أسباب ظهور الثآليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١١ ، ٢ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب ظهور الثآليل

ما هي الثآليل

الثآليل الجلدية أو الثآليل الشائعة هي التشكّلات الجلدية أو التنشّؤات الجلدية الصغيرة التي تظهر في غالب الأحيان على الأصابع واليدين، وتكون عادة هذه التشكّلات قاسية الملمس، كما يمكن أن تكون على شكل نقط سوداء متتالية، والتي تكون بشكل رئيس أوعية دموية صغيرة متخثّرة، ومن أسباب ظهور الثآليل الفيروسات التي تنتقل عن طريق اللمس، ومن الممكن أن تستمر لفترات طويلة حتّى ستّة أشهر بعد الإصابة وقبل التظاهر الجلدي، وعادة ما تكون هذه الثآليل سليمة من الناحية السريرية وتزول من تلقاء نفسها ودون علاج، إلّا أنّ هناك بعض الأشخاص الذين يفضّلون إزالتها بشكل طبي عندما تُسبّب لديهم الإحراج أو الإزعاج من منظرها الخارجي، وسيتحدث هذا المقال عن أسباب ظهور الثآليل وأنواعها وخياراتها العلاجية. [١]

أسباب ظهور الثآليل

تُعدّ الفيروسات أبرز أسباب ظهور الثآليل الجلدية بشكل عام، وخصوصًا ما يُعرف بالفيروس الحليمومي البشري HPV أو ما يُعرف أيضًا بفيروس الورم الحليمي، وهذا الفيروس يُعدّ من أشيع الفيروسات، ويملك ما يزيد عن 150 نوعًا، ولكنّ بعضها فقط ما يُسبّب الثآليل التي تظهر على اليدين أو الأصابع، كما من الممكن أن تنتقل بعض ذراري هذا الفيروس عن طريق التماس الجنسي، إلّا أنّ معظم أنواعه تنتقل بتماس البشرة السليمة مع البشرة المصابة بشكل مباشر، أو عن طريق مشاركة الأدوات أو لمس الأدوات المشتركة من قبل الشخص السليم والمصاب، كالمناشف والملابس وغيرها، وعادة ما ينتشر الفيروس عن طريق مناطق التشقّقات الجلدية، كمناطق كشط الجلد أو عن طريق قضم الأظافر لمن يملك هذه العادة، ويجب التنويه إلى أنّ كل شخص يختلف عن الآخر في طريقة استجابة جهازه المناعي لهذه الفيروسات، فليس كلّ من يلمس منطقة تحمل الفيروس سُيصاب بالثآليل حتمًا. [١]

عوامل الخطر لظهور الثآليل

هناك بعض الأشخاص الذين يملكون فرصة أعلى لظهور الثآليل الجلدية من غيرهم، وهذا الأمر لا يعني حتمية إصابتهم بهذا المرض، وإنّما يمكن القول أنّ هذه العوامل وجدت عند كثير من المصابين بالثآليل الجلدية، وهي تختلف عن أسباب ظهور الثآليل، حيث تتضمّن عوامل الخطر لظهور الثآليل ما يأتي[١]:

  • الأطفال والأشخاص في بداية مرحلة البلوغ، ولذلك لأنّهم ربّما لم يطوروا مناعة كافية ضدّ ذراري الفيروس الحليمومي البشري.
  • الأشخاص الذين يعانون من ضعف في الجهاز المناعي لديهم، وهذا إمّا نتيجة للأمراض التي تؤثر في طبيعة هذا الجهاز كالإيدز أو فيروس العوز المناعي، أو نتيجة لتناول كابحات المناعة بغرض تخفيف احتمالية رفض العضو المزروع عند من أجروا عملية زراعة لأيّ من أعضاء الجسم.

أنواع الثآليل

بعد الحديث عن أسباب ظهور الثآليل، لا بدّ من ذكر أنواع الثآليل الجلدية، فهناك خمسة أنواع رئيسة للثآليل الجلدية، وهذه الأنواع تظهر في مناطق مختلفة من الجسم، وتملك عدّة صفات يمكن أن تميزها عن بعضها البعض، فالثآليل الشائعة -وهي النوع الرئيس والأشيع- يمكن أن تنمو على أصابع اليدين والقدمين، إلّا أنّها يمكن أن تظهر في مناطق أخرى عن الجسم، وتملك مظهرًا محبّبًا وقاسيًا مع سطحٍ مدوّر، وعادة ما تكون بلون أكثر رماديّة من الجلد المحيط بها، بينما يمكن تفريق الأنواع الأربعة الأخرى من الثآليل على الشكل الآتي: [٢]

الثآليل الأخمصية

وهي التي تنمو على أخمص القدمين بشكل رئيس، وبخلاف الأنواع الأخرى من الثآليل، يمكن أن تنمو الثآليل الأخمصية إلى جهة الجلد الداخلية وليس الخارجية، ويمكن ملاحظة هذه الثآليل وتحديد نوعها عند رؤية منطقة منخمصة صغيرة في جهة أسفل القدم، وتكون هذه المنطقة مُحاطة بمنطقة بشرة قاسية، ومن الممكن أن تؤدّي هذه الثآليل إلى الإحساس بالانزعاج أثناء المشي.

