أسباب قسطرة القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢١ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
أسباب قسطرة القلب

قسطرة القلب

قسطرة القلب عبارة عن أنبوب رفيع ومرن يتم إدخاله إلى القلب أو إلى الشريان الأورطي عبر الأوعية الدموية الموجودة في الفخذ أو في الذراع أو في الرقبة، ويمكن من خلال هذه القسطرة أن يقوم الطبيب بتشخيص بعض الأمراض أو قد يقوم بأخذ عينات من الدم لقياس مستوى الأكسجين، وأيضًا قد تستخدم هذه القسطرة كإجراء علاجي، كما يوجد العديد من الأسباب التي تستدعي استخدام قسطرة القلب، وسيتم توضيح أسباب قسطرة القلب لاحقًا.[١]

كيف يتم التحضير لقسطرة القلب

يتم تحضير المريض لقسطرة القلب عن طريق إخباره بالتوقف عن تناول الطعام والشراب قبل القيام بهذا الإجراء بثماني ساعات على الأقل، وذلك لأن تناول الطعام والشراب يؤدي إلى زيادة خطر حدوث مضاعفات خطيرة ومهددة للحياة، كما ويجب أن يقوم المريض بإخبار الطبيب عن جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية التي يتناولها المريض، وذلك لأن الطبيب قد يقوم بإخباره بالتوقف عن تناول بعض الأدوية التي يستخدمها، وعند البدء بوضع القسطرة سيقوم المريض بالاستلقاء ومن ثم سيتم وضع قسطرة وريدية حتى يتم أخذ الأدوية من خلالها قبل وبعد الإجراء، وتجدر الإشارة إلى أن القسطرة الوريدية عادةً ما توضع في الذراع أو في اليد، وبعد ذلك سيتم إدخال القسطرة إلى القلب أو إلى الشريان الأورطي.[٢]

أسباب قسطرة القلب

أسباب قسطرة القلب عديدة، فقد يقوم الطبيب بعمل قسطرة القلب حتى يتم تشخيص بعض الأمراض أو قد يقوم بعمل قسطرة القلب حتى يقوم بعلاج بعض الأمراض، وسيتم توضيح أسباب قسطرة القلب، وهي كالآتي:[٣]

  • أسباب قسطرة القلب المتعلقة بالتشخيص: في بعض الأحيان يتم وضع هذه القسطرة كإجراء تشخيصي يتم من خلاله تحديد العديد من الحالات الطبية، وسيتم توضيح هذه الحالات، وهي كالآتي:
    • تحديد مكان ضيق أو انسداد الشرايين الي تسبب الشعور بألم شديد في الصدر.
    • قياس ضغط الدم في حجرات القلب وقياس مستوى الأكسجين أيضًا.
    • التأكد من ما إذا كان القلب يضخ الدم بشكلٍ طبيعي أم لا.
    • أخذ عينة من أنسجة القلب.
    • تشخيص عيوب القلب الخلقية التي تكون موجودة منذ الولادة.
    • البحث عن وجود مشاكل في صمامات القلب.
  • أسباب قسطرة القلب المتعلقة بالعلاج: يمكن استخدام قسطرة القلب لعلاج العديد من أمراض القلب، وسيتم توضيح الإجراءات العلاجية التي تساعد القسطرة على علاجها، وهي كالآتي:
    • توسيع الشرايين الضيقة مع أو بدون وضع دعامة.
    • إغلاق ثقوب القلب.
    • فتح صمامات القلب الضيقة.
    • علاج عدم انتظام دقات القلب.
    • إغلاق جزء من القلب لمنع تكون جلطات الدم.

مخاطر قسطرة القلب

أي إجراء طبي على القلب يحمل مخاطر عديدة، وقسطرة القلب تحمل العديد من المخاطر، وعادةً ما تكون نسبة حدوث تلك المخاطر منخفضة، ولكن تكون نسبة حدوث مخاطر قسطرة القلب مرتفعة عند الأشخاص المصابين بمرض السكري أو بمرض الفشل الكلوي أو عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عام، وسيتم توضيح المخاطر التي قد تحدث، وهي كالآتي:[٢]

  • حدوث رد فعل تحسسي للأدوية التي تستخدم أثناء وضع القسطرة القلبية.
  • حدوث نزيف أو حدوث التهاب أو حدوث كدمات في مكان إدخال القسطرة القلبية.
  • حدوث جلطات في الدم والتي قد تؤدي إلى حدوث نوبات قلبية أو سكتات دماغية.
  • حدوث تلف في الشريان الذي تم إدخال القسطرة من خلاله.
  • حدوث عدم انتظام في دقات القلب.
  • حدوث تلف في الكلى بسبب الصبغة المستخدمة خلال التشخيص.
  • حدوث انخفاض في ضغط الدم.
  • حدوث تمزق في أنسجة القلب.

ماذا يحدث أثناء عملية قسطرة القلب

يقوم الطبيب بإدخال قسطرة القلب باستخدام الأشعة السينية، وعادةً ما يتم وضع القسطرة دون الحاجة إلى مخدر، ولكن عندما يتم وضع القسطرة للقيام ببعض الإجراءات الطبية فسيتم تخدير المريض بشكلٍ كامل، ويوجد إجراءات عديدة قد يتم عملها أثناء عملية قسطرة القلب، وهذه الإجراءات تشمل:[٣]

  • تصوير الأوعية التاجية: قد يقوم الطبيب بإجراء هذا الاختبار للتحقق من ما إذا كان هناك انسداد في شرايين القلب أم لا، ويتم عمل هذا الاختبار عن طريق حقن صبغة خاصة في القسطرة ومن ثم يتم تصوير الأوعية التاجية باستخدام الأشعة السينية.
  • القسطرة القلبية اليُمنى: يستخدم هذا الإجراء للتحقق من ضغط وتدفق الدم في الجانب الأيمن من القلب.
  • خزعة القلب: عندما يكون الهدف من وضع القسطرة هو أخذ عينة من أنسجة القلب، فسيقوم الطبيب بإدخال القسطرة من خلال الأوعية الدموية الموجودة في الرقبة.
  • رأب الأوعية بالبالون من خلال استخدام الدعامات أو بدونها: يستخدم هذا الإجراء لتوسيع شرايين القلب الضيقة، وعادةً ما يتم إدخال القسطرة من اليد أو من الفخذ عند عمل هذا الإجراء.
  • إصلاح عيوب القلب: قد يقوم الطبيب باستخدام هذا الإجراء لإغلاق الثقوب الموجودة في القلب كثقب الحاجز الأذيني، ويتم إصلاح عيوب القلب عن طريق إدخال القسطرة من الفخذ أو من الرقبة، ومن ثم يتم إدخال جهاز خاص في القلب عبر القسطرة، وهذا الجهاز يعمل على إغلاق الثقوب.
  • استبدال صمامات القلب: خلال هذا الإجراء يتم استئصال الصمام التالف باستخدام القسطرة ومن ثم يتم استبداله بصمام آخر صناعي.
  • استئصال جزء من القلب: خلال هذا الإجراء يتم وضع أكثر من قسطرة قلبية في شرايين وأوردة الفخذ والرقبة، ويقوم الطبيب بتوجيه موجات الراديو من خلال هذه القسطرات لإزالة الجزء التالف من القلب.

المراجع[+]

  1. "Cardiac Catheterization", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Cardiac Catheterization", www.healthline.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Cardiac catheterization", www.mayoclinic.org, Retrieved 31-7-2019. Edited.