أسباب للحصول على جسم صحي و ليس نحيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب للحصول على جسم صحي و ليس نحيل

تعتقد العديد من الفتيات بأن الجمال يتمثل بالنحافة, و بالتالي فان أغلب الفتيات تتبع الحميات الغذائية و تعاني من الجوع الشديد و سوء التغذية فقط للحصول على جسم نحيل, في الواقع إن الجمال لا يمكن حصره في شكل ثابت, لكن إن الجمال يأتي بجميع الأشكال و الأحجام, من المفترض أن تهتم الفتيات بامتلاك جسم صحي أكثر منه نحيف, وذلك لحاجة الجسم للعديد من العناصر الغذائية كي يحافظ على جماله الخارجي, و في ما يلي أهم الأسباب التي تؤدي امتلاك جسم صحي أكثر منه نحيف.

النحافة لا تعني الصحة

من المعتقدات الخاطئة التي ييتم تداولها بين المجتمعات بأنه كلما زاد الوزن كلما أصبح المرء أكثر عرضة للأمراض, في الواقع إن مفهوم الصحة بسيط, بحيث إن تناول الطعام المناسب و الصحية و أداء التمارين الرياضية بشكل مباشر و النوم بالقدر الكافي هو ما يعتر صحي, و إن القيام بهذه الأمور هي التي يمكن أن تحدد شكل الجسم و بالتوافق مع العامل الوراثي, حيث أن هناك اختلاف كبير بين الأجسام, فيمكن للمرء أن يكون نحيل بسبب الجينات.

العضلات

إن إتباع الحميات الغذائية لفقدان الوزن و الحصول على جسم نحيل دون القيام بأي تمارين رياضية, لا يعمل على إزالة الدهون فقط, بل أنه يقوم بإنقاص كتل العضلات أيضا, و بالتالي إن امتلاك جسم نحيل لا يعني بالضرورة امتلاك شكل عضلات مناسب و صحي.

الشكل الحقيقي

كما تم ذكره سابقا إن هناك اختلاف كبير بين أشكال الأجسام, فيمكن للمرء أن يولد و هو يمتلك جسم ذو انحناءات ملاحظة, و أخر يولد دونها, و بالتالي فأن زيادة الوزن أو نقصانه لا يمكن أن يؤثر على الشكل العام للجسم, حيث أن الشخص ذو الانحناءات سوف تظهر عليه هذه الانحناءات سواء كان نحيل أم لا, و كذلك الشخص الذي لا يمتلك تلك الانحناءات.

التزييف

إن من أكثر الأمور التي تحفز الفتيات على امتلاك جسم نحيل, هو رؤية صور الفنانات و المشاهير, حيث تظهر الفنانات على أغلفة المجلات بمظهر جميل جدا و يقارب الكمال, في الواقع إن أغلب هذه الصور يتم تعديلها على برامج مختلفة مثل الفوتوشوب من أجل الحصول على صور تناسب مقاييس الجمال التي تتطلبها هذه المجلة أو شركة الإنتاج, و لذلك يجب أن تعلم الفتيات بأنه حتى الفنانات و اللواتي يعتبر المثل الأعلى لأغلب الفتيات بالجمال لا يمتلكن تلك الأجسام التي تظهر في الصور بل إن أغلبها مزيفة.