أسباب كثرة اللعاب في الفم أثناء الكلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب كثرة اللعاب في الفم أثناء الكلام

اللعاب

هو سائل طبيعي تفرزه الغدد اللعابية الموجودة في الفم، ويتميز هذا السائل بلونه الشفاف مثل لون الماء، وانخفاض لزوجته، كما يتكون من الماء، والإنزيمات، والأملاح، والبروتينات، ويلعب دوراً مهماً في ترطيب الطعام أثناء دخوله إلى الجهاز الهضمي، وحماية الأسنان، وحفظ توازن أحماض المعدة، ويبلغ معدل إفرازه اليومي ما يقارب اللترين، ولكن قد يصاب الشخص أحياناً بالإحراج عند معاناته مع كثرة اللعاب في الفم أثناء الكلام مع الآخرين، والتي تعتبر أحد المشاكل المزعجة التي تحدث لخلل ما، ولأهمية هذه المشكلة سيوضح هذا المقال أسباب كثرة اللعاب في الفم أثناء الكلام.

أسباب كثرة اللعاب في الفم أثناء الكلام

عند وجود كمية كبيرة من اللعاب في الفم، فهذا نتيجة أسباب صحية داخل الجسم، ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي:

  1. التهاب الفم، والأسنان.
  2. حرقان في المعدة.
  3. نتيجة أخطاء في أطقم الأسنان، أو الجسور التركيبية.
  4. عدم تناسق عضلات تجويف الفم.
  5. الإصابة بأمراض السل، أو شلل بيل، أو داء الكلب، أو السفلس.
  6. يسبب التهاب الجيوب الأنفية الحاد والمزمن، وكذلك الحساسية إلى عدم القدرة على بلع اللعاب.
  7. خلل في حركة اللسان، والشفاه، نتيجة الأورام.
  8. بروز الأسنان الأمامية.
  9. تضخم في اللثة.
  10. وجود كسر في الأسنان، مما يسبب خراجاً من جذور الأسنان.
  11. وجود خلل في انطباق الفك العلوي مع الفك السفلي بشكل كامل.
  12. ارتجاع المريء.
  13. وجود نقص في حمض الفوليك، وزيادة في كمية الفلوريد.
  14. التهاب في الكبد، والبنكرياس.
  15. تناول بعض أنواع الأدوية مثل التي تحتوي على كلوريد البوتاسيوم.

علاج كثرة اللعاب في الفم أثناء الكلام

يمكن التخلص من ظاهرة فرط اللعاب في الفم خاصة عند الكلام، أو أثناء النوم باتباع هذه النصائح التالية:

  1. تجنب شرب العصائر، والمشروبات التي تحتوي على سكريات عالية، أو حمضية.
  2. تجنب تناول الفواكه التي تحتوي على كمية كبيرة من المياه مثل: الشمام، والعنب، والبطيخ وغيرها.
  3. تناول الأطعمة الجافة مثل: الخبز المحمص، والحبوب الجافة، والمكسرات المملحة، والأطعمة المالحة.
  4. مضغ العلكة التي لا تحتوي على السكريات.
  5. استخدام غسول الفم للتخفيف من كمية اللعاب، وهذه طريقة جيدة للحفاظ أيضاً على نظافة الفم.
  6. إغلاق الفم جيداً أثناء بلع الطعام.
  7. تناول الأدوية التي تخفض من إفراز اللعاب بعد استشارة الطبيب.
  8. تقوية عضلات الفم من خلال اللجوء إلى العلاج الطبيعي.
  9. استخدام الحقن الموضعية التي تعمل على شلل الأعصاب المنبه للغدد اللعابية.
  10.  التدخل الجراحي إذا استمر نشاط إفراز اللعاب في الفم، وذلك بقطع الأعصاب المغذية للغدد اللعابية.