أسباب عدم انتظام ضربات القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩
أسباب عدم انتظام ضربات القلب

عدم انتظام ضربات القلب

عدم انتظام ضربات القلب أو اللانظميات هي مشكلة في معدل ضربات القلب أو إيقاعها، أي أنّ القلب ينبض بسرعة كبيرة أو ببطء شديد أو بنمط غير منتظم، وعندما ينبض القلب بشكل أسرع من المعتاد، يطلق عليه عدم انتظام دقات القلب، بينما عندما ينبض القلب ببطء شديد، يطلق على الحالة اسم بطء القلب، إنّ أكثر أنواع عدم انتظام ضربات القلب شيوعًا هو الرجفان الأذيني، الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب بشكل سريع، وهناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤثر على إيقاع القلب، مثل الإصابة بنوبة قلبية والتدخين وعيوب القلب الخلقية والإجهاد، وسيتحدّث هذا المقال عن أسباب عدم انتظام ضربات القلب.[١]

أسباب عدم انتظام ضربات القلب

تتنوّع أسباب عدم انتظام ضربات القلب وتختلف تبعًا لعدة عوامل، فأي انقطاع في النبضات الكهربائية التي تسبب تقلص القلب يمكن أن يؤدي إلى عدم انتظام ضربات القلب، وبالنسبة للشخص الذي لديه قلب سليم، يجب أن يكون معدل ضربات قلبه بين 60-100 نبضة في الدقيقة عند الراحة، بينما عادةً ما يكون معدل ضربات القلب للرياضيين الأولمبيين أقل من 60 نبضة في الدقيقة لأن قلوبهم تتسم بالكفاءة، هناك عدة عوامل يمكن أن تؤدي إلى اضطراب ضربات القلب، وتشمل أسباب عدم انتظام ضربات القلب ما يأتي:[٢]

  • الإدمان على شرب الكحول.
  • داء السكري.
  • تعاطي المخدرات.
  • تناول القهوة بشكل مفرط، بسبب احتوائها على الكافيين.
  • أمراض القلب مثل قصور القلب الاحتقاني.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • الضغط والتوتر الذهني.
  • تندب القلب، وغالبًا ما يكون نتيجة لأزمة قلبية.
  • تدخين السجائر.
  • بعض المكملات الغذائية.
  • بعض العلاجات العشبية.
  • الآثار الجانبية لبعض الأدوية.
  • التغيّرات الهيكلية والبنيوية للقلب.

وفي الواقع لا يصاب أي شخص بصحة جيدة بعدم انتظام ضربات القلب على المدى الطويل ما لم يكن لديه سبب خارجي من أسباب عدم انتظام ضربات القلب المذكورة سابقًا، وإذا كانت هناك مشكلة كامنة، فقد لا تتمكّن النبضات الكهربائية من المرور عبر القلب بشكل صحيح، مما يزيد من احتمال عدم انتظام ضربات القلب.

أعراض عدم انتظام ضربات القلب

بعد معرفة أسباب عدم انتظام ضربات القلب، لا بدّ من ذكر الأعراض المترافقة مع هذه الحالة، ولكن قد لا يسبب عدم انتظام ضربات القلب أي علامات أو أعراض، وفي الواقع قد يجد الطبيب أن الشخص يعاني من عدم انتظام ضربات القلب قبل إجراء الفحص الروتيني، وقد تزول هذه العلامات بزوال السبب الذي أدّى إليها، وقد تشمل أعراض عدم انتظام ضربات القلب بشكلٍ ملحوظ ما يأتي:[٣]

  • ترفرف في الصدر.
  • تسرّع دقات القلب.
  • بطء دقات القلب.
  • ألم في الصدر.
  • ضيق التنفس.
  • الدوار أو الدخة.
  • تعرق شديد.
  • الإغماء.

