ينصح بشرب الكثير من الماء وتجنب الملح الزائد وبعض الأطعمة كالسبانخ والراوند.
  • لتقليل حطر الإصابة بسرطان المثانة يجب الامتناع عن التدخين والحد من التعرض للمواد الكيميائية بالإضافة إلى شرب الكثير من الماء.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Blood in urine (hematuria)", www.mayoclinic.org, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  2. "What to know about blood in urine (hematuria) in females", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14-7-2019. Edited.
  3. "What Causes Blood in Urine?", www.healthline.com, Retrieved 14-7-2019. Edited.