أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم النوم هو إحدى الحاجات الضروريّة لسلامة صحة الإنسان وحيويّته، حيث تنتشر ظاهرة كثرة الحركة أثناء النوم بين الأطفال، التي يجب التعامل معها والعمل على منح الأطفال القدر الكافي والمريح من النوم، فهذا يساعد على نموّهم السليم جسميًّا وعقليًّا، والمحافظة على نشاطهم الطبيعيّ خلال النهار، في هذا المقال سيتمّ التّحدث عن المعدل الطبيعي لنوم الأطفال، وكيفيّة التعامل مع الطفل شديد الحركة، ثم عن أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم وكيفيّة الحد من ذلك، وأخيرًا سيتم ذكر بعض الأطعمة التي تساعد على النوم الهادئ للطفل. المعدل الطبيعي لنوم الأطفال الفترة اللازمة التي يحتاجها الطفل من النوم مختلفة اعتمادًا على عوامل عدة، أهمّها العمر، بناءً عليه تختلف عدد ساعات النوم، حيث إنّ المعدل الطبيعي لنوم الأطفال حسب العمر ينقسم إلى:((How Much Sleep Do Children Need?, "www.webmd.com", Retrieved in 20-11-2018, Edited)) من 1-4 أسابيع: يحتاج إلى 15-18 ساعة، موزّعة على فترات قصيرة من ساعتين إلى أربع ساعات، وهذه الفترة لحديثي الولادة تتميّز بعدم وجود ساعة بيولوجية، ونومهم غير مرتبط بالليل والنهار. من 1-4 أشهر: بعد بلوغ الطفل أسبوعه السادس يصبح نومه أكثر استقرارًا وينام لفترات أطول، ويتراوح عدد ساعات النوم من 14-15 ساعة. من 4-12 شهر: هذه الفترة هي الأنسب لغرس العادات الصحيّة للنوم، ويحتاج الطفل من 12-15 ساعة. من 1-3 سنوات: في هذه الفترة يصبح الطفل أكثر حركة حيث يبدأ بالمشي، ويحتاج من 12-14 ساعة من النوم، لكن غالبًا تصل ساعات نومه إلى عشر ساعات فقط. من 3-6 سنوات: يحتاج الطفل في هذا العمر من 10-12 ساعة. من 7-12 سنة: في هذه الفترة يحدث تغيير حيث يبدأ الطفل بالذهاب إلى المدرسة، ويحتاج فعليًّا من 10-11 ساعة. من 12-18 سنة: يبقى النوم ضروريّ لصحّة الإنسان وحيويّته، 8-9 ساعات من النوم تعدّ مناسبة في هذه المرحلة العمريّة. كيفية التعامل مع الطفل شديد الحركة التعامل مع الطفل شديد الحركة من الممكن أن يكون صعبًا، لأنه ينتقل من نشاط لآخر ويملك طاقة غير محدودة، هناك صعوبة في أن يستمع أو يتّبع النصائح والتعليمات، وربما يكون لديه مشاكل سلوكيّة إضافة إلى مستواه الضعيف في المدرسة، ليس هناك شيء واحد صحيح للتعامل مع الطفل شديد الحركة، إنّما الخطوات الآتية من الممكن أن تساعد في ذلك:((Tips For Coping With A Hyperactive Child, "www.everydayhealth.com", Retrived in 21-11-2018, Edited )) وضع نظام للبيت: غالبًا ما يحاول الوالدان إبقاء البيت خالٍ من القوانين، بينما يحتاج الطفل شديد الحركة إلى أن يعرف ما المطلوب منه يوميًا، ويكون لديه مشاكل في البيئة غير الواضحة، الحفاظ على البيت ضمن نموذج واضح ومرتب يساعد على التعامل مع الطفل شديد الحركة. اختر معركتك: الطفل شديد الحركة ليس سيّئًا إنّما ربما يعاني من اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، الذي هو مشكلة في كيمياء الدماغ تؤثّر على انتقال المعلومات ضمن خلايا الدماغ، فالعيش ضمن قيود الحياة اليوميّة سيكون بمثابة نضال بالنسبة له، المهم التركيز على القضايا الأكثر أهميّة. تجزئة التعليمات المعقّدة: من الصعب على الطفل شديد الحركة أن يتذكر قائمة طويلة من