أسباب فقر الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب فقر الدم

فقر الدم

فقر الدم يحدث في حال كَوْن عدد خلايا الدم الحمراء السليمة في الجسم منخفضة بشكلٍ كبير، حيث تحمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين إلى باقي أنسجة الجسم، وبالتالي فإن عملية انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء تشير إلى أن كمية الأكسجين الواجب توافرها في الدم أقل مما ينبغي، فينتج العديد من أعراض فقر الدم؛ بسبب نقص توصيل الأكسجين إلى الأنسجة وأعضاء الجسم الحيوية، ويتم قياس فقر الدم وفقًا لكمية الهيموغلوبين- وهو البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء-، وهناك العديد من أشكال فقر الدم، لكل منها أسبابه، حيث من الممكن لفقر الدم أن يكون مؤقتًا أو طويل المدى، ويمكن أن يتراوح من معتدل إلى حاد، ومنه تتراوح طرق علاج فقر الدم من أخذ مكملات غذائية إلى الخضوع للعلاجات الطبية.[١]

أعراض فقر الدم

أعراض مرض فقر الدم -الأنيميا- تختلف من شخص لآخر، ففي البداية يمكن أن يكون خفيفًا إلى الحد الذي لا يلاحظه أحد، ولكن الأعراض قد تتفاقم مع تفاقم المرض، وذلك بناءً على عدة عوامل منها، شدة الإصابة ومناعة المصاب وكذلك مدة الإصابة -حيث كلما طالت مدة الإصابة دون وجود إدارة طبية للمرض زادت حدته ومنه تزداد شدة الأعراض المصاحبة له-، وهذه الأعراض قد تشتمل على الآتي:[٢]

  • الإعياء.
  • الضعف والهزل.
  • شحوب الوجه أو اصفراره.
  • عدم انتظام في ضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوخة أو الدوار.
  • ألم في الصدر.
  • الشعور بالبرودة في اليدين والقدمين.
  • صداع الراس.

عند مرحلة معينة من الأعراض قد يتوجب على الشخص مراجعة الطبيب، وذلك في حال الشعور بالتعب لأسباب غير مبررة، حيث إن بعض أنواع فقر الدم، مثل فقر الدم بسبب نقص الحديد أو نقص فيتامين B12 قد يكون السبب لذلك، وللإرهاق العديد من الأسباب إلى جانب فقر الدم، لذا لا يوجب إذا كان الشخص متعبًا فيجب أن تكون مصابًا بفقر الدم، يعلم بعض الناس أن هيموغلوبين لديهم منخفض -مما يشير إلى فقر الدم-، عندما يذهبون للتبرع بالدم، ولذلك إذا تمّت معرفة أنه لا يمكن التبرع بالدم بسبب الانخفاض في مستوى الهيموغلوبين لدى الشخص المتبرع، فمن الجيد تحديد موعد مع الطبيب.

أسباب فقر الدم

وجود أي عملية من شأنها تعطيل العمر الطبيعي لكريات الدم الحمراء قد تسبب فقر الدم، فالعمر الطبيعي لكريات الدم الحمراء عادةً ما يكون حوالي 120 يومًا، حيث أنه يتم تصنيع كريات الدم الحمراء في نخاع العظام، ولمعرفة أسباب حدوث مرض فقر الدم، من الجدير معرفة أن فقر الدم يحدث بشكل رئيسي من خلال مسارين أساسيين، إما عن طريق انخفاض في إنتاج خلايا الدم الحمراء أو الهيموغلوبين، أو زيادة في فقدان أو تدمير خلايا الدم الحمراء، وهناك تصنيف لانخفاض مستوى الهيموغلوبين والحجم المتوسط ​​لخلايا الدم الحمراء MCV يعتبر الأكثر شيوعًا لفقر الدم، كالآتي:[٣]

  • إذا كانت MCV منخفضة -أقل من 80-: فأن فقر الدم يصنف على أنه فقر دم متقلص -حجم خلية منخفض-.
  • إذا كان MCV في النطاق الطبيعي -80-100-: يطلق عليه فقر دم عادي -حجم الخلية الطبيعي-.
  • إذا كانت MCV عالية: فإنه يطلق عليه فقر دم متوسع -حجم خلية كبيرة-.

وبالنظر إلى كل عنصر من مكونات العد الكلي للدم (CBC)، وخاصةً MCV، يمكن للطبيب جمع أدلة حول السبب المتعلق بسبب الإصابة بفقر الدم في كل مريض، والذي قد يكون بسبب:[٢]

  • نقص الحديد في الجسم.
  • نقص فيتامين B12.
  • وجود مرض مزمن يتعارض مع إنتاج خلايا الدم الحمراء.
  • وجود مرض يؤثر على نخاع العظم.
  • النزيف الحاد.
  • الجينات الوراثية.