تشخيص عدم انتظام ضربات القلب

لتشخيص عدم انتظام ضربات القلب، سيقوم الطبيب بمراجعة الأعراض والتاريخ الطبي وإجراء فحص بدني للشخص المريض، وقد يتم السؤال عن حدوث الحالات التي قد تؤدّي إلى عدم انتظام ضربات القلب، مثل أمراض القلب أو مشكلة في الغدة الدرقية، وقد يقوم الطبيب أيضًا بإجراء اختبارات لمراقبة القلب خاصة باضطراب النظم، وقد تشمل هذه الاختبارات:[٣]

  • مخطط كهرباء القلب ECG: أثناء رسم القلب الكهربائي، يتم توصيل أجهزة الاستشعار -الأقطاب الكهربائية- التي يمكنها الكشف عن النشاط الكهربائي للقلب بالصدر وأحيانًا بالأطراف، ويعمل تخطيط القلب على قياس توقيت ومدة كل مرحلة كهربائية في دقات القلب.
  • مراقب هولتر: يمكن ارتداء جهاز تخطيط القلب المحمول هذا ليوم واحد أو أكثر لتسجيل نشاط القلب أثناء ممارسة الروتين اليومي.
  • مراقب الأعراض: وهو خاص للأشخاص الذين يعانون من عدم انتظام ضربات القلب عادةً، حيث يمكن الاحتفاظ بجهاز تخطيط القلب المحمول هذا متاحًا، وتثبيته بجسم الشخص والضغط على زر عندما تظهر لديه الأعراض.
  • مخطط صدى القلب: في هذا الاختبار يستخدم جهاز محمول -محول- ويوضع على الصدر ويستخدم موجات صوتية لإنتاج صور تدل على حجم القلب والبنية والحركة.
  • زرع حلقة التسجيل: يكتشف هذا الجهاز إيقاعات القلب غير الطبيعية ويزرع تحت الجلد في منطقة الصدر.

وإذا لم يتم اكتشاف أو العثور على عدم انتظام ضربات القلب أثناء تلك الاختبارات، فقد يحاول الطبيب إثارة عدم انتظام ضربات القلب من خلال اختبارات أخرى، والتي قد تشمل اختبار إثارة التوتّر الذهني والعصبي ثم قياس نبضات القلب عندها، وغيرها من الاختبارات.

علاج عدم انتظام ضربات القلب

يعتمد علاج عدم انتظام ضربات القلب على حالة وأعراض وأسباب عدم انتظام ضرابت القلب لدى الشخص، فقد يحتاج إلى تناول الأدوية مدى الحياة أو إلى إجراء العمليات الجراحية، فعلى سبيل المثال، قد يقوّم الجراح بزرع جهاز لإزالة الرجفان المزمن المرتبط بأمراض القلب ICD في الصدر أو البطن، والذي بدوره سوف يتتبع ضربات وإيقاع القلب، وسيقوم بإعادة ضبط إيقاع القلب إذا كان هناك أية مشكلة، وفي كثير من الأحيان، يعمل هذا الجهاز أيضًا كجهاز لتنظيم ضربات القلب للحدّ من تطوير معدل ضربات القلب البطيء ومساعدة نبضات القلب لتنبض بشكل صحيح، ويجب استشارة الطبيب أو أخصائي أمراض القلب، للتأكّد من أن العلاج يعمل بشكل جيد وفعّال ومعرفة ما إذا كان عدم انتظام ضربات القلب قد عاد من جديد، ويتم إعطاء الأدوية اعتمادًا على نوع عدم انتظام ضربات القلب.[٤]

المراجع[+]

  1. "Arrhythmia", www.medlineplus.gov, Retrieved 29-07-2019. Edited.
  2. "Arrhythmia: Causes, symptoms, types, and treatment", ww.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Heart arrhythmia", www.mayoclinic.org, Retrieved 29-07-2019. Edited.
  4. "What Are Heart Rhythm Disorders (Arrhythmias)?", www.webmd.com, Retrieved 29-07-2019. Edited.