التعليمات، بدلًا عن ذلك تقسيمها إلى طلبات صغيرة، والتأكّد من أن الطفل قد سمعها بشكل جيّد، أن يتواصل بصريًّا ويعيد ما طُلِب منه، ومن الممكن كتابة الطلبات حتى تساعده في التذكّر. تقليل التشتيت: من السهولة أن يتشتّت الطفل شديد الحركة، لذلك في الأمور التي تحتاج إلى تركيز مثل كتابة الواجبات، يجب أن يتمّ تخصيص مكان محدّد بعيدًا عن مصادر التشتّت، بإمكانه أن يتحرّك ضمن نطاق هذا المكان، وكذلك أن يسهم في اختيار المكان المناسب وظروفه، حيث يجب أن لا يشعر أنّه معاقب. استخدام التعزيز الإيجابي: يجب أن يدرك الطفل شديد الحركة أهميّة إنجاز المهام، لأنّ هذا بالنسبة له صراع، فعند إكماله لمهمّة ما لا بدّ أن يكافأ ويقدّم له المدح والثناء. مساعدة الطفل على إنشاء قائمة المهام: مساعدة الطفل على كتابة مسؤوليّاته يبني عنده الشعور بالاستقلاليّة، ويستطيع الرجوع لها حال نسيانه ممّا يُبعد عنه قلق عدم التذكّر. توفير الوقت غير المنظم: يحتاج الطفل يوميًّا إلى اللعب والركض في بيئة مفتوحة بعيدًا عن القوانين. تعلّم واقرأ: على الوالدين الذين لديهما طفل شديد الحركة استشارة الطبيب، وأن يقرأوا كل شيء عن كيفيّة التعامل معه، ويبنوا أسلوبًا في التعامل مع طفلهم، إذ إنّ كل طفل نموذج بحدّ ذاته، يجب أن يُتعامل معه باستقلاليّة، واطلاع كل من يتعامل مع هذا الطفل على الأسلوب المتبّع في التعامل معه حال العقاب أو التعزيز. أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم كثرة حركة الطفل أثناء النوم هي إحدى اضطرابات النوم، وتُعرف بـ parasomnias وتتضمّن سلوكيّات غير عاديّة مثل: الكلام أثناء النوم والرّعب الليلي والمشي أثناء النوم:((Sleep Problems Common in School Kids, "www.webmd.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited)) الكلام أثناء النوم: حيث أن نصف الأطفال من عمر 3-10 سنوات من الممكن أن يتكلّموا أثناء نومهم، وسببه عوامل عدة، مثل: تناول بعض الأدوية والضغط النفسي وبعض الأمراض كالحمّى واضطرابات الصحّة العقلّية.((Talking in Your Sleep, "www.webmd.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited)) الرّعب الليلي: الأطفال الذين يعانون من الرّعب الليلي يظهر لديهم كنوبات متكرّرة من الخوف الشديد والصراخ المخيف والبكاء المتواصل والركل وحركات اضطرابيّة في الجسم، ويكون من الصعوبة إيقاظهم في حال حدوثها، وتستمر عادة لدقائق قليلة من الممكن أن تصل إلى 30 دقيقة، وتحدث غالبًا للأطفال ما بين 3-12 سنة، وأسباب حدوث نوبات الرّعب الليلي متعدّدة، مثل: الحرمان من النوم وأحداث الحياة المؤلمة أو المجهدة بدنيًّا ونفسيًّا، وكذلك ارتفاع الحرارة أو تناول الأدوية التي تؤثر على الدماغ.((Sleep Disorders: Night Terrors, "www.webmd.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited)) المشي أثناء النوم: يحدث في الفترة الأولى من النوم -ساعة إلى ساعتين-، وهو سلوك متغيّر ومعقّد، ومن الممكن أن تختلف شدّة النوبة من الجلوس على السرير أو الضرب أو المشي والتجوال في المنزل، وفي الحالات المعقّدة تصل إلى الخروج من المنزل، وتستمر عادة لمدة دقائق معدودة، وأسبابه كذلك تتضمن الحمّى وتناول أدوية معيّنة بالإضافة إلى الضغط النفسي.((What are sleep disorders?, "www.health24.