طرق تشخيص فقر الدم

لتشخيص مرض الفقر في الدم يجب في البداية معرفة التاريخ الصحي الخاص بالمريض والتاريخ المرضي للعائلة وكذلك القيام باختبار بدني، ثم البدء بالاختبارات التي تساعد الأطباء على معرفة سبب فقر الدم، فمن الممكن أن يكون للعائلة تاريخ مرضي لأنواع معينة من المرض، مثل: فقر الدم المنجلي، وكذلك قد يشير تاريخ التعرض للعوامل السامة في المنزل أو مكان العمل إلى سبب بيئي، ولتشخيص فقر الدم هنالك بعض الاختبارات والتي تشمل على الآتي:[١]

  • تعداد الدم الكامل CBC: يساعد هذا الفحص الأطباء في معرفة عدد كرات الدم الحمراء وحجمها، وكذلك يساعد في معرفة ما إذا كانت خلايا الدم الأخرى، مثل: خلايا الدم البيضاء والصفائح الدموية طبيعية.
  • مستويات الحديد في الدم: هذا اختبار الدم يُظهر ما إذا كان نقص الحديد هو السبب لفقر الدم.
  • اختبار الفيريتين: هذا الاختبار يحلل مخازن الحديد.
  • اختبار فيتامين B12: يظهر هذا الاختبار مستويات فيتامين B12 ويحدد ما إذا كانت منخفضة للغاية.
  • اختبار حمض الفوليك: يكشف هذا الفحص عما إذا كانت مستويات حمض الفوليك منخفضة جدًا.
  • اختبار البراز: في هذا الاختبار يتم وضع مادة كيميائية على عينة البراز لمعرفة ما إذا كان الدم موجودًا أم لا، إذا كان الاختبار إيجابيًا، فهذا يعني أن فقدان الدم في أي مكان في الجهاز الهضمي من الفم إلى المستقيم، هنالك مشاكل مثل: قرحة المعدة والتهاب القولون التقرحي وسرطان القولون يمكن أن يتسبب في خروج الدم في البراز.

طرق علاج فقر الدم

لعلاج مرض فقر الدم يجب في البداية معرفة سبب الفقر في الدم، وذلك لمعرفة نوعه، حيث إنّه لكل نوع من أنواع فقر الدم اختلاف عن الآخر من حيث الخلل الذي حدث في الجسم، ومن هذا فإن لكل نوع علاج يتناسب مع النقص الذي تعرض له الجسم كالآتي:[٢]

  • فقر دم بسبب نقص الحديد: يشمل علاج هذا النوع من فقر الدم عادةً على تناول مكملات الحديد وإجراء تغييرات على النظام الغذائي.
  • فقر دم بسبب نقص فيتامين: يشتمل علاج نقص فيتامين B12 على تناول المكملات الغذائية وزيادة هذه المغذيات في النظام الغذائي..
  • فقر دم بسبب الأمراض المزمنة: لا يوجد علاج محدد لهذا النوع من فقر الدم، فيركز الأطباء على علاج المرض الأساسي، وفي حال أصبحت الأعراض شديدة، فقد يساعد نقل الدم أو حقن الإريثروبويتين المصنع -وهو هرمون ينتج عادة عن طريق الكليتين- في تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء وتخفيف التعب.
  • فقر الدم اللاتنسجي -مشكلة في نخاع العظم-: قد يشتمل علاجه على عمليات نقل الدم لتعزيز مستويات خلايا الدم الحمراء، وقد يشمل على زرع نخاع عظمي إذا كان نخاع العظم غير سليم وغير قادر على أن يصنع خلايا دم سليمة.
  • فقر الدم الانحلالي: وقد تشمل السيطرة على فقر الدم الانحلالي -التحللي- تجنب بعض الأدوية التي قد تؤدي لتكسر الدم ومعالجة الالتهابات ذات الصلة وتناول الأدوية التي تقلل من المناعة، والتي قد تهاجم خلايا الدم الحمراء، واعتمادًا على شدة فقر الدم قد يكون من الضروري نقل الدم أو البلازما.
  • فقر الدم المنجلي: يشمل علاج هذا النوع استعمال الأكسجين والأدوية التي تساعد على تخفيف الألم والسوائل الفموية والوريدية للحد من الألم ومنع المضاعفات، كما قد يوصي الأطباء بنقل الدم ومكملات حمض الفوليك والمضادات الحيوية وقد يكون زرع نخاع العظم علاجًا فعالًا في بعض الحالات.
  • الثلاسيميا: من الممكن علاج هذا النوع عن طريق نقل الدم أو من خلال مكملات حمض الفوليك أو الأدوية أو استئصال الطحال أو زرع الخلايا الجذعية في الدم ونخاع العظم.

طرق الوقاية من فقر الدم

للوقاية من مرض فقر الدم فإن تناول نظام غذائي غني بالفيتامينات لا يمكنه منع العديد من أنواع فقر الدم، ولكن من الممكن تجنب حدوث فقر الدم بسبب نقص الحديد وفقر الدم بسبب نقص الفيتامينات، وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي يحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمواد المغذية بما في ذلك:[٢]

  • الحديد: تشتمل الأطعمة الغنية بالحديد على لحوم البقر والفول والعدس والحبوب الغنية بالحديد والخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن والفواكه المجففة.
  • حمض الفوليك: يمكن العثور على هذه المغذيات في الفواكه وعصائر الفاكهة والخضار الورقية الخضراء الداكنة والبازلاء الخضراء والفاصوليا والفول السوداني ومنتجات الحبوب الغنية مثل: الخبز والحبوب والمعكرونة والأرز.
  • فيتامين B12: الأطعمة الغنية بفيتامين B12 تشتمل على اللحوم ومنتجات الألبان ومنتجات الحبوب ومنتجات الصويا المدعمة.
  • فيتامين C: الأطعمة الغنية بفيتامين C تشمل الحمضيات والعصائر والفلفل والقرنبيط والطماطم والبطيخ والفراولة، فهذه العناصر تساعد في زيادة امتصاص الحديد.

فيديو عن أسباب فقر الدم

الفيديو الآتي يتحدث فيه استشاري الدم والأورام الدكتور علاء عداسي عن أسباب فقر الدم.[٤]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Causes of anemia, , "www.healthline.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  2. ^ أ ب ت ث anemia, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  3. anemia, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 07-12-2018, Edited
  4. Dr. Alaa Addasi, "www.youtube.com", Retrieved in 18-08-2018