أسباب قلة النوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب قلة النوم

النوم

يعدّ النوم حاجة طبيعية لجميع المخلوقات بما فيها الإنسان، وهو مهم جداً بالنسبة لعيش الكائنات الحية، ولا يقل أهمية عن الطعام والشراب والتنفس، وبالنسبة للإنسان فمن المعروف أن النوم يكون في ساعات الليل، حيث تسكن الأنفس وينتهي تعب النهار وتغيب الشمس، لكن بعض الأشخاص يعانون من قلة النوم في الليل ويُصابون بما يعرف بالأرق، فالأرق هو قلة النوم أو انعدامه لأيام متتالية أو أن يكون النوم متقطعاً، وقد يكون هذا نتيجة أسباب نفسية أو عضوية أو غيرها من الأسباب الأخرى، مما يسبب تأثيراً كبيراً على حياة الشخص، وفي هذا المقال سيتم ذكر أسباب قلة النوم.

أسباب قلة النوم

  • معاناة الشخص من آلام تمنعه من النوم، وخصوصاً الآلام الناتجة من الأمراض المزمنة كالتهاب المفاصل الروماتيزمي.
  • معاناة الرجال خاصة من الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد، الذي يجبرهم على الاستيقاظ كثيراً في الليل والرغبة في التبول، بحيث تكون كميات البول قليلة، أما النساء فقد يصبن بهذه الحالة أيضاً إذا كُنّ يتناولن الكثير من السوائل قبل النوم، وقد يعاني كلا الرجال والنساء من الحالة إذا كانوا يتناولون مدرات البول.
  • المرور بظروف نفسية عصيبة تسبب القلق والاكتئاب أو الإصابة بصدمات نفسية أو جسدية.
  • الانشغال بالكثير من الملهيات في الفراش المخصص للنوم، كأن ينشغل الشخص بهاتفه أو بالتلفاز أو بجهاز الكومبيوتر المحمول.
  • كثرة النوم في ساعات النهار، مما يمنع الشخص من النوم في الليل.
  • الإفراط في تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة.
  • المعاناة من حموضة المعدة.
  • تناول الأطعمة الدسمة قبل النوم مباشرة.
  • الإفراط في تدخين في ساعات النهار.
  • الإصابة بضيق التنفس الناتج عن احتقان الجيوب الأنفية أو مرض الربو التحسسي، مما يجعل النوم متقطعاً.
  • التقدم في السن، إذ إن الأشخاص الكبار في السن يعانون كثيراً من قلة النوم كحالة طبيعية.
  • عدم توفر الظروف المناسبة للنوم، كأن تكون الغرفة باردة زيادة عن اللازم أو درجات الحرارة مرتفعة.

علاج قلة النوم

  • ممارسة تقنيات الاسترخاء قبل الذهاب إلى النوم، كأن يقوم الشخص بإطفاء الأنوار وإطفاء جميع الأجهزة الإلكترونية للاستعداد للنوم، وأن يبعد جميع الأشياء التي تمنعه من النوم.
  • تجنب تناول المشروبات المنبهة قبل موعد النوم بعدة ساعات.
  • ممارسة بعض العادات التي تساعد على الاسترخاء مثل رياضة التأمل، والاسترخاء بالموسيقى، والتنويم المغناطيسي.
  • تناول بعض الأدوية المهدئة والتي تساعد على النوم، على أن يكون تناولها بعد استشارة الطبيب ولمدة محدودة.
  • علاج السبب العضوي المرضي الذي يؤدي إلى قلة النوم، ويكون هذا باستشارة الطبيب المختص ووصف العلاج اللازم.
  • النوم في غرفة تتهيأ فيها الظروف المناسبة للنوم من حيث السرير المريح والغرفة المظلمة ودرجة الحرارة المناسبة.
  • التقليل من ساعات النوم أثناء النهار.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لأنها تساعد على النوم العميق، على الرغم من أن تأثيرها لا يكون فورياً.
  • تجنب جميع العادات السيئة التي تقلل من جودة النوم.
  • تعريض الجسم لأشعة الشمس خلال ساعات النهار.