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited)) إنّ أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم ناتجة عن عوامل وراثيّة وأخرى بيئيّة، حيث تتداخل فيما بينها وتُنتج اضطرابات مختلفة في النوم.((Sleep Problems Common in School Kids, "www.webmd.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited)) الحد من كثرة حركة الطفل أثناء النوم كثرة حركة الطفل أثناء النوم سلوك ناتج عن البيئة المحيطة بالطفل، فالعادات الجيّدة للنوم تستطيع الحدّ من كثرة حركة الطفل أثناء النوم، أبرزها:((Sleep Problems in Children, "www.webmd.com", Retrieved in 23-11-2018, Edited)) تنظيم وقت النوم في ساعة معيّنة يوميًّا وكذلك وقت الاستيقاظ، والحرص على أن يحصل الطفل على الوقت الكافي من النوم. جعل روتين النوم مريح مثل قراءة قصة. قبل ستة ساعات من النوم تجنّب إعطاء الطفل المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والكولا. التأكّد من أن تكون الغرفة مريحة من حيث درجة الحرارة وأن تكون مظلمة. التقليل من الإزعاج في المنزل أثناء النوم. تجنّب إعطاء الطفل وجبة دسمة أو كبيرة قبل النوم. جميع الأجهزة من تلفاز وكمبيوتر والهاتف الخلوي يجب أن تُبعَد عن الطفل أثناء ذهابه للنوم، مشاهدة الفيديوهات واللعب بالألعاب الإلكترونية على الطفل أن يتركها قبل ساعة على الأقل من النوم. أطعمة تساعد على النوم الهادئ هناك أطعمة لها تأثير مهدئ طبيعيّ على الجسم، لا يوجد الكثير من التجارب عن الأطعمة التي لديها هذا التأثير، إلّا أن بإمكان الآباء أن يحدّدوا الأطعمة المناسبة لينام الطفل بسلام، من أمثلة الأطعمة التي تساعد على النوم الهادئ:((Foods That Help Toddlers Sleep, "www.livestrong.com", Retrieved 23-11-2018, Edited)) منتجات الألبان: تُعدّ منتجات الألبان كالحليب واللبن والجبن مصدرًا جيّدا للتربتوفان، يعمل الحمض الأميني -تربتوفان Tryptophan- على مساعدة الجسم في إحداث النّعاس، حيث يدخل في إنتاج الناقل العصبي -سيروتونين Serotonin- الذي يمنح الشعور بالنّعاس، كذلك يساعد الكالسيوم الذي يوجد كذلك في منتجات الألبان التربتوفان على إنتاج الناقل العصبي المحفّز للنوم -ميلاتونين melatonin-، فوجبة خفيفة من الجبن أو كأس من الحليب يمنح الطفل الاسترخاء وشعور الرّغبة بالنوم. الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات وقليلة البروتين: تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات مع الأطعمة المحتوية على تربتوفان تجعل هذا الحمض الأميني المهدّئ متاحًا أكثر للدماغ، ممّا يؤدّي إلى نوم أكثر عمقّا وراحةً، مثل: تناول خبز القمح الكامل أو الفطائر. الموز: يساعد على تهدئة الجسم وينظّم النوم، وذلك لاحتوائه على السيروتونين وميلاتونين، ويحتوي كذلك على المغنيسيوم والبوتاسيوم حيث يعملان على استرخاء العضلات. الشوفان: يحتوي على ميلاتونين، فتناول وجبة خفيفة من دقيق الشوفان قد يساعد الطفل على الشعور بالشبع والنوم لمدة طويلة. فيديو عن اضطرابات النوم عند الأطفال في هذا الفيديو يتحدث استشاري الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة وأمراض النوم الدكتور لؤي الحسيني عن اضطرابات النوم عند الأطفال.((Dr. Loay Alhusseini, "www.youtube.com", Retrieved 23-11-2018, Edited)) 

أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم

أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2018

أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم

النوم هو إحدى الحاجات الضروريّة لسلامة صحة الإنسان وحيويّته، حيث تنتشر ظاهرة كثرة الحركة أثناء النوم بين الأطفال، التي يجب التعامل معها والعمل على منح الأطفال القدر الكافي والمريح من النوم، فهذا يساعد على نموّهم السليم جسميًّا وعقليًّا، والمحافظة على نشاطهم الطبيعيّ خلال النهار، في هذا المقال سيتمّ التّحدث عن المعدل الطبيعي لنوم الأطفال، وكيفيّة التعامل مع الطفل شديد الحركة، ثم عن أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم وكيفيّة الحد من ذلك، وأخيرًا سيتم ذكر بعض الأطعمة التي تساعد على النوم الهادئ للطفل.

المعدل الطبيعي لنوم الأطفال

الفترة اللازمة التي يحتاجها الطفل من النوم مختلفة اعتمادًا على عوامل عدة، أهمّها العمر، بناءً عليه تختلف عدد ساعات النوم، حيث إنّ المعدل الطبيعي لنوم الأطفال حسب العمر ينقسم إلى:1)How Much Sleep Do Children Need?, “www.webmd.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited

  • من 1-4 أسابيع: يحتاج إلى 15-18 ساعة، موزّعة على فترات قصيرة من ساعتين إلى أربع ساعات، وهذه الفترة لحديثي الولادة تتميّز بعدم وجود ساعة بيولوجية، ونومهم غير مرتبط بالليل والنهار.
  • من 1-4 أشهر: بعد بلوغ الطفل أسبوعه السادس يصبح نومه أكثر استقرارًا وينام لفترات أطول، ويتراوح عدد ساعات النوم من 14-15 ساعة.
  • من 4-12 شهر: هذه الفترة هي الأنسب لغرس العادات الصحيّة للنوم، ويحتاج الطفل من 12-15 ساعة.
  • من 1-3 سنوات: في هذه الفترة يصبح الطفل أكثر حركة حيث يبدأ بالمشي، ويحتاج من 12-14 ساعة من النوم، لكن غالبًا تصل ساعات نومه إلى عشر ساعات فقط.
  • من 3-6 سنوات: يحتاج الطفل في هذا العمر من 10-12 ساعة.
  • من 7-12 سنة: في هذه الفترة يحدث تغيير حيث يبدأ الطفل بالذهاب إلى المدرسة، ويحتاج فعليًّا من 10-11 ساعة.
  • من 12-18 سنة: يبقى النوم ضروريّ لصحّة الإنسان وحيويّته، 8-9 ساعات من النوم تعدّ مناسبة في هذه المرحلة العمريّة.

كيفية التعامل مع الطفل شديد الحركة

التعامل مع الطفل شديد الحركة من الممكن أن يكون صعبًا، لأنه ينتقل من نشاط لآخر ويملك طاقة غير محدودة، هناك صعوبة في أن يستمع أو يتّبع النصائح والتعليمات، وربما يكون لديه مشاكل سلوكيّة إضافة إلى مستواه الضعيف في المدرسة، ليس هناك شيء واحد صحيح للتعامل مع الطفل شديد الحركة، إنّما الخطوات الآتية من الممكن أن تساعد في ذلك:2)Tips For Coping With A Hyperactive Child, “www.everydayhealth.com”, Retrived in 21-11-2018, Edited 