الثآليل المسطّحة

والتي عادة ما تنمو على الوجه والفخذين والساعدين، وهي من التشكّلات الصغيرة غير الواضحة بشكل مباشر، كما تملك هذه الثآليل رأسًا مسطّحًا، أي تبدو كما لو أنّها تمّ كشطها من الأعلى، ومن الممكن أن تكون هذه الثآليل بلون زهري أو بنّي أو مائل للصفرة.

الثآليل الخيطانية

يمكن أن تنمو الثآليل الخيطانية حول الفم أو الأنف أو في بعض الأحيان على الرقبة أو أسفل منطقة الذقن، وتتّصف هذه الثآليل بأنّها صغيرة وتبدو بشكل رفّ صغير أو منطقة نمو مسّطحة صغيرة فوق البشرة، وتملك عادة هذه الثآليل لونًا مشابهًا للون البشرة.

الثآليل المحيطة بالظفر

وهي الثآليل التي تنمو في المنطقة المحيطة بالظفر، سواء في منطقة أصابع القدمين أو اليدين، ومن الممكن أن تكون هذه الثآليل مؤلمة، كما يمكن أن تؤثر على السير الطبيعي لنمو الظفر.

علاج الثآليل في المنزل

على الرغم من أنّ الثآليل الجلدية يمكن أن تزول من تلقاء نفسها، إلّا أنّها مزعجة ومن الممكن أن تُعطي منظرًا غير مرغوب، ولذلك قد يرغب البعض في تجريب بعض الخيارات العلاجية المنزلية، فالكثير من الخيارات العلاجية يمكن أن تفيد في إزالة هذه الثآليل، ولكن هناك بعض الأمور التي يجب أن تبقى في الذهن عند علاج الثآليل، وذلك بغضّ النظر عن أسباب ظهور الثآليل، من هذه الأمور ما يأتي: [٢]

  • من الممكن أن ينشر الشخص الثآليل إلى مناطق أخرى من جسمه، كما يمكن أن يُعدي الغير، ولذلك يجب الانتباه عند استعمال أيّ طريقة علاجية عدم مشاركة الأدوات مع شخص آخر أو لمسها بالمناطق السليمة.
  • عدم محاولة علاج الثآليل التي تظهر على القدمين عند الأشخاص المصابين بمرض السكري.
  • عدم محاولة إزالة الثآليل من منطقة الوجه أو أيّ من المناطق الحساسة في الجسم بالعلاجات المنزلية أو دون إشراف الطبيب.

وتتضمّن الخيارات العلاجية المتّبعة في علاج الثآليل في المنزل بشكل عام ما يأتي:

  • العلاج بالتجميد: وهو من الخيارات التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية على شكل بخّاخ، وهو من الخيارات الجيدة عند الرغبة في إزالة الثآليل بشكل سريع، إلّا أنّه غير مجدٍ في إزالة الثآليل من مناطق واسعة.
  • العلاجات الحاوية على حمض الصفصاف: والتي يجب أن تُستخدم يوميًا لفترة عدّة أسابيع، وعادة ما تكون هذه العلاجات مجدية عند تغطيس منطقة الثآليل بالماء لمدّة 15 دقيقة قبل تطبيق العلاج.
  • الشريط اللاصق: وذلك عن طريق تغطية الثآليل بالشريط اللاصق لعدّة أيام، ثمّ وضع المنطقة بالماء وإزالة الشريط لإزالة الخلايا الميتة من تحته، وربّما يحتاج هذا الأمر إلى تكراره عدّة مرّات حتّى ينجح.

علاج الثآليل طبيًا

عند عدم استجابة الثآليل للعلاجات المنزلية المختلفة، يمكن استشارة الطبيب من أجل تطبيق بعض العلاجات الأكثر فعالية، ولكن يجب إعادة التنويه إلى أنّ الثآليل التي تظهر في القدمين عند مرضى السكّري تحتاج إلى الإشراف الطبي من أجل تطبيق العلاجات بالشكل الأمثل بعيدًا عن مشاكل القدم السكّرية، وتتضمّن الخيارات العلاجية الطبية لعلاج الثآليل ما يأتي: [٢]

  • النتروجين السائل: والذي يمكن أن يكون مؤلمًا بعض الشيء، ولكنّها غالبًا ما يُعطي نتائج جيدة، ويحتاج العلاج بهذه الطريقة لعدّة جلسات.
  • الجراحة: عادة ما يتمّ اللجوء للخيار الجراحي عند عدم استجابة الثآليل للخيارات العلاجية الأخرى، حيث يقوم الطبيب بإزالة الثآليل بالمشرط الجراحي أو كيّها كهربائيًا، ويخضع المريض للتخدير الموضعي قبل تطبيق هذه العلاجات.

الوقاية من تشكّل الثآليل

هناك بعض الإجراءات التي يمكن اتّباعها من أجل الابتعاد عن أسباب ظهور الثآليل والوقاية من نكسها، وهذه الإجراءات تتعلّق بالنظافة والوقاية المباشرة من انتقال الفيروس بشكل عام، حيث ينصح الأطباء للوقاية من تشكل الثآليل ما يأتي: [٣]

  • تطبيق المعقّمات الجيدة عند التماس المباشر مع شخص مصاب بالثآليل الجلدية.
  • تجنّب الاقتراب من الثالول أو لمس الجلد المحيط للوقاية من انتقاله لمناطق أخرى من الجسم.
  • ارتداء الأحذية في غرف تبديل الملابس ومناطق الاستحمام العامّة.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Common warts", www.mayoclinic.org, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Warts", www.healthline.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  3. "Understanding Common Warts -- Prevention", www.webmd.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.