أسباب عسر الهضم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب عسر الهضم

عسر الهضم

يعد عسر الهضم Dyspepsia من الحالات الطبية الشائعة، وهو مصطلح يصف الشعور بالانزعاج والألم في الجزء العلوي من البطن ويتضمن عسر الهضم العديد من الأعراض والتي غالبًا ما تتضمن الانتفاخ والتجشؤ والغثيان، وغالبًا ما يتم ربط عسر الهضم بتناول أنواع معينة من الأطعمة أو الأشربة أو الإفراط في تناولها، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أسباب عسر الهضم وأعراض الإصابة بها وطرق علاجها.

أسباب عسر الهضم

تعد أسباب عسر الهضم كثيرة ومتنوعة وأبرزها:

  • نمط الحياة المتَّبعفهناك العديد من العادات الخاطئة المتَّبعة والتي تعد من أسباب عسر الهضم وأبرزها:
  1. تناول كمية كبيرة من الطعام أو تناول الطعام بسرعة كبيرة.
  2. ابتلاع الهواء أثناء تناول الطعام، فهذا يزيد من أعراض عسر الهضم ويؤدي إلى التجشؤ وعسر الهضم.
  3. شرب الكثير من الكحول وتدخين السجائر والإكثار من الكافيين.
  4. تناول الأطعمة الغنية بالدهون والأطعمة الغنية بالتوابل.
  • الأدويةفمن ضمن أسباب عسر الهضم تناول بعض أنواع الأدوية وأبرزها:
  1. مضادات الالتهاب غير الستيرودية، مثل الأسبرين والإيبوبروفين.
  2. الأستروجين وموانع الحمل الفموية المحتوية على الهرمونات.
  3. أدوية الغدة الدرقية.
  4. بعض أنواع المضادات الحيوية.
  • الأمراضفهناك عدة أمراض تقع على قائمة أسباب عسر الهضم وأبرزها:
  1. قرحة المعدة أو قرحة الاثني عشر.
  2. متلازمة القولون العصبي.
  3. في بعض الأحيان يكون السبب وراء عسر الهضم هو وجود عدوى في المعدة أو الأمعاء.
  4. الإصابة بمرض ارتجاع الحمض المريئي.

أعراض عسر الهضم

ترتبط الإصابة بعسر الهضم بالعديد من الأعراض والتي تزداد بشكلٍ عام عند القلق والتوتر، وأبرز الأعراض:

  • الشعور بالحرقة في المعدة أو الألم في الجزء العلوي من البطن.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الاستفراغ والغثيان وانخفاض الشهية.
  • الشعور بعدم الارتياح بعد تناول أنواع معينة من الطعام أو الشراب.

طرق علاج عسر الهضم

يعتمد علاج عسر الهضم على سبب عسر الهضم، وقبل البدء بالعلاج يجب على الطبيب القيام بتشخيص الإصابة عبر التنظير الداخلي للمعدة والأمعاء، ومن الطرق المتَّبعة في علاج عسر الهضم:

  • الأدوية، ففي الحالات الشديدة والمتكررة قد يصف الطبيب بعض الأدوية مثل الأدوية المضادة للحموضة والمضادات الحيوية في حال كان السبب البكتيريا الحلزونية.
  • تغيير نمط الحياة المتَّبع، فيجب ممارسة التمارين الرياضية البسيطة بانتظام، وعدم تناول وجبة كبيرة من الطعام دفعة واحدة بل يجب تجزئتها، ويفضل الابتعاد عن التدخين وعن تناول الكحول وعن الأشربة المحتوية على الكافيين؛ فهذه المواد تعتبر من المواد المهيجة والمسببة لعسر الهضم.
  • إيقاف تناول الأدوية في حال كانت السبب وراء عسر الهضم، وغالبًا ما يقوم الطبيب بوصف الأدوية البديلة.