  • وضع نظام للبيت: غالبًا ما يحاول الوالدان إبقاء البيت خالٍ من القوانين، بينما يحتاج الطفل شديد الحركة إلى أن يعرف ما المطلوب منه يوميًا، ويكون لديه مشاكل في البيئة غير الواضحة، الحفاظ على البيت ضمن نموذج واضح ومرتب يساعد على التعامل مع الطفل شديد الحركة.
  • اختر معركتك: الطفل شديد الحركة ليس سيّئًا إنّما ربما يعاني من اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، الذي هو مشكلة في كيمياء الدماغ تؤثّر على انتقال المعلومات ضمن خلايا الدماغ، فالعيش ضمن قيود الحياة اليوميّة سيكون بمثابة نضال بالنسبة له، المهم التركيز على القضايا الأكثر أهميّة.
  • تجزئة التعليمات المعقّدة: من الصعب على الطفل شديد الحركة أن يتذكر قائمة طويلة من التعليمات، بدلًا عن ذلك تقسيمها إلى طلبات صغيرة، والتأكّد من أن الطفل قد سمعها بشكل جيّد، أن يتواصل بصريًّا ويعيد ما طُلِب منه، ومن الممكن كتابة الطلبات حتى تساعده في التذكّر.
  • تقليل التشتيت: من السهولة أن يتشتّت الطفل شديد الحركة، لذلك في الأمور التي تحتاج إلى تركيز مثل كتابة الواجبات، يجب أن يتمّ تخصيص مكان محدّد بعيدًا عن مصادر التشتّت، بإمكانه أن يتحرّك ضمن نطاق هذا المكان، وكذلك أن يسهم في اختيار المكان المناسب وظروفه، حيث يجب أن لا يشعر أنّه معاقب.
  • استخدام التعزيز الإيجابي: يجب أن يدرك الطفل شديد الحركة أهميّة إنجاز المهام، لأنّ هذا بالنسبة له صراع، فعند إكماله لمهمّة ما لا بدّ أن يكافأ ويقدّم له المدح والثناء.
  • مساعدة الطفل على إنشاء قائمة المهام: مساعدة الطفل على كتابة مسؤوليّاته يبني عنده الشعور بالاستقلاليّة، ويستطيع الرجوع لها حال نسيانه ممّا يُبعد عنه قلق عدم التذكّر.
  • توفير الوقت غير المنظم: يحتاج الطفل يوميًّا إلى اللعب والركض في بيئة مفتوحة بعيدًا عن القوانين.
  • تعلّم واقرأ: على الوالدين الذين لديهما طفل شديد الحركة استشارة الطبيب، وأن يقرأوا كل شيء عن كيفيّة التعامل معه، ويبنوا أسلوبًا في التعامل مع طفلهم، إذ إنّ كل طفل نموذج بحدّ ذاته، يجب أن يُتعامل معه باستقلاليّة، واطلاع كل من يتعامل مع هذا الطفل على الأسلوب المتبّع في التعامل معه حال العقاب أو التعزيز.

أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم

كثرة حركة الطفل أثناء النوم هي إحدى اضطرابات النوم، وتُعرف بـ parasomnias وتتضمّن سلوكيّات غير عاديّة مثل: الكلام أثناء النوم والرّعب الليلي والمشي أثناء النوم:3)Sleep Problems Common in School Kids, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited

  • الكلام أثناء النوم: حيث أن نصف الأطفال من عمر 3-10 سنوات من الممكن أن يتكلّموا أثناء نومهم، وسببه عوامل عدة، مثل: تناول بعض الأدوية والضغط النفسي وبعض الأمراض كالحمّى واضطرابات الصحّة العقلّية.4)Talking in Your Sleep, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
  • الرّعب الليلي: الأطفال الذين يعانون من الرّعب الليلي يظهر لديهم كنوبات متكرّرة من الخوف الشديد والصراخ المخيف والبكاء المتواصل والركل وحركات اضطرابيّة في الجسم، ويكون من الصعوبة إيقاظهم في حال حدوثها، وتستمر عادة لدقائق قليلة من الممكن أن تصل إلى 30 دقيقة، وتحدث غالبًا للأطفال ما بين 3-12 سنة، وأسباب حدوث نوبات الرّعب الليلي متعدّدة، مثل: الحرمان من النوم وأحداث الحياة المؤلمة أو المجهدة بدنيًّا ونفسيًّا، وكذلك ارتفاع الحرارة أو تناول الأدوية التي تؤثر على الدماغ.5)Sleep Disorders: Night Terrors, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
  • المشي أثناء النوم: يحدث في الفترة الأولى من النوم -ساعة إلى ساعتين-، وهو سلوك متغيّر ومعقّد، ومن الممكن أن تختلف شدّة النوبة من الجلوس على السرير أو الضرب أو المشي والتجوال في المنزل، وفي الحالات المعقّدة تصل إلى الخروج من المنزل، وتستمر عادة لمدة دقائق معدودة، وأسبابه كذلك تتضمن الحمّى وتناول أدوية معيّنة بالإضافة إلى الضغط النفسي.6)What are sleep disorders?, “www.health24.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited

إنّ أسباب كثرة حركة الطفل أثناء النوم ناتجة عن عوامل وراثيّة وأخرى بيئيّة، حيث تتداخل فيما بينها وتُنتج اضطرابات مختلفة في النوم.7)Sleep Problems Common in School Kids, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited

الحد من كثرة حركة الطفل أثناء النوم

كثرة حركة الطفل أثناء النوم سلوك ناتج عن البيئة المحيطة بالطفل، فالعادات الجيّدة للنوم تستطيع الحدّ من كثرة حركة الطفل أثناء النوم، أبرزها:8)Sleep Problems in Children, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited

  • تنظيم وقت النوم في ساعة معيّنة يوميًّا وكذلك وقت الاستيقاظ، والحرص على أن يحصل الطفل على الوقت الكافي من النوم.
  • جعل روتين النوم مريح مثل قراءة قصة.
  • قبل ستة ساعات من النوم تجنّب إعطاء الطفل المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والكولا.
  • التأكّد من أن تكون الغرفة مريحة من حيث درجة الحرارة وأن تكون مظلمة.
  • التقليل من الإزعاج في المنزل أثناء النوم.
  • تجنّب إعطاء الطفل وجبة دسمة أو كبيرة قبل النوم.
  • جميع الأجهزة من تلفاز وكمبيوتر والهاتف الخلوي يجب أن تُبعَد عن الطفل أثناء ذهابه للنوم، مشاهدة الفيديوهات واللعب بالألعاب الإلكترونية على الطفل أن يتركها قبل ساعة على الأقل من النوم.

أطعمة تساعد على النوم الهادئ

هناك أطعمة لها تأثير مهدئ طبيعيّ على الجسم، لا يوجد الكثير من التجارب عن الأطعمة التي لديها هذا التأثير، إلّا أن بإمكان الآباء أن يحدّدوا الأطعمة المناسبة لينام الطفل بسلام، من أمثلة الأطعمة التي تساعد على النوم الهادئ:9)Foods That Help Toddlers Sleep, “www.livestrong.com”, Retrieved 23-11-2018, Edited

  • منتجات الألبان: تُعدّ منتجات الألبان كالحليب واللبن والجبن مصدرًا جيّدا للتربتوفان، يعمل الحمض الأميني -تربتوفان Tryptophan- على مساعدة الجسم في إحداث النّعاس، حيث يدخل في إنتاج الناقل العصبي -سيروتونين Serotonin- الذي يمنح الشعور بالنّعاس، كذلك يساعد الكالسيوم الذي يوجد كذلك في منتجات الألبان التربتوفان على إنتاج الناقل العصبي المحفّز للنوم -ميلاتونين melatonin-، فوجبة خفيفة من الجبن أو كأس من الحليب يمنح الطفل الاسترخاء وشعور الرّغبة بالنوم.
  • الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات وقليلة البروتين: تناول الأطعمة الغنيّة بالكربوهيدرات مع الأطعمة المحتوية على تربتوفان تجعل هذا الحمض الأميني المهدّئ متاحًا أكثر للدماغ، ممّا يؤدّي إلى نوم أكثر عمقّا وراحةً، مثل: تناول خبز القمح الكامل أو الفطائر.
  • الموز: يساعد على تهدئة الجسم وينظّم النوم، وذلك لاحتوائه على السيروتونين وميلاتونين، ويحتوي كذلك على المغنيسيوم والبوتاسيوم حيث يعملان على استرخاء العضلات.
  • الشوفان: يحتوي على ميلاتونين، فتناول وجبة خفيفة من دقيق الشوفان قد يساعد الطفل على الشعور بالشبع والنوم لمدة طويلة.

فيديو عن اضطرابات النوم عند الأطفال

في هذا الفيديو يتحدث استشاري الأمراض الصدرية والعناية الحثيثة وأمراض النوم الدكتور لؤي الحسيني عن اضطرابات النوم عند الأطفال.10)Dr. Loay Alhusseini, “www.youtube.com”, Retrieved 23-11-2018, Edited

المراجع

1. How Much Sleep Do Children Need?, “www.webmd.com”, Retrieved in 20-11-2018, Edited
2. Tips For Coping With A Hyperactive Child, “www.everydayhealth.com”, Retrived in 21-11-2018, Edited 
3, 7. Sleep Problems Common in School Kids, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
4. Talking in Your Sleep, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
5. Sleep Disorders: Night Terrors, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
6. What are sleep disorders?, “www.health24.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
8. Sleep Problems in Children, “www.webmd.com”, Retrieved in 23-11-2018, Edited
9. Foods That Help Toddlers Sleep, “www.livestrong.com”, Retrieved 23-11-2018, Edited
10. Dr. Loay Alhusseini, “www.youtube.com”, Retrieved 23-11-2018, Edited